السبت  25  أكتوبر  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • هيومن رايتس ووتش تطالب السعودية بوقف الملاحقة القضائية للمتظاهرين السلميين

    October 30, 2012 · لا يوجد تعليق  

     (وكالات)

    طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” السلطات السعودية الأحد بوقف ملاحقتها القضائية للمواطنين المشاركين في احتجاجات سلمية. يأتي هذا بعد أن اعتلقت السلطات عدة أشخاص إثر اعتصامهم أمام أحد السجون للمطالبة بإطلاق سراح أقاربهم.

     دعت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان السعودية اليوم الأحد إلى الكف عن ملاحقة المواطنين قضائيا ومعاقبتهم بسبب مشاركتهم في احتجاجات سلمية بعد أن وجهت المملكة تهما إلى 19 رجلا لمشاركتهم في اعتصام أمام أحد السجون الشهر الماضي.

    وألقت قوات الأمن القبض على عشرات الرجال بعد ذلك الاحتجاج الذي نظم يوم 23 سبتمبر أيلول قرب سجن الطرفية في وسط البلاد للمطالبة بإطلاق سراح أقاربهم المحتجزين. وقال متظاهرون ونشط حقوقي إن الشرطة منعت وصول أي طعام أو شراب إلى المتظاهرين وبينهم نساء وأطفال لما يقرب من يوم كامل.

    وفي مظاهرة أخرى في اليوم نفسه احتشد عشرات المحتجين أمام هيئة حقوق الإنسان السعودية التابعة للحكومة للمطالبة أيضا بإطلاق سراح أقاربهم المحتجزين.

    وقالت هيومن رايتس ووتش إن هيئة التحقيق والادعاء العام السعودية وجهت إلى 19 رجلا تهمتي “التحريض على الفوضى والفتنة” و”التجمع غير القانوني” يوم 17 أكتوبر تشرين الأول.

    وفي اليوم التالي حكم على 15 منهم بالسجن فترات تتراوح بين ثلاثة أيام و15 يوما. وحكمت عليهم المحكمة كذلك بالجلد ما بين 50 و90 جلدة مع وقف التنفيذ والسجن مددا تتراوح بين شهرين وخمسة أشهر مع وقف التنفيذ أيضا.

    ومن المقرر محاكمة الأربعة المتبقين في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

    وقال جو ستورك نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش “بدلا من التصدي للمشاكل التي أعرب عنها المتظاهرون استخدمت الحكومة السعودية نظامها القضائي في عقابهم.”

    وأضاف “تعتبر هذه العقوبات المنزلة بهم جزءا من جهد أوسع لاستهداف ومضايقة النشطاء في كافة أنحاء المملكة.”

    ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولين سعوديين على تقرير المنظمة الحقوقية.

    وحظرت السعودية الاحتجاجات في مارس آذار 2011 بعد أن بدأت المظاهرات تجتاح العالم العربي فيما بات يعرف بالربيع العربي.

    وحذرت وزارة الداخلية المواطنين في بيان في 12 أكتوبر تشرين الأول من “المشاركة في أي تجمعات أو مسيرات حيث سيتعامل رجال الأمن بحزم مع كافة المخالفين وذلك وفق ما نصت عليه الأنظمة.”

    وقالت هيومن رايتس ووتش إن السلطات السعودية لم تتهم المحتجين بالقيام بأعمال عنف أثناء الاعتصام.

    وتقول السعودية إن أقارب المتظاهرين محتجزون جميعا لأسباب أمنية. غير ان نشطاء يقولون إن بعضهم محتجزون لقيامهم بنشاط سياسي خالص ولم توجه إليهم أي تهمة.

    وقال متحدث باسم وزارة الداخلية إن المتهمين بجرائم مرتبطة بالإرهاب يعاملون بإنصاف في إطار عملية قضائية نزيهة.

    وقالت هيومن رايتس ووتش إن السلطات السعودية تتخذ إجراءات صارمة ضد النشطاء الذين ينظمون مظاهرات سلمية في مختلف أنحاء المملكة بما في ذلك العاصمة الرياض.

    وقال نشطاء إن محكمة في الرياض قضت في أبريل نيسان بسجن النشط محمد البجادي أربعة أعوام بعد اتهامه بتشكيل جمعية لحقوق الإنسان والإضرار بسمعة المملكة والتشكيك في استقلال القضاء وحيازة كتب غير قانونية.

    وكان البجادي احتجز عاما دون أن يتهم بشيء بعد أن عبر عن تضامنه مع أسر المسجونين.

    تويتر يصل إلى نصف مليار تغريدة يومياً

    October 30, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (وكالات)

    ذكر الرئيس التنفيذي لتويتر ديك كوستولو في تصريح لموقع “في3″ البريطاني، أن خدمة التدوين المصغر (تويتر) تعالج حالياً ما يعادل نصف مليار تغريدة في اليوم، وذلك خلال الكلمة التي ألقاها في مؤتمر بالعاصمة البريطانية لندن في وقت سابق من هذا الأسبوع.

    وأضاف كوستولو أن تويتر تقوم حالياً بتجربة أداة الإعجاب “like” وأداة النجمة “star” التي ستحل قريباً محل أداة المفضلة “favorite” المعتمدة سابقاً منذ عدة سنوات.

    يشار إلى أنه في وقت سابق قدم موقع “ذي نكست ويب” تقريراً يتحدث فيه عن تجربة جديدة تقوم بها تويتر تتعلق بهذا الشأن، إلا أن الأخيرة رفضت التعليق حول الموضوع.

    يذكر أن موقع تويتر أطلق رسمياً في أكتوبر/تشرين الأول 2006، وقد تطور خلال فترة قصيرة ليصبح من أسرع مواقع التواصل الاجتماعي نمواً في العالم.

    المقويات الحيوية تحمي الأطفال من الإصابة بالإكزيما

    October 30, 2012 · لا يوجد تعليق  

     (وكالات)

    أشارت دراسة فنلندية حديثة إلى أن الأطفال الذين تتناول أمهاتهم مقويات حيوية أثناء الحمل والرضاعة يكونون أقل عرضة للإصابة بالإكزيما الجلدية.

    ويعتقد الباحثون أن المقويات الحيوية أو ما يعرف بـprobiotics، والتي يعتقد أنها تساعد في تحقيق توازن للبكتريا الموجودة بالأمعاء وتقي من انتشار الأمراض، ربما تؤثر في صحة الأطفال الرضع من خلال الخلايا المناعية التي تعبر المشيمة وتصل للبن الثدي.

    وقال كاتب الدراسة صامولي روتافا من المستشفى المركزي لجامعة Turku: “إن نظم الوقاية التي تشتمل على أنواع معينة من المقويات الحيوية التي تتناولها السيدة الحامل والمرضعة قبل وبعد الوضع آمنة ومؤثرة في تقليل مخاطر إصابة الرضع بالإكزيما الجلدية حتى الأطفال لأمهات تعاني من الحساسية”.

    وقام الباحثون في هذه الدراسة باختيار 241 سيدة حاملة لتناول أحد نوعين من مزيج المقويات الحيوية: الأول على شكل مسحوق مخلوط بالماء يومياً والثاني مسحوق بديل خالٍ من البكتريا.

    وتناولت السيدات أفراد العينة ذلك الخليط في الشهرين الأخيرين من الحمل والشهرين الأولين من الرضاعة، ثم قام الباحثون بمتابعة الحالة الصحية للصغار لفترة عامين لمعرفة ما إذا كانوا سيصابون بالطفح والالتهابات الجلدية أم لا.

    وبنهاية الدراسة أصيب 71% من الرضع في مجموعة العلاج البديل بالإكزيما على الأقل مرة في تلك الفترة بالمقارنة بـ29% فقط من أطفال الأمهات اللاتي تناولن المقويات الحيوية.

    كما تم تشخيص الإكزيما الحادة بين 26% من الأطفال في مجموعة العقار البديل بالمقارنة بـ10% فقط بين الأطفال لأمهات تناولن مسحوق المقوي الحيوي.

    وقالت روشي جوبتا، خبيرة الحساسية بكلية طب Feinberg بجامعة نورثويست: “توضح هذه الدراسة تأثير المقويات الحيوية على تقليل فرص الإصابة بالإكزيما الجلدية”.

    إلا أنها عادت لتؤكد أن الأمر لا يزال مبكراً على معرفة ما إذا كان تقليل فرص الإصابة بالإكزيما سوف يرتبط بانخفاض الإصابة بالربو وغيره من أعراض الحساسية الخطيرة أم لا.

    مقاطع فيديو عن إنفجار مصنع اليرموك

    October 24, 2012 · 10 تعليقات  

    (حريات)

    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    إنفجار ضخم في مصنع اليرموك وشهود عيان يتحدثون عن تحليق طائرات قبل الإنفجار

    October 24, 2012 · 28 تعليقات  

    (حريات)

    هز إنفجار ضخم ونشبت النيران في مصنع اليرموك العسكري جنوب الخرطوم منتصف ليلة أمس 24 اكتوبر .

    وقال شاهد عيان لوكالة الأنباء الفرنسية انه (إنفجار ضخم ، ضخم) .

    وأصاب الذعر أهل العاصمة القومية ، وخرجوا إلى الشوارع ، فيما إتجه بعض سكان الأحياء المجاورة للمصنع نحو النيل مفزوعين ، خصوصاً وان أجهزة الإعلام الحكومية لم تتطرق للإنفجار إلا بعد ساعتين من وقوعه .

    وأكد شهود عيان لـ(حريات) ان الإنفجارات المدوية أيقظت وأصابت بالفزع سكان جبرة والكلاكلات والدخينات وجبل أولياء ، وشوهدت حرائق ضخمة وسحب كثيفة من الدخان في المنطقة المحيطة بالمصنع .

    وقال الشهود ان الحرائق إستمرت لأكثر من ثلاث ساعات .

    وأضافوا ان الأجهزة الأمنية أقامت طوقاً أمنياً حول المنطقة ومنعت المواطنين من التجوال حولها .

    وأكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة في بيان اليوم الإنفجار معترفاً بـ ( أدى الإنفجار إلى إشتعال وإمتداد النيران إلى منطقة مجاورة تكثر فيها الحشائش والأشجار مما ساعد على زيادة مساحة النيران ) . وقال انه ( يجري التحقيق والتحري لمعرفة أسباب الإنفجار) .

    وقال والي ولاية الخرطوم عبد الرحمن الخضر ان الإنفجار حدث في احدى مستودعات الذخائر ، مستبعداً حدوث هجوم عسكري على المصنع .

    وإعترف الوالي بان عدداً من المواطنين أدخلوا الى المستشفى نتيجة الإختناق .

    وتحدث عدد من شهود العيان في منطقة جنوب الخرطوم عن رؤيتهم لطائرات تحلق فوق المصنع قبل حدوث الإنفجار .

    ومصنع اليرموك أحد ثمار التعاون العسكري بين النظامين السوداني والايراني بحسب إتفاق عسكري في عام 2008 .

    وأورد تقرير لوكالة SAS السويسرية لمراقبة الأسلحة الصغيرة – في سبتمبر 2012 ان مصنع اليرموك كذلك يستورد ويجمع أسلحة صينية .

    وحذرت (حريات) فبراير 2011 من التعاون العسكري الايراني السوداني في مصنع اليرموك ، وحذرت من ان ذلك يعرض المواطنين الأبرياء للخطر .

    وسبق وأغارت طائرات عسكرية إسرائيلية على قوافل لتهريب السلاح الإيراني في شرق السودان في يناير وفبراير 2009 ولم تتحدث سلطات المؤتمر الوطني عن الغارتين إلا بعد نشرهما في وسائل الإعلام العالمية والعربية وبعد أربعة أشهر من الغارتين . الأمر الذي فسر حينها بحرج السلطات الحكومية من المفارقة البينة بين خطابها الرنان المعلن عن عدائها لإسرائيل وما بين قدراتها العملية على هذا العداء ، خصوصاً وان الهجمات تؤكد وجود تعاون إستخباري من داخل أجهزة الإنقاذ ! فضلاً عن مفارقة الإستئساد على السودانيين والاستخذاء أمام (العدو الصهيوني) ! ولاحقاً لم تعترف الحكومة بالهجمات إلا عندما لم يكن لديها سبيلاً لإنكارها ، كما حدث في هجمات نوفمبر 2011 ومايو 2012 .

    والجدير بالذكر ان القوات المسلحة الحكومية لم تخض حرباً منذ الإستقلال ضد عدو خارجي ، وظلت تستخدم قدرتها العسكرية أسلحة وذخائر ، كالتي ينتجها مصنع اليرموك ، تجاه مواطنيها خصوصاً ضد المدنيين الأبرياء في مناطق الهامش السوداني .

    وسواء كان الإنفجار بسبب هجوم إسرائيلي على المصنع ، أو بسبب ضعف إجراءات السلامة والأمان ، فانه نتيجة سياسات وممارسات حكومة المؤتمر الوطني التي تستهين بأرواح السودانيين .

    (حريات) تحذر قبل أكثر من عام مما حدث من إنفجار في مصنع اليرموك العسكري

    October 24, 2012 · 1 تعليق  

    (حريات)

    نشرت (حريات) تقريراً إخبارياً بتاريخ 27 فبراير 2011 بعنوان ( يلعبون بالنار : أسلحة دمار شامل ايرانية بالخرطوم) .

    وتناول التقرير معلومات عن التعاون العسكري الايراني السوداني .

    وحذرت (حريات) بالنص (ويعد التعاون العسكري الايراني السوداني في مجال التسلح الكيميائي والنووي ادخالا للسودان في عين العاصفة ، فخلاف الاضرار البيئية المتوقعة بسبب تدني المواصفات العلمية والتقنية لصناعات التسلح الايرانية ، وبالتالي تدني معايير واجراءات السلامة ، مما يمكن ان يؤدي الى كارثة كبرى على مواطني العاصمة الخرطوم ، كذلك فان اسلحة الدمار الشامل يمكن ان تستجلب عدوانا على السودان يتضرر منه المواطنون العاديون) .

    ولكن حكومة المؤتمر الوطني التي تتعهد إفقار السودانيين وتلويث بيئتهم المادية والمعنوية وتضطرهم إلى شرب المياه المختلطة بالبراز وتناول الأطعمة الملوثة والأدوية الفاسدة والمواد المسرطنة ، فضلاً عن قصفها للمدنيين وإطلاقها الرصاص على العزل ، حكومة المؤتمر الوطني كعادتها في الإستهانة بأرواح السودانيين لم تستبين التحذير إلا بعد وقوع الفأس على الرأس ! ولولا اللطف الالهي لأدى إنفجار اليرموك أمس إلى كارثة عظمى ، ولكن الحمد لله تعالى ان الإنفجار حدث في منتصف الليل ، وفي مستودع ذخائر لا يحتوي على ذخائر أسلحة دمار شامل !

    (نص تقرير حريات السابق أدناه) :

    يلعبون بالنار : أسلحة دمار شامل ايرانية بالخرطوم

    27-2-2011

    (حريات خاص)

    تحصلت (حريات) على معلومات موثوقة بان خبراء أجانب في اسلحة الدمار الشامل يتواجدون حاليا بالخرطوم للعمل في مصنع أسلحة الدمار الشامل الملحق بـ (جياد) في اطار التعاون الحكومي السوداني الايراني ، وقد اعطوا اوامر مشددة للعمل ليل نهار لينتهوا سريعا من المهمة الموكلة اليهم ، كما حظرت عليهم الزيارات والاتصالات .

    ويعد التعاون العسكري الايراني السوداني في مجال التسلح الكيميائي والنووي ادخالا للسودان في عين العاصفة ، فخلاف الاضرار البيئية المتوقعة بسبب تدني المواصفات العلمية والتقنية لصناعات التسلح الايرانية ، وبالتالي تدني معايير واجراءات السلامة ، مما يمكن ان يؤدي الى كارثة كبرى على مواطني العاصمة الخرطوم ، كذلك فان اسلحة الدمار الشامل يمكن ان تستجلب عدوانا على السودان يتضرر منه المواطنون العاديون .

    وسبق وقصفت الولايات المتحدة الامريكية مصنع الشفاء بالخرطوم بحري في اغسطس 1998م بتهمة تصنيع اسلحة دمار شامل .

    كما وسبق وغارت طائرات اسرائيلية على قافلة في شرق السودان في يناير 2009 بتهمة تهريب اسلحة لحماس في غزة ، وقتل على اثرها 79 سودانيا .

    هذا وكانت حكومتا السودان وإيران قد وقعتا في الخرطوم 7 مارس 2010  على اتفاق تعاون عسكري (بيني)، شمل الجوانب الفنية والصناعية والعلمية والتدريب، في ختام زيارة قام بها وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار للسودان، واستغرقت 4 أيام.

    وبحسب صحيفة (الشرق الاوسط) 8 مارس 2010 قال الوزير الإيراني في مؤتمر صحافي، إن مثل هذه الاتفاقات تساعد على استتباب الأمن والسلم، وتؤدي إلى إثارة وإزعاج الأعداء ومن اسماهم بـ(لاستكبار العالمي)، وركز هجوما عنيفا على الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية، لم يسمها.

    وحسب الوزير الإيراني فان اقتدار وقوة السودان هو اقتدر وقوة إيران، وقال: لقد اتفقنا على أشياء تمت مناقشتها خلال زيارة وزير الدفاع السوداني لإيران في الفترة الماضية، وأضاف حددنا الموضوعات التي لم تحدد في السابق، واثنى الوزير الإيراني على العلاقات بين السودان وبلاده، وقال ( وجهات النظر بين البلدين متشابهة في الكثير من القضايا، لذلك يواجهان ضغوطا متشابهة)

    وسبق ونشرت وكالة شيما برس في مايو 2010 ان قوات القدس – الحرس الثوري الإيراني قد اقامت فى السودان مصنعا للصناعات العسكرية، وجاء إنشاء المصنع تنفيذًا للملحق غير المعلن، من الاتفاقية الدفاعية التى وقعها وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار، أثناء زيارته للخرطوم بمارس ،2008 والتى وصف خلالها السودان (حجر الزاوية فى الاستراتيجية الإيرانية بالقارة الإفريقية).

    وفى أعقاب هذا الاتفاق وصلت إلى السودان فرق عمل متخصصة من قوات القدس – الحرس الثوري لإجراء مسح تفصيلى لعدد من المواقع المقترحة لاختيار أرض ملائمة للمشروع استقر الرأى ، فى آخر المطاف، على إقامة المصنع ضمن حدود ولاية الخرطوم .

    وكان الطرفان، السوداني والإيراني ، شكلا فريق عمل مشتركًا ضم من الجانب السوداني، خبراء ومهندسين بوزارة الصناعة والاستثمار، وزارة الدفاع، وزارة الشؤون الهندسية وعناصر من المخابرات السودانية ومن الجانب الإيراني عناصر من وحدة الهندسة التكنولوجية بالحرس الثوري الإيراني، يشرفون إشرافًا كاملاً على المشروع. ومن بنود الاتفاق التزام الجانب الإيراني دفع كامل مستحقات الفريق السودانى من رواتب ومصاريف أخرى .

    هدف إيران الأساسي من وراء إقامة مصنع التسلح  فى السودان هو الرؤية الاستباقية الإيرانية للعقوبات الدولية، التى تراها قيادة طهران ، لائحة لا محال فى الأفق وبهذا تكون إيران قد أمنت لحلفائها استمرار إمدادهم بأسلحة نوعية مصنعة بخبرة إيرانية خارج إيران، والمهم أن هذه الأسلحة لا تحمل علامات إنتاج إيرانية ومن السهل تخزينها، كأسلحة احتياطية، فى مستودعات إيرانية فى السودان تكون تحت إمرة الحرس الثوري ساعة ما أحتاج لها أو أراد إمداد حلفائه فى منطقة البحر الأحمر كالحوثيين والصوماليين وغيرهم بها ناهيك عن الاستمرار بدعم حركة حماس بقطاع غزة بالأسلحة والصواريخ فى كل الأوقات وأحلك الظروف .

    والهدف الإيراني الثاني ، من وراء إقامة المصنع هو محاولات طهران تجنب، قدر الإمكان، نقل أسلحة ومعدات عسكرية عن طريق المرافئ والموانئ الإيرانية إلى حلفائها توفيرًا للتكاليف وتفاديًا لاحتمال كشف مسارات التهريب البحرية التى تنقل الأسلحة الإيرانية، ومن ثم توفير الأدلة المادية للغرب ضد النظام الإيراني خصوصًا بعد انكشاف أمر حمولة الطائرة الأوكرانية فى تايلاند، نهاية العام الماضى، والتى كان على متنها 35 طنًا من الأسلحة والصواريخ الكورية الشمالية الصنع لحساب (حماس) بتمويل وبإشراف مباشر من قبل الحرس الثورى وبهذا يكون مشروع المصنع السوداني الممول إيرانيًا قد اكتسب مغزى آخر فى محاولات طهران الحثيثة لتضليل الغرب .

    يذكر أن الدكتور غازى صلاح الدين، مستشار الرئيس السوداني قد أشار فى تعليقه، بسبتمبر ،2009 على التقارير التى تطرقت لوجود مصانع عسكرية إيرانية على أرض السودان بقوله: (ما العيب فى أن تكون لدينا مصانع سلاح إيرانية فى السودان؟) ونفى الدكتور صلاح الدين، فى التصريح نفسه، تقديم السودان أى دعم عسكري لحركة حماس على الرغم من اعترافه ضمنًا بأن هناك سلاحًا (مهربًا) يصل إلى حماس من السودان .

    ويقوم مصنع الصناعات العسكرية، ومنذ عامين، بمد حماس – قطاع غزة بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة وبإشراف مباشر من قبل مهندسي الوحدة التكنولوجية لقوات القدس – بالحرس الثورى والذين اختيروا من بين طواقم لها باع وخبرة طويلة فى مجال الإنتاج والتطوير بمعامل الحرس الثوري فى إيران ويشرف محمد على جعفرى، قائد الحرس الثورى، شخصيًا على سير أمور هذا المصنع، الذى تعتبره إيران مشروعًا استراتيجيًا .

    تقرير يوضح ان مصنع اليرموك أحد ثمار عن العلاقات العسكرية بين النظامين الايراني والسوداني

    October 24, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (حريات)

    نشر الخبير جالين رايت Galen Wright تقريراً عن العلاقات العسكرية الايرانية بالسودان بتاريخ 6 مارس 2010 ، بـ (اركنستون – The Arkenstone) .

    ويقدم الخبير مسحاً لتطور العلاقات بين النظامين الايراني والسوداني حتى عام 2008 حين اختتمت المفاوضات عن التعاون العسكري في مارس والتي كانت بدأت منذ عام 2007 ،.

    وركزت الإتفاقية على تفادي العقوبات على ايران التي بدأت تلوح حينها بتأسيس صناعات محلية .

    وتضمنت (8) نقاط أساسية من بينها (1) ان تشتري الحكومة السودانية السلاح الايراني بدلاً عن السلاح الصيني والروسي (2) تمنح الحكومة الايرانية خصماً 50% لمشتروات الحكومة السودانية من السلاح الايراني (3) تأسيس مصانع في السودان لإنتاج السلاح الايراني (4) دفاع مشترك بين البلدين (5) تبادل الوفود بين الجانبين في كل من سلاح : المشاة ، الجو ، البحرية (6) بناء والإستفادة من البنيات التحتية ، حقول النفط ، السدود ، الموانئ وغيرها .

    وخلص الخبير إلى ان ( السودان واحد من أهم مستوردي الأسلحة الايرانية ) . وأورد صورة المدرعة (سفير) الايرانية كما تظهر في احدى عروض القوات المسلحة السودانية .(الصور مرفقة) .

    كما أورد الخبير قائمة بالأسلحة الايرانية التي يتم تجميعها في (هيئة التصنيع الحربي) باسمائها الايرانية والسودانية .

    وتشمل القائمة :

    Small Arms

    Sayyed 5.56 Assault Rifle (Terab)

    G3 Assault Rifle (Dinar)

    MP-5 SMG (Tihraga)

    MG-3 Machinegun (Karar)

    Artillery

    D-30 Towed Gun (Khalifa)

    122 mm MLRS

    107 mm MLRS

    Shahin

    Mortar

    60 mm (Nimar)

    82 mm (Aboud)

    120 mm (Ahmd)

    Anti-Tank Weapons

    RPG-7 (Sinar)

    SPG-9(Soba)

    YM-III AT Mine

    Armored Fighting Vehicles

    Safir-74/T-72Z Tank (al-Zubair 1)

    Boragh APC (al-Khatim 1)

    Rakhsh APC (Amir

    (نص التقرير أدناه) :

    Iran’s Military Relationship With Sudan

    Iran’s relationship with Sudan is one of its largest success stories in terms of its foreign relations campaigns. Sudan is a Sunni-Arab state that was allied with the west, then through an Islamic revolution became an Islamic theocracy allied with Iran and now serves as a solid stepping stone for Iran’s military cooperation with the African continent.

    The military relationship between Khartoum and Tehran can be traced back to 1985 revolution against the pro-western Jaafar Nimeiry and the 1989 coup that brought Omar al-Bashir to power, Tehran, desperate to gain allies in the Arab world during their war with Iraq, supported the fledgling Islamic government through investing in oil infrastructure and providing small arms, and by some accounts, heavy artillery and tanks to the army (1) During the same time period, Iran began financing the first of many Chinese arms sales to Sudan, in 1991, China delivered $300 million worth of weapons, including two helicopters, a hundred 1,000 lb bombs, as well as ammunition for small arms.(2)This was followed in 1991 by a visit from then-Iranian-president Rafsanjani who pledged $17 million in financial aid as well as funding the purchase of $300 million worth of Chinese arms.(3) Also included in this was a deal for an unspecified number of small arms including the HK G3 assault rifle, medium range artillery, most likely the 122 mm towed D30, or 122 mm MLRS, YMIII anti-tank mines and the 60 mm Fateh and 82 mm HM15 mortar’s. (4)

    It was at this point that the assistance shifted from purely material to training as well as ideological. In 1992, upwards of 2,000 Iranian Revolutionary Guard Corp (IRGC) advisor’s went to Sudan in order to train the Sudanese Popular Defence Force (PDF). In fact, the entire organization and doctrine of the PDF is based around the idea of popular mobilization that defined the IRGC at the time. (5) (6) Another use of the IRGC personnel in Sudan was to train Hezbollah operatives and set up the infrastructure that would be used by other Islamic terror organizations. It was also at this time that there was dialogue between Al Qaeda and Iran on the matter of putting aside ideological differences and focusing on the greater enemy, the US and Israel, these conferences were mediated by Hasan al-Turabi, an extremist in the employ of the Sudanese government at the time. The result of this temporary cease-fire and the allowance of Al Qaeda to use Pasdaran training camps in Sudan.(7) However after the expulsion of Al Qaeda elements from Sudan, this cooperation appears to have been ceased.

    The next major development was in 1993 when Iran financed the purchase of 20 Chinese attack aircraft, most likely the Nanchang A-5. In return for this deal, Sudan granted the Iranian navy full use of its facilities, a deal that would become a major factor in future Iranian dealings in the region. (8)
    Also in 1993, it was reported that Sudan was flying ex-Iraqi Mig-23′s that had been captured by Iran as they fled destruction in 1991 during the first Gulf War. This is entirely feasible as they have never entered Iranian service and have always been assumed to be in storage gathering dust, that being said the source is a Sudanese opposition leader and as such, the information should be taken with a grain of salt. (9)

    Following up in 1995 a delegation from Tehran assessed the growing needs of the Sudanese military and delivered large amounts of heavy artillery, armoured cars and radar, with the countries signing a mutual agreement a year later to boost defence. (10) In Early 1997, following the escalation of civil war that had ravaged Sudan, Tehran began massive airlift operations to Khartoum, supplying them with food, medicine and weapons as well as training Sudanese officers in Iran. Meanwhile the IRGC advisor’s, now numbering around 400, participated in massive logistical and infrastructure projects, both military and non-military. (11)

    However, following the election of the moderate Khatami in 1997, military assistance to Sudan tapered off, largely indicative of the overall softening of Iran’s foreign policy. That being said, while there was no large ‘glossy’ deals, there was a fairly constant rise in in the low-level export of small-arms and ammunition In 1999, the level was at about roughly $1 million worth, then rose to roughly $3 million in 2000, then roughly $5 million in 2002, and then spikes massively to $15.8 million in 2003 and then decreased to $1.2 million in 2004. At this time, China largely took over most of the near-monopoly Iran had previously had on small arms sales to Sudan, providing more then $20 million worth in 2005.(12) Small arms experienced a resurgence, in 2003 and 2004, respectively, we saw 15,800,514 and 1,242,676 units of small arms and related parts being exported to Sudan, however following the power turnover to Ahmadinejad in 2005, this dropped to 452,069 units, and further decreased to 183,247 in 2006, though it slightly rose to 817,530 in 2007. (13)

    Then in 2004 we saw the first major transfer of equipment to Sudan since the mid-90′s. Sudan purchased $7,799,146 worth of “tanks and other armored fighting vehicles”. It is most likely that these are the Safir-74/T-72Z tanks. Iran could either be exporting the tank’s directly from their stocks made from captured Iraqi armor, or they could be upgrading Sudans current stock of T-54/55′s and Type-69′s.(14) In Sudan, it goes by the name ‘Al-Zubair 1′. Also included in the purchase is the Rakhsh APC, first seen in 2005 patrolling the streets of Khartoum during protests surrounding the death of rebel leader John Garang. (15)

    Here is a picture of a Safir-74/T-72Z taken from a video of a military parade as well as the Rakhsh APC’s.

    The second major transfer of armor came in 2006 when Sudan purchased a number of Boragh AFV’s, which goes by the domestic name of Khatim-1 (16) Although it hasn’t yet been seen in service.

    In 2008, several important developments took place. First was the conclusion of bilateral talks in March, first started in 2007, surrounding the establishment of military cooperation. The agreement was focused on the issue of evading sanctions, problems that plague both countries, through the establishment of various domestic industries. (17) The deal had eight specific points, 1) A shift by Sudan from Chinese and Russian made equipment, to Iranian, 2) A 50% discount on Iranian arms sold to Sudan, 3) The establishment of factories in Sudan for the production of Iranian weapons. I assume this would be an extension of Diomil rather then a license sold to Sudan, 4) Mutual defence pact, 5) An Exchange of delegations of each sides respective army, navy and air force, 6) The construction and exploitation of oil-fields, hydroelectric facilities, ports and other infrastructure. (18) However I should mention, the source for the specifics of the deal is Debka File, an extremely sketchy newspaper, so I would advise everyone to read it with a very large grain of salt. Next was the claim that rebels shot down an an Ababil UAV. However i’m dubious about this because there is no other reports of Iranian UAV’s in Sudan, in addition to that it was reported that there was Chinese lettering on the side of the UAV, an observation corroborated by the fact that Sudan is known to operate several Chinese UAV’s. (19) (20)

    Finally, in 2009 we saw a major development that highlighted the special relationship that exists between Iran and Sudan, it was the Israeli strike on the arms shipments traveling through Sudan to the Palestinian territories. According to analysts at Stratfor, the path of arms involves selling the arms legally, or at least openly given the status of the embargo, which are then purchased by Hezbollah agents who move the arms across the Egyptian border using Bedouin smugglers then move them into Gaza via the tunnels that are so ubiquitous these days.(21) The attack in question were actually a series of three attacks taking place, two attacks near the end of January, and one in February. They consisted of air strikes, some say using UAV’s, on truck convoys traveling through the eastern Sudanese desert. (22)

    Overall, Sudan is one of Iran’s chief importers of weapons. What follows is a non-comprehensive list of Iranian weapon systems used, as advertised by Sudan’s main defense companies, the Military Industry Corporation (MIC), followed by their domestic name.

    Small Arms
    Sayyed 5.56 Assault Rifle (Terab)
    G3 Assault Rifle (Dinar)
    MP-5 SMG (Tihraga)
    MG-3 Machinegun (Karar)

    Artillery
    D-30 Towed Gun (Khalifa)
    122 mm MLRS
    107 mm MLRS
    Shahin

    Mortar
    60 mm (Nimar)
    82 mm (Aboud)
    120 mm (Ahmd)

    Anti-Tank Weapons
    RPG-7 (Sinar)
    SPG-9(Soba)
    YM-III AT Mine

    Armored Fighting Vehicles
    Safir-74/T-72Z Tank (al-Zubair 1)
    Boragh APC (al-Khatim 1)
    Rakhsh APC (Amir)

    In addition to this, Iran has provided up until recently, large amounts of ammunition and munitions for the weapons systems. It should also be noted that for some of the non-Iranian only weapons such as the D-30 and 122 mm rockets, the Iranians are not the lone supplier, sharing the position with nations such as China.

    (1) “A New Alliance For Terror? The US Eyes Growing Ties Between Iran and Sudan” Newsweek February 24th 1992 http://www.newsweek.com/id/125403/page/1
    (2) “Arms Oil and Darfur” Sudan Issue Brief. No. 6 April 2007. http://www.smallarmssurvey.org/files/portal/spotlight/sudan/Sudan_pdf/SIB%207%20Arms.pdf
    (3)“A Deadly Love Triangle: Why Iran and Hamas Adore Darfur’s Genocidal Dictator,” Weekly Standard Online. August 6, 2008. http://www.jewishpolicycenter.org/280/a-deadly-love-triangle
    (4)”Skirting the Law: Sudan’s Post-CPA Arms Flows” Small Arms Survey. September 2009. P. 27-28
    (5) ibd Weekly Standard Online, 2008
    (6) ibd Small Arms Survey, 2009
    (7) “Islamism, Jihadism and Terrorism in Sudan”. Ronald Sandee. Dutch MoD. No date. http://www.aei.org/docLib/20040809_SANDEEremarks.pdf
    (8) “Sudan-Government” Arabic-German Counseling March 21st 2001 http://www.arab.de/arabinfo/sudan-government.htm
    (9) “Sudan Using Iraqi Planes” The Independent. January 27th 1993. http://www.independent.co.uk/news/world/sudan-using-iraqi-planes-1481034.html
    (10) ibd Weekly Standard Online, 2008
    (11) “Sudan: An Expanding Civil War With an Iran Connection”. The New York Times April 9th 1997 http://www.nytimes.com/1997/04/09/opinion/09iht-edamir.t.html
    (12) ibd Sudan Issues Brief, 2007
    (13) ibd Small Arms Survey, 2009
    (14) “Arms Sales to Sudan 2004-2006″ Human Rights First. No Date. http://www.stoparmstosudan.org/pages.asp?id=36#iran
    (15) ibd Small Arms Survey, 2009
    (16) ibd Human Rights First
    (17) “Sudan, Iran Sign Military Cooperation Agreement” Sudan Tribune. March 8th 2008 http://www.sudantribune.com/spip.php?article26294
    (18) “Iran Gains African Foothold up to Chad Through Pacts with Sudan” Debka File May 31st 2008 http://www.debka.com/article.php?aid=1343 (19)”Iran Violating Arms Embargo on Sudan: Report” Sudan Tribune. September 5th 2008 http://www.sudantribune.com/spip.php?article28514
    (20) “Darfur Rebels Claim Downing of Sudan Drone” Military Photos. August 28th 2008 http://www.militaryphotos.net/forums/showthread.php?t=140764
    (21) “Alleged Israeli Attack Draws Attention to Sudan’s Iran Ties” Payvand Iran News April 2nd 2009 http://www.payvand.com/news/09/apr/1017.html
    (22) “Report: Israel Carried out 3 Attacks on Sudan Arms Smugglers” Haaretz March 28th 2009 http://www.haaretz.com/hasen/spages/1074457.html (23) Military Industry Corporation http://mic.sd/english/products.htm

    Posted by : Galen Wright

    بعض وقائع الهجمات الاسرائيلية السابقة على تهريب السلاح الايراني من السودان

    October 24, 2012 · 1 تعليق  

    (حريات)

    أغارت اسرائيل في يناير وفبراير 2009 على قوافل تهريب الأسلحة بشرق السودان ، وأدت الغارتان إلى مقتل ما يزيد عن مائة شخص . ولم تتحدث سلطات حكومة المؤتمر الوطني عن الغارتين إلا بعد أربعة أشهر من وقوعهما وتسربهما إلى وسائل الإعلام العالمية والعربية .

    وقصفت قوات إسرائيلية خاصة 5 ابريل 2011 سيارة ببورتسودان وقتل في القصف ايراني واخر فلسطيني .

    ونفذت القوات الهجوم محمولة على طائرة هليكوبتر ، ثم (نقلوا إلى سفينة منتظرة قبالة ساحل البحر الأحمر) كما أورد موقع (ديبكا) الاستخباري الإسرائيلي .

    وإستنتج مراقبون حينها ( طريقة الهجوم والفرار النظيف يشير إلى وجود منظمة عسكرية متطورة وقادرة على القيام بعمليات غير تقليدية عبر مسافات كبيرة تمتد آلاف الكيلومترات وتتطلب دعماً إستخبارياً عسكرياً مقدراً) .

    وأكد اسحق أحمد فضل الله إستنتاج الإختراق الإستخباري الاسرائيلي للداخل السوداني (في عموده 7 ابريل 2011) .

    ثم أطلقت إسرائيل صاروخاً يوم الثلاثاء 22 مايو 2012 أدى إلى تدمير عربة برادو ومقتل راكبها ناصر عبد الله ، وهو تاجر سلاح معروف من قبيلة العبابدة ، بحي ترانزيت ببورتسودان .

    القائد عبد العزيز آدم الحلو في حوار الساعة : لهذه الأسباب قصفنا كادقلي

    October 24, 2012 · 7 تعليقات  

    (عبد الفتاح عرمان – حريات)

    قال الفريق عبد العزيز آدم الحلو، نائب رئيس الحركة الشعبية-شمال ورئيس هيئة القيادة العسكرية المشتركة للجبهة الثورية السودانية إن كمال عبيد، رئيس وفد الحكومة السودانية المفاوض ومن خلفه المؤتمر الوطني إقصائيون يعملون علي نفي الآخر المختلف عنهم؛ وحقائق الواقع تشير إلي أنهم سيذهبون إلي مزبلة التاريخ وتبقي الجبهة الثورية السودانية لتقود مع القوي الديمقراطية المعارضة ومنظمات المجتمع المدني والشباب عملية التغيير والديمقراطية والبناء والتعمير لخلق السودان الجديد- علي حد قوله. وعلق علي المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية-شمال، بالقول: ” ما زالت ترواح مكانها بـ”المحطة الوسطي”، ولم تبدأ الرحلة بعد. وطالب بعدم إختزال المفاوضات بين الحكومة وحركته حول المنطقتين- جنوب كردفان والنيل الأزرق، موضحاً أن التفاوض بين الطرفين للتوصل لحل شامل للأزمة السودانية وعدم إختزالها في المنطقتين؛ لأن الخرطوم هي مصدر المشاكل في كل السودان- علي حد تعبيره.

    ووصف حديث قادة المؤتمر الوطني أن الإتفاق الأمني بين السودانين سوف يقضي علي الحركة الشعبية-شمال والجبهة الثورية، بالقول: “هذا الحديث يأتي من باب التمنيات وأحلام اليقظة خاصة وأنه قد إنبنى علي إفتراضات خاطئة يقوم بترويجها سدنة النظام، أن الحركة الشعبية-شمال والجبهة الثورية السودانية تعتمدان علي حكومة الجنوب في تمويل الحرب مع العلم أن الجنوبيين قد نالوا استقلالهم ولا شأن لهم بالقضايا الداخلية في السودان. والآن هذه الحرب تدور في داخل الشمال وقوات الحركة الشعبية-شمال وبقية فصائل الجبهة الثورية كلها موجودة بأراضيها المحررة في الشمال. ولا أحد يستطيع القضاء علي هذه القوات بالقوة العسكرية، وستستمر المقاومة طالما تمادى المؤتمر الوطني في غيه وظلمه بتهميش الآخرين”.

    فإلى مضابط الحوار: أجرى الحوار من واشنطن: عبد الفتاح عرمان

    * ما هو الغرض من زيارتكم للولايات المتحدة الأمريكية؟

    الغرض من الزيارة هو شرح وجهة نظر الحركة الشعبية-شمال حول قضيتي الحرب والسلام في السودان. بالإضافة إلي ذلك، لشرح حقيقة الوضع الإنساني للجهات المعنية.

    * هل جاءت الزيارة بدعوة رسمية من الجانب الأمريكي؟

    لا، زيارتنا للولايات المتحدة تمت بصورة غير رسمية.

    *بمن إلتقيتكم من المسؤولين الأمريكيين؟

    إلتقينا باعضاء في الكونغرس الأمريكي، والخارجية، والبيت الأبيض، وأصدقاء الحركة الشعبية-شمال في واشنطن.

    *هل نجحتكم في تحقيق ما جئتم من أجله؟

    ما زال الوقت مبكراً لإصدار الأحكام.

    * ألا تتفق معي أن الولايات المتحدة نفسها كانت تعاني من نفس المشاكل التي تشكون منها في السودان؟

    الولايات المتحدة هي بلد الحرية بمعني التمسك بتحكيم العقل ورفض الأسطورة والخرافة كوسائل للتوصل للحقيقة. لقد ساعدهم ذلك في إقصاء التوجهات الرجعية والعقليات المتحجرة التي تصدت للقيادة في المجتمع مما فتح الباب أمام البحث العلمي ثم التطور الصناعي والتكنولوجي وما ترتب عليه من ترويض للطبيعة لأجل تسهيل حياة الإنسان. بمعني حصول الإنسان علي ما يريد بأسرع وقت ممكن وأقل جهد ممكن. هذا بالإضافة إلي ما حققوه من إبتكارات في نظم الحكم عبر القيم الرفيعة التي تبنوها. حيث ساهمت هذه القيم في أنسنة المجتمع وإحترام الإنسان لذاته كإنسان عبر التخلص من التوجهات الشمولية. لقد كانوا مثلنا في يوم من الأيام.. حرب ثم إستقلال ثم حرب أهلية.. فقر وجهل ومرض، ولكن قدرتهم علي التعلم من تجاربهم وتوظيف العلم لخدمة الإنسان والإستعداد للكشف عن ما هو في الأمام، وهو الذي أهّلهم للتفوق وتبوء مركز القيادة في العالم. كل ذلك جاء بفضل القابلية علي التعلم والإستفادة من الأخطاء. هذا لا يعني أن الممارسات  المتخلفة  والمشاعر السالبة عند البعض في هذا المجتمع قد تغيرت، ولكن العبرة هنا هي في سيادة حكم القانون والمساواة أمام القضاء غض النظر الوضع الإجتماعي أو الإقتصادي أو الخلفية الدينية أو العرقية التي تدفع البعض للشعور الزائف بالتفوق وما يقود إليه من إستعلاء وتبلد في الاحساس بالآخر واحتياجاته وحقوقه.

    * أين وصلت المفاوضات بينكم وبين نظام الرئيس البشير في أديس ابابا حول ملفي جبال النوبة والنيل الأزرق ؟

    ما زالت ترواح مكانها بـ”المحطة الوسطي”، ولم تبدأ الرحلة بعد. وأرجو تصحيح السؤال ليصبح التفاوض بين الطرفين للتوصل لحل شامل للأزمة السودانية وعدم إختزالها في المنطقتين لأن الخرطوم هي مصدر المشاكل في كل السودان.

    *لكن المؤتمر الوطني يري أن المشكلة في المنطقتين وطالبكم بعزل ياسر عرمان من رئاسة وفدكم التفاوضي. أليس كذلك؟

    هذه محاولات يائسة من المؤتمر الوطني لصرف أنظار السودانيين عن جوهر القضية، وهي فشله في إدارة الدولة السودانية وحل المسائل المتعلقة بإزالة الديكتاتورية والشمولية وإعادة هيكلة الدولة السودانية. وما الذي يؤهل كمال عبيد للخوض في المسائل القومية ويمنع الرفيق ياسر عرمان من ذلك؟! بالرغم أن عرمان يناضل من أجل قضية عادلة وقد أمضي أكثر من 25 عاماً من عمره من أجل تحقيق الديمقراطية ووحدة السودان علي أسس جديدة يتساوى فيها كل السودانيين. وكمال عبيد ومن خلفه المؤتمر الوطني إقصائيون يعملون علي نفي الآخر المختلف عنهم؛ وحقائق الواقع تشير إلي أنهم سيذهبون إلي مزبلة التاريخ وتبقي الجبهة الثورية السودانية لتقود مع القوي الديمقراطية المعارضة ومنظمات المجتمع المدني والشباب عملية التغيير والديمقراطية والبناء والتعمير لخلق السودان الجديد.

    *نشرت بعض الصحف السودانية في الأسابيع القليلة الماضية ورقة قالت إنها مسودة اتفاق بين الحركة الشعبية- شمال وحكومة المؤتمر الوطني. ما هي حقيقة  مسودة الإتفاق هذه؟

    في الواقع، معظمها ليست صحف وإنما أبواق دعاية للمؤتمر الوطني دورها يتمثل في الفبركة وتزييف الحقائق وتضليل الرأي العام. لم نقم بتوقيع إتفاق مع النظام ولم تجري حتي الآن أي مفاوضات أو لقاءات مباشرة بيننا وبين وفد المؤتمر الوطني المفاوض.

    * ألا يعني  قبولكم بقرار مجلس الأمن الدولي 2046 موافقتكم علي الجلوس مع النظام للتوصل لحل سلمي للأزمة الحالية؟

     يتضمن قرار مجلس الأمن 2046 الإشارة لإتفاق 28 يونيو الإطاري “إتفاق نافع-عقار” الذي يعطي الأولوية لمعالجة القضايا القومية ثم بعدها يتطرق للمنطقتين لما تتمتعان به من خصوصية تحتاج لإعتبارات إضافية داخل إطار الحل الشامل.

    * هناك مخاوف من قبل حركات التمرد في دارفور  أنكم عازمون علي التوصل لإتفاق سلام مع الخرطوم والتخلي عنهم . هل ستتخلون عنهم عبر الإتفاق مع الحكومة السودانية في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، وبيع حلفائكم لنظام الخرطوم؟

    مخاوفهم في غير محلها لأن برنامج الحد الأدنى الذي وقعت عليه كافة فصائل الجبهة الثورية يتمثل في إسقاط النظام عبر كافة الوسائل. والحركة الشعبية لديها مبادىء وتاريخ طويل في التفاوض مع المؤتمر الوطني قبل وبعد إنفصال الجنوب، وعملية البيع والشراء ليست بضاعتنا وإنما هي بضاعة  المؤتمر الوطني الذي يروج لهذه الأكاذيب لتفتيت الجبهة الثورية.

    *علي ذكر إسقاط النظام، هل ما زال تغيير النظام في الخرطوم بالقوة هو هدفكم ؟

    أعتقد ليس هناك حاجة للسؤال عن ماهو واضح وموقف معلن.

    *إذاُ متي يسقط النظام في الخرطوم حسب تقديراتكم الشخصية؟

    لا أحد يستطيع أن يحدد تاريخاً بعينه ولكن كل المؤشرات تدل علي أن النظام آيل للسقوط لا محالة.

    *هل تعولون علي العمل المسلح لإسقاط النظام؟

    إن أداة الضغط الأولى والأساسية علي نظام المؤتمر الوطني هي الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال وحلفائها في الجبهة الثورية السودانية لان لديهم من الأدوات ما يكفي لإسقاط النظام.ولكن مع ذلك، نحن لا نؤمن بالعنف والحلول العسكرية للأزمة السودانية، لان المشكلة في المقام الأول هي سياسية وحلها يتم عبر الحل الوسائل السياسية والتفاوض.  لذلك نحن نسعي للمزواجة بين العمل العسكري في الهامش والعمل الجماهيري السلمي الذي تقوم به القوى المعارضة في الخرطوم ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الشبابية وكافة السودانيين في المهجر الذين يقومون بحراك سلمي وجماهيري واسع. علاوة علي ذلك، العمل الدبلوماسي حيث تأتي زيارتنا هذه للولايات المتحدة لتوصيل وشرح مواقفنا لهم وللمجتمع الدولي قاطبة حتي يتفهموا وجهة نظرنا حتي لا يكونوا فريسة لتضليل المؤتمر الوطني.

    *هل هناك تنسيق مباشر بينكم وبين قوي الإجماع الوطني المعارضة في الخرطوم؟

    ليس هناك تنسيق مباشر أو عمل مشترك ولكن عملياً هناك تكامل في وسائل النضال ضد الطغمة الحاكمة في الخرطوم عبر الكفاح المسلح والعمل الجماهيري السلمي في الداخل والخارج.

    *لكن المراقبين يرون أن هناك تباعد في المواقف بين قوي الإجماع الوطني التي أصدرت وثيقة (البديل الديمقراطي) التي عبرتم عن رفضكم لها في الجبهة الثورية ورددتم عليها بإصدار وثيقة (إعادة هيكلة الدولة السودانية)؟

     الشُقة ليست كبيرة بيننا وبين قوي الإجماع الوطني ولكن الفرصة لم تحن بعد للجلوس والخروج بوثيقة موحدة.

    *قادة المؤتمر الوطني يقولون أن اتفاقية الترتيبات الأمنية الموقعة بين الخرطوم وجوبا ستقضي تلقائياً على الحركة الشعبية- شمال وحلفائها من الحركات الدارفورية المسلحة. ما صحة هذا الامر ؟

    هذا الحديث يأتي من باب التمنيات وأحلام اليقظة خاصة وأنه قد إنبنى علي إفتراضات خاطئة يقوم بترويجها سدنة النظام، أن الحركة الشعبية-شمال والجبهة الثورية السودانية تعتمدان علي حكومة الجنوب في تمويل الحرب مع العلم أن الجنوبيين قد نالوا استقلالهم ولا شأن لهم بالقضايا الداخلية في السودان. والآن هذه الحرب تدور في داخل الشمال وقوات الحركة الشعبية-شمال وبقية فصائل الجبهة الثورية كلها موجودة بأراضيها المحررة في الشمال. ولا أحد يستطيع القضاء علي هذه القوات بالقوة العسكرية، وستستمر المقاومة طالما تمادى المؤتمر الوطني في غيه وظلمه بتهميش الآخرين. وأن حقائق الواقع تشيرإلي أن المؤتمر الوطني هو الذي سيذهب وستبقي الجبهة الثورية لتقود مع القوى الديمقراطية الأخري مهام التغيير والتعمير والبناء لخلق السودان الجديد.

    *ولماذا يخدع المؤتمر الوطني نفسه في تقديركم؟

    إن المؤتمر الوطني وكما أثبتت التجارب والأيام تنظيم عاطل عن أي قدرات تؤهله لحكم بلد كالسودان. لذلك أشعل الحروب الأهلية في كل إتجاه ومارس و ما زال يمارس أبشع جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان. بالإضافة إلي تخريب الإقتصاد والنسيج الإجتماعي الذي تم بإسم الدين، ولا يزال. لذلك فإن جميع السودانيين بمختلف أحزابهم وتنظيماتهم مطالبين بالتوحد وتفعيل كل الوسائل لتغيير هذا النظام وإفساح المجال لمشروع وطني جديد يضمن وحدة عادلة وسلام دائم للجميع. وإلا فإنه أمام تعنت المؤتمر الوطني واصراره علي الإستمرار في سياساته القديمة التي أدت لإنفصال الجنوب وتهدد ما تبقي من الوطن سيتفتت السودان كما حدث في يوغسلافيا ومناطق أخري من العالم.

    * تضاربت أقوال الصحف الصادرة في الخرطوم حول سبب تخلفكم عن وفد الحركة الذي ذهب وقتها إلي أديس أبابا. بعض الصحف عزت الأمر إلي عقد قرانكم علي أمريكية، وآخرون أرجعوا السبب إلي وعكة صحية. ما حقيقة الأمر؟

    بعض هؤلاء الصحافيين تخرج من مدرسة المؤتمر الوطني وتلقي ما تلقي من مقررات، وأحد تلك المقررات درس أساسي عنوانه “الكذب في سبيل الدعوة حلال”، وأصاب عقول بعضهم ما أصاب من أمراض، أهمها الخيال الجامح وفنون التلفيق. وبدلاً من أن يوظفوا طاقاتهم الفكرية في التركيز علي قضايا الوطن وأزماته لإيجاد حلول علمية لها فإنهم يقومون بتوجيهها فيما ليس لنا فيه طائل. كان الأحري لمؤلف هذه الرواية احترام عقول السودانيين في المقام الأول.

    * لكنك لم تجب علي السؤال، وهو ما زال قائماً.

    كما قلت لك، هذه كلها أكاذيب وفبركات من صحف المؤتمر الوطني التي يقوم بتحريرها والإشراف عليها جهاز أمن النظام الفاشي. وتواجدي في واشنطن أو كاودا يودون عبره صرف الأنظار عن القضايا الملحة التي تهم الشعب السوداني.

    * قامت قواتكم يوم أمس الأول بقصف مدينة كادقلي بمدافع الهاون من الجهة الشرقية وقتل وأصيب بعض المدنيين العزّل. ما الهدف من وراء قصف المدينة الآهلة بالسكان؟

    يتهيأ ويترأى من السؤال وكأن سكان الريف ليسوا مدنيين أو عزّل وأن كل ما يصيبهم جراء القصف بالطيران، الصواريخ والهجوم الأرضي وما ينتج عنه من حرائق للمنازل وتدمير للمؤن الغذائية والمزارع ونهب المواشي، وما يلحق بهم من اغتصاب وإبادة جماعية وتهجير بتخطيط وتدبير من المؤتمر الوطني لا يهم. لماذا كل هذه الإنتهاكات لا يتم الحديث عنها وكأن أولئك “صيد بري” لا حق لهم في الحياة أو العيش بكرامة. ما حدث يوم أمس الأول كان رد فعل عن قصف مدفعي انطلق من مدينة كادقلي استخدمت فيها قوات المؤتمر الوطني صواريخ شهاب وشيراز الإيرانية، وكان الأحرى أن يكون السؤال كم هم عدد ضحايا ذلك القصف المنطلق من كادقلي. وبهذه المناسبة تلاحظ أن النخب والصفوة المتعلمة في السودان تعاني من حالة فصام لا فكاك منها. فإنها من جهة تدعي التمسك بقيم الليبرالية ومبادئ حقوق الإنسان وتغضب وتثور وتقيم الدنيا ولا تقعدها إذا قامت أجهزة النظام بجلد بعض السيدات بالعاصمة لإنتمائهن لجهة معينة، ولكن نجد أن ذات الصفوة تلوذ بالصمت بل تتطوع للدفاع عن النظام بالإنكار والنفي لوقائع وجرائم أفظع يرتكبها النظام وأجهزته القمعية يومياً في الريف بقيامها باغتصاب آلاف النساء وتصفية بل وإبادة الملايين من الكهول والنساء والشباب والأطفال في ذات دائرة الوطن؛ لا لشئ إلا بسبب الإنتماء. ذلك هو مكمن الداء وأُس المرض، وإذا لم يتم تداركه فإنه لا مستقبل لهذا البلد. وهنا يطرح السؤال نفسه حول كيفية تحقيق الوحدة الصحيحة حيث يتم قبول الآخر والإحساس بمعاناته. وهل يمكن تحقيق الوحدة عبر وحدة العقيدة كما يتوهم البعض؟ إذا كان الأمر كذلك فماذا عن مأساة دارفور المسلمة عن بكرة أبيها؟ أم عبر وحدة اللغة كما هو الحال في جبال النوبة والنيل الأزرق الذين يتحدثون العربية بطلاقة إلي جانب لغاتهم الأصلية، فلماذا  اعلان الجهاد ضدهم إذن؟ بناءً علي ذلك، نجد أن هناك ضرورة للإعتراف بالمشكلة تمهيدا للتوصل للإجابة والحل الصحيح. بدءاً بقضية الهوية الوطنية والمسألة الثقافية والأسس السليمة للوحدة.

    * هل كنتم تريدون إرسال رسالة للمؤتمرين من أبناء جبال النوبة في العاصمة كادقلي مفادها أنكم لا زلتم تمسكون بخيوط اللعبة و لايمكن لاحد عزلكم؟

    لقد بدأ المؤتمر الوطني بالقصف علينا وكان من الطبيعي أن تقوم قوات الجيش الشعبي-شمال بالرد، والبادىء أظلم.

    * هل مؤتمر كادوقلي شبيه بالمؤتمر الذي رتب له المؤتمر الوطني من قبل لأبناء دارفور وتمت تسميته “مؤتمر أهل المصلحة” لسحب البساط من حركات المقاومة الدارفورية؟

    هذا صحيح، فإن المؤتمر الوطني لم ينسي شىء أو يتعلم شىء، فهاهو يعيد فصول ومشاهد ذات المسرحية والحيل المكشوفة التي تمت من قبل في مؤتمر كمبالا 2002م وفي الدوحة عام 2011م للإلتفاف حول القضايا عبر خداع النفس وخداع الرأي العام المحلي والعالمي. كل ذلك يتم عبر تزييف إرادة الجماهير وتفادي مواجهة الحقائق أو القيام بتقديم  اي تنازلات من أجل الحفاظ علي كراسي السلطة. ولكن التجارب أثبتت أن السحر عادة ما ينقلب علي الساحر مهما حذق اللعبة. ولكننا نشعر بالأسي والإشفاق علي إخواننا الذين سمحوا بأن يضعوا أنفسهم أداة طيعة في أيدي قادة المؤتمر الوطني ليتلاعب بهم، ولكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح.

    * قادة المؤتمر الوطني يقولون أن الفرقتين التاسعة والعاشرة لجيشكم ما زالتا تحت إمرة الجيش الشعبي لدولة السودان الجنوبي ولم يتم فك الإرتباط بينكم. ما صحة هذا الأمر؟

    لقد تم فك الإرتباط بين الفرقتين التاسعة والعاشرة وكل قوات الجيش الشعبي-شمال مع الجيش الشعبي لدولة جنوب السودان منذ التاسع من يوليو 2011م يوم إستقلال جنوب السودان. وأن الجيش الشعبي-شمال لديه قضية يقاتل الخرطوم من أجلها، وعلي المؤتمر الوطني أن يبحث عن ذريعة أخري للتغطية علي ما يقوم به ضد الآخرين بدلاً عن إختلاق الأكاذيب واتهام الجيش الشعبي-شمال. وقد قيل قديماً “إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه.. وصدق ما يعتاده من توهم”.

    * يتهمكم البعض بـ”العمالة” لدولة الجنوب وأنكم بمثابة وقود لنار غيركم حيث حاربتم مع الجنوب من قبل حتي ناله إستقلاله وترككم في العراء. ويتسائلون الآن: لماذا تنفذون مخططات حكومة دولة الجنوب في الشمال وهي التي قامت ببيعكم للمؤتمر الوطني عبر إتفاق أديس ابابا الأخير؟

    نحن في الحركة الشعبية-شمال لدينا قضية ومظالم ضد الخرطوم، وقد إلتقينا مع الجنوبيين في الطريق إلي الخرطوم وقاتلنا معاً تحت مظلة الحركة الشعبية لتحرير السودان، وما طرحته من رؤية ورفعته من شعارات استوعبت تطلعاتنا جميعاً. والآن، وقد حقق الجنوبيون أهدافهم في الإستقلال بسبب تعنت المؤتمر الوطني وتمسكه بمشروعه الإقصائي. وقد زادنا إنجازهم ثقة في صحة أطروحة الحركة الشعبية وفعالية أدواتها علي طريق التحرير الشامل للقطر بكامله، وهذا هو دافعنا للإستمرار علي ذات الطريق حتي يتم تحرير كامل للتراب السوداني من استبداد وتسلط وعبث المؤتمر الوطني.

    * بصفتكم نائب رئيس الحركة الشعبية-شمال ورئيس هيئة أركان الجيش الشعبي، ما هو موقف جيشكم علي الأرض الآن؟

    عام ونصف من المقاومة والإستبسال والإنتصارات تكفي للدلالة علي موقف الجيش الشعبي-شمال ومستقبله.

    * سعادة الفريق الحلو، بوصفك رئيس هيئة القيادة العسكرية المشتركة للجبهة الثورية، لماذا لم تقم الفصائل المكونة للجبهة الثورية بعمليات عسكرية مشتركة حتي الآن؟

    يجب أن لا ننسي أن عمر القيادة العسكرية المشتركة للجبهة الثورية السودانية لم يتعدي الثمانية أشهر بعد؛ وهي فترة قصيرة في عمر الثورات. ولكن يجب التأكيد علي أن ما تم في هذه الفترة القصيرة لم يكن بالشىء السهل، خاصة أن المستوي الذي تم به التنسيق في العمليات بين القوات في الصيف الفائت لم يكن مسبوقاً. وبذلك نكون قد مهدنا الطريق للإنتقال إلي مستوي العمليات المشتركة بين هذه القوات في القريب العاجل.

    مسؤول بوزارة المالية لـ (حريات) عائدات النفط لن تسد عجز ميزانيه هذا العام الذي يزيد عن 6 مليار دولار

    October 24, 2012 · 2 تعليقات  

    (حريات)

    كشف مسؤول بوزارة المالية ان عائدات اتفاق التعاون وعودة ضخ النفط الجنوبي عبر الشمال لن تسد العجز في ميزانية العام 2012 .

    وقال المسؤول الذي فضل حجب هويته ان العجز الحالي يزيد عن الستة مليارات دولار رغم عائدات الذهب والثروة الحيوانية وخلافه ، مشيرا الي ان مبلغ الثلاثة مليارات دولار التي سيدفعها الجنوب للشمال تعويضا عن الخسائر التي لحقت بالسودان خلال الفترة الماضية لن تسد العجز حتي لو دفعت نقدا للحكومة السودانية.

    وأوضح المسؤول انه لا سبيل لتدارك انهيار الاقتصاد السوداني سوي اعفاء ديون السودان الخارجية التي وصلت لارقام غير مسبوقة ، مشيرا في هذا الاطار الى ضعف المفاوضين السودانيين وخضوعهم للضغوط الدولية مما أدى إلى التفريط في فرصة اعفاء الديون مقابل القبول بانفصال الجنوب ، ثم التوصل لتسوية سياسية للقضايا العاقة بين البلدين مؤخرا.

    وكان ذات المسؤول قد كشف لحريات عن تورط الحكومة السودانية في سرقة بترول الجنوب عبر منافذ فنية محددة بالاتفاق مع بعض الشركات الصينية منذ ما قبل انفصال الجنوب. كما كشف عن تلاعب ضخم في الحسابات قامت به الحكومة للتلاعب ونهب عائدات النفط قبل الانفصال.

    انفجار محطة الصرف الصحي بشرق الـنيل : تلوث بيئي ومخاطر صحية ورائحة غير محتملة ونفوق آلاف الحيوانات

    October 24, 2012 · 3 تعليقات  

    (صحف- حريات)

    انفجرت محطة الصرف الصحي بمنطقة ود دفيعة بمحلية شرق النيل أمس الأمر الذي أدى إلى تسرب الصرف الصحي وغمره لأجزاء واسعة من المنطقة ودخولها الأحياء السكنية والمزارع .

    وقال مدير هيئة الصرف الصحي بولاية الخرطوم محمد المكي أن الانفجار حدث في ترعة ضخمة تُستخدم لتجفيف المياه بواسطة الهواء وأشعّة الشمس ما نتج عنه أربعة كسورات يقدَّر طولها بـ«50» مترًا تم قفل ثلاثة منها باستخدام «38» قلابًا و«14» تنكرًا لشفط المياه وعشر طلمبات كبيرة وتبقى واحد.

    وقلل معتمد شرق النيل عمار حامد في تصريحات للانتباهة من الكارثة قائلاً ان «50» منزلاً فقط محاصرة بمياه الصرف الصحي .

    واعترفت لجنة الشؤون الهندسية بالمجلس التشريعي بولاية الخرطوم بنفوق مايقارب أربعة آلاف من الحيوانات منها أكثر من «300» من الأبقار وأكثر من «11» ألفًا من الدواجن الموجودة بالمزارع وباضرار كبيرة تقدَّر بملايين الجنيهات.

    وأكَّد رئيس اللجنة اللواء موسى حسن أحمد أن المياه حاصرت المنازل وأدَّت إلى إعاقة حركة المرور وتكدُّس السيارات بالطرق.

    واعترف والي الولاية عبد الرحمن الخضر بمسؤولية أجهزته وأصدر قرارات إدارية بإيقاف المسؤولين عن مراقبة الترعة وإخضاعهم للتحقيق .

    وهدَّد المواطنون بإغلاق شارع الحاج يوسف الصناعات في حال عدم معالجة الجهات الحكومية للأوضاع التي وصفوها بالكارثة البيئية.

    الحزب الشيوعي يصف علاقته بالحركة الشعبية شمال بالقوية والعلنية

    October 24, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (حريات)

    وصف الحزب الشيوعي السوداني علاقته بالحركة الشعبية شمال بالقوية والعلنية ، وأكد ان له الحق في التعبير عن مطالب جنوب كردفان والنيل الازرق. وقال عضو اللجنة المركزية للحزب الدكتور الشفيع خضر ان قطاع الشمال حزب موجود في السودان ولا سبيل لإنكاره مهما فعلت الحكومة.

    وانتقد الشفيع خضر في تصريح لصحيفة (القرار) اتفاقية التعاون بين حكومتي السودان وجنوب السودان ووصفها بالناقصة لكونها لم تخاطب قضيتي أبيي والحدود.

    واعتبر خضر انه لا سبيل للوصول الي تسوية شاملة بين البلدين دون التوصل لاتافق مع قطاع الشمال وتحقيق تسوية للأزمة الحقيقية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق.

    وحول علاقة حزبه بالمؤتمر الشعبي ، نفي الشفيع خضر وجود اي تقارب في الخفاء بين حزبه والمؤتمر الشعبي ، موضحا ان العلاقة لا تعدو كونها علاقة عادية في اطار تحالف قوي الاجماع المعارض.

    عرمان : ليست لدينا خطة هجومية واولوياتنا ايصال المساعدات الانسانية

    October 24, 2012 · 3 تعليقات  

    (عمار عوض)

    اوضح الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان ان مايحدث في كادوقلي هو حصاد لما زرعه المؤتمر الوطني وقال (هو الذي بدأ هذه الحرب ويصرح قادته ليل نهار بانهم يريدون الوصول الى كاودا ثم انهم قاموا باجبار اكثر من 200 الف من المواطنين في جنوب كردفان والنيل الازرق لعبور الحدود كلاجئين في جمهورية جنوب السودان ودولة اثيوبيا وهم يرفضون ايصال الطعام وفتح الممرات الامنة لنصف مليون من السكان النازحين من المدنيين الابرياء الذين شردهم المؤتمر الوطني وهذا يعتبر جريمة حرب في القانون الانساني الدولي ) .

    ولفت عرمان في اول تعليق له على الاحداث عبر “الوسائط الالكترونية”الى ان قوات المؤتمر الوطني في شهري سبتمبر وبداية اكتوبر الحالي شنت هجوم على “سركم” و”اولو” و”باو” في النيل الازرق وشردت 15 الف في اثناء انعقاد جولة التفاوض في اديس ابابا وفي نفس هذا الوقت تم شن هجوم على “دلوكة” ومناطق اخرى في جبال النوبة بحسب عرمان الذي اضاف قائلا (حاولت القوات المسلحة الخروج من كادوقلي الى المناطق التى يسيطر عليها الجيش الشعبي لتشريد النازحين مرة اخرى واحتلال المناطق التى تحت سيطرة الحركة وكل هذه العمليات بمافيها القصف المدفعي والجوي عبر الطيران الحكومي الذي لم يتوقف تدار من كادوقلي) .

    ونوه عرمان الى ان ما يحدث في كادوقلي هو محاولة لاحتواء بدايات الهجوم الصيفي الحكومي ويقع في دائرة الدفاع عن النفس بقوله ( ما يحدث ليس له علاقة باي خطة هجومية من الحركة الشعبية والجيش الشعبي وان الاولوية للحركة الشعبية هي فتح الممرات الأمنة للاغاثة والمساعدات الانسانية وفي ذلك نحن على استعداد لوقف العدائات التى ستمكن من الوصول الى عملية انسانية على ان لاتتحكم فيها الخرطوم وكذلك تساعد في وضع المنطقة العازلة بين دولتي السودان) مشيرا الى ان الحركة الشعبية في السودان تسيطر على اكثر من 40 % من الحدود الدولية وهي على استعداد للتعاون مع المجتمع الدولي في وضع المنطقة العازلة.

    وشدد عرمان على ان الطريق البديل والصحيح هو ان تقبل قيادة المؤتمر الوطني حل شامل وسلمي وعليها ان توقف اعتداءاتها في النيل الازرق وجنوب كردفان وتقبل بشكل غير مشروط بفتح الممرات الانسانية ووقف العدائيات .

    واستطرد قائلا : ان المؤتمر الوطني يسعى للحرب دوما و(البلد المحن لابد يلولي عيالهم) على قيادة المؤتمر الوطني التوجه نحو حل شامل وارجاع السلطة للشعب السوداني وهو صاحب الشان وحروب المؤتمر الوطني لن تجني بلادنا منها سوى الخراب .

    أرنو لودي : هدفنا إسقاط النظام عبر كافة الوسائل لتحقيق دولة سودانية على أسس جديدة

    October 24, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (مصطفى سري – الشرق الأوسط )

    قال أرنو نقوتلو لودي، المتحدث باسم الحركة الشعبية في شمال السودان ـل«الشرق الأوسط» إن قوات الجيش الشعبي التابعة لحركته قصفت مدينة كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان، ردا على قصف بالمدفعية والطيران الحكومي على مواقع الحركة الشعبية التي يطلق عليها المناطق المحررة.

    وأضاف أن هناك قصفا متبادلا بين قواته والجيش الحكومي. وتابع: «إنهم يقصفون قواتنا المتمركزة خارج المدينة ونحن نرد النيران دفاعا عن أنفسنا». وأضاف أن قواته دخلت منذ الأمس في معارك عنيفة داخل منطقة الأحيمر التي تسيطر عليها قوات الحكومة وتقع على بعد (10) كلم جنوب العاصمة كادوقلي. وقال إن قواته تستهدف مواقع الجيش الحكومي وليس أي مواقع مدنية، متهما الخرطوم بأنها تتخذ من سكان المدينة دروعا بشرية بوضع معسكرات الجيش والدفاع الشعبي وسط منازل المدنيين.

    وجدد لودي تمسك حركته والتزامها بقرار مجلس الأمن الدولي (2046) الذي دعا الحكومة السودانية والحركة الشعبية بالتفاوض عبر الآلية رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي. وقال إن الخرطوم تراوغ وتعمل على كسب الوقت لشن هجومها الصيفي على قواته. وأضاف: «لن نوقف هجومنا على القوات الحكومية حتى تذعن وتجلس للتفاوض لحل الأزمة السودانية وليس منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وحدهما». وقال: «نحن هدفنا إسقاط النظام عبر كافة الوسائل لتحقيق دولة سودانية على أسس جديدة».

    من جانبه، قال الصوارمي خالد سعد، المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني، إن عشرة مدنيين بينهم طفلان قتلوا في قصف المتمردين مدينة كادوقلي أمس، مؤكدا أن القصف استهدف موقعا تابعا للجيش خارج كادوقلي إلا أن بعض القذائف سقطت داخل المدينة. وأضاف أن الجيش شن عملية لتطهير المناطق التي يوجد بها متمردون خارج كادوقلي قبل بضعة أيام دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

    الصحة العالمية تكشف عن فجوة في (الدم الآمن) بالسودان

    October 24, 2012 · 1 تعليق  

    (اخر لحظة)

    تسلمت وزارة الصحة الاتحادية أجهزة ومعدات حديثة لنقل الدم بتكلفة بلغت (3.8) مليون دولار من الصندوق العالمي لمكافحة الملاريا والإيدز والدرن، في وقت أعلن فيه البرنامج القومي بخدمات نقل الدم توفير مخزون إستراتيجي من الدم الآمن لمقابلة الطواريء والحوادث خلال عطلة العيد، وكشفت الوزارة عن فجوة تصل إلى (400) ألف وحدة سنوياً من بنوك الدم بجميع ولايات السودان، فيما بلغت نسبة التبرع الطوعي (49%) من النسبة المطلوبة، وقال بحر إدريس أبو قردة وزير الصحة في مؤتمر صحفي لمنبر سونا أمس الأول إن المواطن السوداني يتخوف من نقل الدم والتبرع به، الأمر الذي يتطلب رفع الوعي وسط فئات المجتمع، مؤكداً على أن التبرع لا ينطوي على أي مخاطر صحية. من جانبه أكد الدكتور أحمد حسن مدير البرنامج القومي، خطورة التبرع الذي يتم بالصورة العاجلة بالمستشفيات في حالات الطواريء مما يجعل المرضى عرضة لملوثات الدم، مشيراً إلى وجود نسب للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي واليرقان تصل إلى 10% في كل 100 شخص متبرع. وقال إن هناك ضرورة لتأمين الإمداد من الدم المفحوص للمرضى وسد الاحتياطات من الدم الآمن، مؤكداً استبعاد الدم غير الآمن بعد الفحص.

    وفي السياق حذر انشو برنجي ممثل الصحة العالمية بالخرطوم من مخاطر نقل الدم من شريحة مدفوعي الأجر لإمكانية تعرض المريض للإصابة بالإيدز والكبد الوبائي، كاشفاً عن وجود فجوة في توفير الدم الآمن بالسودان تصل إلى نسبة 400 ألف وحدة وقال إن الدم المتوفر حالياً يبلغ (200) ألف وحدة فقط مقارنة بالكميات المطلوبة التي تصل إلى (600) ألف وحدة.

    الأمين العام للحزب القومي السوداني يستقيل بهدف البحث عن الوسائل الأكثر نجاعة وفاعلية لإسقاط النظام

    October 24, 2012 · 4 تعليقات  

    (حريات)

    باسم الله وباسم الوطن

    بيان

    منذ اندلاع الأحداث الدامية فى ولاية جنوب كردفان فى الخامس من يونيو 2011 عقب إجراء الإنتخابات التكميلية بها دخلت البلاد مرحلة جديدة من الصراع السياسى– صراع السلطة والثروة- احتدم بإصرار الزمرة الحاكمة فى الخرطوم على ممارسة الهيمنة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية، دون أن تراعى العهود والمواثيق التى تبرمها مع الخصوم السياسيين، بل وتتمادى فى تنفيذ الأجندة الأحادية الهادفة لأسلمة وتعريب ما تبقى من شمال السودان على خلفية تصويت شعب جنوب السودان لصالح الإستقلال فى إستفتاءيناير 2011دون اعتبارللتعدّد الدينى والإثنى والعرقى المميز للقوميات المختلفة بالسودان.

    وفرّت اتفاقية السلام الشامل (CPA) الموقّعة بنيروبى فى يناير 2005 فرصة نادرة للسودان سيّما على مستوى ولايتى جنوب كردفان والنيل الأزرق لطى صفحة الحرب والعيش فى سلام، حيث أفردت نصوصاً واضحة ومنصفة فى بروتكولاتها قضت بتنازل شعبى الولايتين وقبولهما بمبدأ “المشورة الشعبية” التى وإن مُورست بالشكل الوارد فى الإتفاقية المذكورة لأعطت تلك الشعوب حقوقها كاملة بما يتناسب مع التضحيات الجسام التى قدمتها خلال إحدى وعشرون عاماً من النضال السياسى والعسكرى (1983-2005). قبل شعبا المنطقتين بالإتفاقية بحسبانها مهراً يستوجب دفعه من أجل السلام أملاً أن يقدم “الجلابة” بالمركز تنازلاً مماثلاً عقب انفصال جنوب السودان ونيله الإستقلال فى 9 يوليو 2011، الأمر الذى أثلج صدر شعوب المناطق المهمّشة بلا استثناء لما له من دلالات هامة تعنى لها الكثير.

    إن الصراع الدموى الدائر الآن بجبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور لا يمكن تسويته دون إنهاء هيمنة المركز واحتكاره للسلطة والثروة وآن الأوان للجميع أن يدركوا أن المركز لا بد أن تتم تصفيته وأن عمليات التجميل والدخول فى تجارب بائسة لإطالة عمر النظام لن تقود سوى إلى مزيد من المآسى والمعاناة التى تتعرّض لها شعوب المناطق المهمّشة على الأخص. لذا ندعو كافة القوى المهمّشة والأحزاب السياسية التى تمثلها للوقوف خلف قيادة الجبهة الثورية السودانية–كاودا- وتوخّى الحيطة والحذرمن مناورات وألاعيب المؤتمر الوطنى التى سوف لن تجلب لغالبية جماهير الشعب السودانى سوى الدمار والهلاك.

    إننى، وبصفتى الأمين العام للحزب القومى السودانى، قد أجريت دراسة متأنية للأوضاع السياسية والإنسانية على مدى عام ونيف قمت خلالها بزيارة الأراضى المحرّرة –كاودا- والبقاء بها فى الفترة من سبتمبر 2011 إلى مايو 2012 وشاهدت بأعينى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التى ترتكبها قوات المؤتمر الوطنى ومليشياته فى سياق حرب الإبادة التى تشنها على مواطنى جبال النوبة مستخدمة القصف العشوائى المكثّف بالطيران والصواريخ بعيدة المدى من طراز “شهاب” الإيرانى الصنع ضد المدنيين الأبرياء. وقد تأكّدت بنفسى من استهداف قوات المؤتمر الوطنى والمليشيات التابعة لها لإنسان جبال النوبة من خلال حرق المزارع واتلاف المحاصيل والثمار وقتل المواشى وتدمير مصادر المياه بصورة مُمنهجة ومُتعمدة وهى جرائم لن تسقط أبداً ما بقى الزمان.

    إزاء ذلك أجريت مشاورات مطوّلة مع قيادة الحزب بالداخل وبعض كوادره بالخارج وطرحت مجموعة من الأفكار التى يمكن من خلالها تقوية العمل النضالى ضد المركز فى ضوء ما توصّلت إليه من تقييم للأوضاع فى مناطق العمليات بولاية جنوب كردفان.

    وعلى الرغم من المجهودات والمناقشات التى امتدت شهوراً عديدة لم نتوصّل إلى صيغة فعّالة ومُحكمة يمكننا العمل من خلالها لتسريع وتائر النضال من أجل إسقاط وتغيير النظام فى الخرطوم لمصلحة جماهير شعبنا الصامدة العنيدة وتقصير أمد معاناتها.

    عليه فإننى أتقدم باستقالتى من الحزب القومى السودانى تأكيداً على قناعتى أن الأوان قد آن لنركن إلى الحق ونقف بصلابة لخدمة القضية المحورية التى ناضلت من أجلها قوى الهامش بصفة خاصة وجموع الشعب السودانى عامة  بشكل لا لبس فيه ولا غموض، وأن ننبذ الإستمساك بعصى ما يسمى بـ “الجهاد المدنى” وغيرها من دعاوى الصادق المهدى وأمثاله التى صدقها الغافلون، دون أن يدركوا أن المهدى نفسه جزء أصيل من المركز الذى نريد تفكيكه.

    إن اسقاط النظام القائم عبر تغليب الوسائل السلمية على غيرها من أدوات النضال قد تمت تجربته فى أزمنة خلت دون أن يحقق الهدف المنشود وما تجربة التجمع الوطنى الديمقراطى ببعيد عنا، حيث مثّلت فيه الحزب القومى السودانى على مستوى هيئة قيادته.

    ختاماً أكرّر أن استقالتى من الحزب القومى السودانى جاءت بهدف البحث عن الوسائل الأكثر نجاعة وفاعلية لإسقاط النظام القائم فى الخرطوم وإقامة نظام حكم يتأسس على مبادئ العدل والحرية والمساواة والشفافية والمحاسبية مصدرها دستور علمانى يستوعب التنوع والتعدّد الدينى والعرقى والإثنى والثقافى التى يتميز بها المجتمع السودانى.

    إن الثورة عمل يمارسه المقهورون من أجل تجاوز ظروف القهر واكتساب حريتهم، وهم فى هذه الممارسة يواجهون القاهرين الذين يريدون لهم ألا يتحرّروا، بل ويريدون لهم أن يستبطنوا ظروف القهر ويعتبرونها قدراً لا يمكن رده.

    لكننى أقول …لكن نستكين … والنصر أكيد،،،

    محمد سليم كيم

    الأمين العام للحزب القومى السودانى

    25 سبتمبر 2012([email protected])

    المبدع أبوعركي البخيت يحي ذكرى ثورة أكتوبر بالعاصمة السعودية الرياض

    October 24, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (حريات)

    تنظم مجموعة أصدقاء أبوعركي البخيت بالسعودية، يوم الأحد ( ثالث أيام عيد الأضحى ) بالعاصمة الرياض حفلا غنائيا كبيرا يحييه الفنان المبدع أبوعركي البخيت، وذلك باستراحة القصر جنوب الفحص الدوري.

    ويأتي هذا الحفل بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة، حيث سيفرد الفنان أبوعركي مساحة كبيرة من الحفل للأغاني الوطنية والتي من أبرزها ( المسئولية، وعزه في هواك وغيرها ) وذلك إحياء لذكرى هذه المناسبة العطرة. فيما سيخصص الجزء الأخير من الحفل للأغاني العاطفية التي اشتهر بها المبدع أبوعركي مثل بخاف وواحشني وجسمي انتحل ويا قلب ولو كنت ناكر الهوى وغيرها من الأغاني الجملية لهذا الفنان القامة.

    ومن المتوقع أن يشهد هذا الحفل جمهور غفير من محبي الفنان أبوعركي الذي قدم عدد من الحفلات المتميزة للجالية السودانية بعدد من المدن السعودية بمصاحبة الفرقة الموسيقية التي قدمت أداءا رائعا ومتميزا،  حيث عانق ابو عركي جمهوره الكبير في لوحة تعبر عن الدور الكبير الذي يلعبه الفن في إثراء الوجدان وإشاعة البهجة والفرح بين الناس.

    ويعد الفنان ابوعركى البخيت أحد أكبر العلامات المضيئة في مشوار الغناء والموسيقى في السودان، حيث ولد وترعرع بقلعة الفن والرياضة بمدينة ود مدنى فتشرب منها حلاوة النغم ونهل من نبع الطرب الأصيل ليبدأ خطواته الأولى على أرض صلبة متسلحاً وواثقاً من نفسه في دروب الفن الوعرة وهو بعد لم يزل يافعاً، إذ أطل في الرابعة عشرة من عمره لأول مرة عبر الأجهزة الإعلامية حينما استضافه الإذاعي الكبير عمر عثمان في برنامج (مع الأقاليم) في العام 1962 عندما شارك في مهرجان الأقاليم ممثلاً للإقليم الأوسط، وعندما بدأ نوره في البزوغ في العام 1964 قدمه الإعلامي الكبير الراحل محمد خوجلى صالحين في حلقة من برنامج (مع فنان) بمشاركة الفنان محمد الأمين، مما لفت أثناءها أنظار وأسماع المستمعين بصوته المتميز وأدائه المتفرد. ومن أوائل الأعمال الفنية التي تغنى بها أبوعركى ( يا دنيا ليه) و(حلمك أرحم) وبعدها تعاون مع الشاعر الصحافي فضل الله محمد الذي قدم له (وعد) من ألحان المطرب محمد الأمين، ليقدم بعدها مجموعة من الأغنيات الرائعة أبرزها ( بحلفلك بعمرى) وغيرها الكثير من الأغاني الرائعة.

    البيان الختامي للمؤتمر الخامس لملتقى أيوا للسلام والديمقراطية

    October 24, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (حريات)

    ملتقى ايوا للسلام و الديموقراطية

    البيان الختامي

    للمؤتمر الخامس لملتقى أيوا للسلام والديمقراطية

    علي شرف الإحتفال بالذكري الثامنة والأربعين لثورة أكتوبر المجيدة إنعقد المؤتمر الدوري الخامس لملتقي أيوا للسلام والديمقراطية بجامعة  كلورادو  بمدينة دينفر – كلورادو بالولايات المتحدة الأمريكية تحت شعار: “نحو سودان ديمقراطي مدني موحد” حيث شارك فى المؤتمر حشد من الناشطين والناشطات والسياسيين السودانيين وأساتذة الجامعات يتقدمهم وفد يمثل قوى الإجماع الوطني برئاسة المهندس صديق يوسف و عضوية الدكتور أبو الحسن فرح و السيد هشام المفتي ووفد يمثل الجبهة الثورية برئاسة السيد التوم هجو، وعضوية السادة : معتصم أحمد صالح، مجدي يونس، والصادق الزين، كما شارك موفد التحالف الديمقراطي بالداخل الدكتور علي الكنين وممثلي حزب الأمة القومي، الحزب الإتحادي الديمقراطي، حركة العدل والمساواة، حركة تحرير السودان (مناوي)، التحالف الوطني السوداني، الحركة الاتحادية  وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني، إتحاد الصحفيين السودانيين، الشبكة السوانية لحقوق الإنسان ، والمنظمة الأمريكية الإفريقية لمناهضة التعذيب.

    وقد خاطب المؤتمر السيد ناصر علي ممثلا للجنة المنظمة في مدينة دينفر والدكتور جمال الدين بلال ممثلا لسكرتارية ملتقى أيوا حيث أشارا للأهمية التاريخية لإنعقاد هذا المؤتمر ودوره في تقريب وجهات نظر القوى السياسية السودانية في شأن التدابير اللازمة لإزالة نظام الإنقاذ الشمولي والتوافق حول بديل ديمقراطي يحقق للوطن سلامه و إستقراره وما يتوق  إليه من نهج ديمقراطي.

    هذا وقد خاطب المؤتمر كل من:

    المهندس/ صديق يوسف رئيس وفد قوى الإجماع الوطني.

    السيد/ التوم هجو رئيس وفد الجبهة الثورية السودانية.

    الدكتور/ على الكنين موفد التحالف الديمقراطي بالداخل.

    العميد(م)/ مجدي يونس ممثل حركة تحرير السودان (مناوي).

    العميد(م)/ محمد مجاهد حسن طه ممثل التحالف الوطني السوداني بالولايات المتحدة.

    الدكتور/ أبو الحسن فرح ممثل الحركة الاتحادية.

    السيد/ إبراهيم عباس ممثل الحزب الإتحادي الديموقراطي بالولايات المتحدة.

    السيد/ الصادق الزين ممثل حزب الأمة القومي.

    السيد/ معتصم أحمد صالح ممثل حركة العدل والمساواة السودانية.

    كما خاطب المؤتمر عبر الهاتف كل من:

    الأستاذ/ فاروق أبوعيسى رئيس هيئة قوى الإجماع الوطني

    السيد/ ياسر عرمان الأمين العام للحركة الشعبية شمال

    الدكتورة/ إحسان فقيري إحدى مؤسسات منظمة لا لقهر النساء

    السيد/ محمد طاهر الفكي ممثل مؤتمر البجة

    السيد/ مهدي داؤود الخليفة رئيس حزب الأمة القومي بالولايات المتحدة الأمريكية وعضو قيادة الجبهة الثورية

    السيد/ مصطفى الحسين آدم مساعد الأمين العام لشئون المنظمات والعون الإنساني بحزب الأمة

    وقد قدمت الأوراق  التالية خلال جلسات المؤتمر:

    مقاربة بين وثيقتي الجبهة الثورية (إعادة هيكلة الدولة السودانية)  وقوى الإجماع الوطني (البديل الديمقراطي): الأستاذ/ فتحي الضو

    آليات وقوانين العدالة الإنتقالية :  السيد/ أيمن تابر، تعقيب السيد/ زين العابدين الطيب،السيدة/ أماني العجب

    شكل أدوات التغييرمن إسقاط النظام وإلي تغييرالنظام وبالعكس : د.عبدالله جلاب، تعقيب السيد/ معتصم أحمد صالح

    حماية وتأمين الفترة الإنتقالية والديموقراطية : عميد (م)/ هاشم الخير، عميد  (م)/ محمد مجاهد حسن طه

    مناطق التماس الماضي، الحاضر والمستقبل : المهندس/ صديق مريود، تعقيب السيد/ محمد جاد كريم، السيد/ عادل كركب

    مآلات حركة التغيير في السودان :  حركة شباب التغيير الآن (تمت قراءتها في المؤتمر)

    الهوية التي هوت بنا وشكل الحكم : بروفيسورعبدالرحمن إبراهيم، تعقيب السيد/ هشام هباني

    وقف المؤتمرون دقيقة حداداً على أرواح بعض رموزنا الوطنية الشهيد الدكتور/ خليل ابراهيم محمد ، الأستاذ/ محمد ابراهيم نقد، الأستاذ/ التيجاني الطيب بابكر، الدكتور/ بشير بكار، الموسيقار/ محمد وردي، الفنان/ زيدان إبراهيم، الشاعر/ محمد الحسن سالم حميد، وكل الذين إستشهدوا أو رحلوا في الفترة بعد إنعقاد المؤتمر الرابع، كما قدم عرضاً يمجد ذكراهم.

    منح ملتقى أيوا  شهادة التقدير والعرفان لهذا العام  لشهدائنا الأبرار والمناضلين و المناضلات  والمعتقلين والمعتقلات ممثلة في شباب إنتفاضة يونيو/ يوليو والمرابطين في كل ساحات النزال ضد نظام الإنقاذ الشمولي.

    أشاد المشاركون بمبادرة ملتقى أيوا في ترتيب أول لقاء رسمي بين ممثلي قوى الإجماع الوطني والجبهة الثورية تم فيه تبادل الوثائق بينهما والتأكيد على مواصلة الحوار  في القضايا المتباينة. كما أمن المشاركون على أن تتواصل جهود ملتقى أيوا من أجل تقريب وجهات النظر بين أطراف المعارضة ودعوا الملتقى لمواصلة الإتصالات بجميع القوى السياسية المعارضة في السودان والسعي لعقد مؤتمر للوصول لرؤية موحدة حول وسائل إسقاط النظام وترتيبات الفترة الإنتقالية.

     قرر المؤتمر تشكيل لجنة مصغرة تمثل فيها كافة قوى المجتمع السوداني السياسي والمدني الاجتماعي من أجل توحيد كافة قوى المعارضة ومعالجة الوضع الإنساني في مناطق الحروب في السودان وتعزيز صوت المعارضة.

    أشار المؤتمرون الى أهمية دور الملتقى في إبراز الجهود المبذولة من كل الأطراف للوصول الى حل سياسي شامل وتوصيل ذلك  للإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي والإقليمي ودول الجوار.

    أمن المشاركون انه لا سبيل للخروج من أزمة السودان الراهنة إلا بإسقاط نظام الإنقاذ الشمولي والتأسيس لنظام حكم ديمقراطي يراعي التنوع ويحقق العدالة ويكفل حقوق الإنسان واضعين في الإعتبار تعدد وسائل التغيير التي تشمل الإنتفاضة السلمية ومختلف سيناريوهات التغيير مسترشدين بثورة اكتوبر وإنتفاضة أبريل وثورات الربيع العربي.

     طالب المؤتمر بضرورة تنفيذ إتفاق الآلية  الثلاثية الخاص بجنوب كردفان والنيل الأزرق وتوصيل الإغاثة إلى جميع المناطق المتأثرة بالحرب. كما طالب بإيقاف القصف الجوي على المدنيين ووقف الحرب وفتح ممرات الإغاثة للمتضررين فورا.

    طالب المؤتمرون بإطلاق سراح جميع المعتقلين والمعتقلات من سجون النظام فوراً وإيقاف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة ضد الناشطين السياسيين والأسرى ومناشدة المجتمع الدولي للتدخل لإنقاذ المناضلة الأستاذة جليلة خميس كوكو  وأمية عبد اللطيف حسن من الإعتقال والتهديد بتنفيذ حكم الإعدام.

    سكرتارية ملتقى أيوا للسلام والديمقراطية

     دنفر- كلورادو-الولايات المتحدة الأمريكية

    21 أكتوبر2012

    أبناء جبال النوبة بالخارج: استخدام أحمد هارون المواطنيين كدروع بشرية لن ينجيه

    October 24, 2012 · 2 تعليقات  

    (حريات)

    أبناء جبال النوبة بالخارج: استخدام هارون المواطنيين كدروع بشرية لن ينجيه من تحرير كادقلى و الدلنج

     هنأ أبناء جبال النوبة بالخارج الجيش الشعبى لتحرير السودان بالاقليم على الانتصارات الكبيرة التى حقوقها، و الرد القوى لاستهداف طيران المؤتمر الوطنى للمواطنيين فى قراهم و حرق مزرارعهم و استخدامه الغذاء كسلاح، ناقدا بذلك الاتفاقيات التى وقعت على مسمع و مرأى من المجتمع الدولى.

    إن الخطوة الكبيرة التى اتخذتها قيادة الجيش الشعبى بالاقليم لتحرير كل مدنه و قراه لا سيما مدينة كادقلى  تعد خطوه جاءت فى التوقيت الصحيح، و تزامنت مع حريق مصنع اليرموك الحربى  كأكبر مصنع لانتاج و تركيب المدافع و دانات و براميل الانتنوف و كثير من الدبابات و الاسلحة و الذخائر المحرمه دوليا و مدعوم من ايران المهددة للامن و السلام الدولى، و هو ما يؤكد ان دعوات النساء و الاطفال و العجزة الذين يستهدفهم طيران المؤتمر الوطنى كفيلة بهزيمة اصحاب المشروع الحضارى الزائف، و إن وقوف الجيش الشعبى بصلابة لحماية مواطنيه و انتصاراته المتكررة على نظام الابادة العرقية العنصرى تدعمها دعوات المظلومين من الايتام و الارامل و المشردين.

    أبناء جبال النوبة بالخارج يدعون المواطنيين الابتعاد عن كل المناطق العسكرية لنظام المؤتمر الوطنى بما فيها الحاميات و معسكرات الدفاع الشعبى و الشرطة و الامن و المطارات و الخنادق و المصدات باعتبارها اهدافا مشروعا لهزيمة نظام المؤتمر الوطنى الدموى.

    كما خاطب ابناء جبال النوبة بالخارج المجتمع الدولى بان مجرم الحرب أحمد محمد هارون المطلوب للعدالة الدولية بات يستخدم المواطنيين كدروع بشرية فى محاولة يائسة الغرض منها تأخير تحرير مدينة كادقلى عاصمة الولاية التى شارفت على السقوط، خاصة فى ظل تدنى الروح المعنوية للقوات النظامية بعد ان تأكد لهم انهم اضاعوا وقتهم و اروحهم فى نظام فاسد اخلاقيا و ماديا، و يسوق الغش عبر التعبئه القتاليه لاستمراره فى السلطة و تمتع ابنائهم و حاشيتهم بمقدرات الشعب السودانى.

    رسالة اخيرة و مجددة بعث بها ابناء جبال النوبة بالخارج الى  القوات المسلحة للانضمام الى الجيش الشعبى لتحرير السودان للتعجيل بهزيمة النظام الدموى العنصرى و بناء سودان بأسس جديده و عادلة.

    إعلام أبناء جبال النوبة بالخارج

    [email protected]

    الموافق 23 أكتوبر 2012م.

    الأورام السرطانية تزيد لدى العاملين في ورديات ليلية

    October 24, 2012 · 1 تعليق  

    (وكالات)

    أفاد بحث جديد بأن الرجال الذين يعملون في ورديات ليلية أكثر احتمالا ثلاث مرات للإصابة بسرطان البروستاتا من أولئك الذين يعملون مناوبات نهارية فقط.

    وهم أيضا عرضة لخطر أعظم للإصابة بعدد من أنواع أخرى من السرطانات بالإضافة إلى معدلات أكبر من الأورام الخبيثة في القولون والمثانة والرئتين.

    وقد كشفت دراسات سابقة أن النساء اللائي يعملن في مناوبات ليلية أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

    أما التحقيق الأخير الذي أجراه فريق من الباحثين بجامعة كوبك الكندية فيشير إلى أن الرجال يتأثرون بالطريقة نفسها التي تُشاهد بها التأثيرات في مجموعة كبيرة من السرطانات.

    ويُعتقد أن المناوبات الليلية تضر بالجسم من خلال كبت ما يعرف بالميلاتونين، هرمون تفرزه الغدة الصنوبية في الدماغ يساعد في ضبط عمل الجسم في اليقظة وعند النوم، وتأتي هذه النتائج في وقت تُطبق فيه أنماط عمل مرنة على نطاق أكبر من ذي قبل في بريطانيا.

    ومن الجدير بالذكر أن نحو 3.6 ملايين بريطاني -أو نحو 14% من مجموع العاملين- يعملون في مناوبات بانتظام.

    وقد قام الباحثون في الدراسة الأخيرة، التي نشرت في المجلة الأميركية لعلم الأوبئة، بتقصي 3137 رجلا شُخصوا بالسرطان، وقارنوهم بخمسمائة رجل غير مصابين بالمرض.

    ووجد الباحثون أن المناوبات الليلية زادت خطر سرطان البروستاتا ثلاثة أضعاف تقريبا وضاعفت فرص الرجل للإصابة بسرطان القولون.

    كذلك كان العاملون في مناوبات ليلية أكثر احتمالا بنسبة 76% للإصابة بسرطان الرئة و70% للتعرض لخطر الإصابة بورم خبيث في المثانة.

    وبالنسبة لسرطانات البروستاتا والقولون والمثانة فإن المخاطر كانت أكبر ما يكون بين أولئك الذين كانوا يعملون ليلا لما لا يقل عن عشر سنوات.

    ويشار إلى أن نحو 40 ألف حالة سرطان بروستاتا تُشخص سنويا في بريطانيا ويموت من المرض نحو 10 آلاف أي ما يعادل أكثر من شخص واحد كل ساعة. وفي الوقت نفسه يؤثر سرطان القولون في نحو 41 ألف شخص كل سنة، نصفهم من الرجال.

    الأيدي المبللة تساعد على نشر البكتيريا

    October 24, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (العربية)

    قد يعتقد البعض أن بلل اليدين لا يشكل خطراً على صحة الإنسان، ولكن دراسة حديثة أثبتت عكس ذلك، فأوضحت أن الأيدى المبللة تساعد على نشر الميكروبات والبكتيريا في الجسم بشكل مضاعف عن الأيدى الجافة.

    فعلماء من عيادة مايو الأمريكية أفادوا بأن البيئة المبللة والرطبة تعد الأمثل لتكاثر البكتيريا، وهذا ما يفسّر وجود البكتيريا على الأيدي المبللة بشكل أكبر من الأيدي الجافة.

    لذا يتوجب غسل اليدين عند لمس أشياء عامة، كأزرار المصاعد وعربات التسوق والعملات الورقية, فهي من أكثر الأجسام الملوثة بالجراثيم، وتنتقل بسهولة عند عدم غسل اليدين، إلى العين أو الفم وتؤدي بالتالي إلى التهابات ومشاكل صحية.

    وينصح الخبراء باستعمال المناديل الورقية بدلاً من المناشف، حيث تتكاثر البكتيريا فيها، ومن ثم تنتقل إلى أيدي الشخص عند التجفيف مرة أخرى، وينصح بغسل اليدين جيداً لمدة لا تقل عن 20 ثانية، مع ضرورة تجفيفهما فوراً، وهو ما يوازي أهمية غسلهما.

    سكايب لـ”ويندوز 8″ أسرع وأقل استهلاكاً للطاقة

    October 24, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (وكالات)

    تختبر رائدة البرمجيات الأمريكية “مايكروسوفت” حالياً نظام تشغيلها الجديد المقرر طرحه بعد بضعة أيام مع النسخة الجديدة من برنامج المحادثة الشهير “سكايب” الداعم لواجهة “ويندوز 8″ اللمسية، استعداداً لطرحهما بالتزامن يوم الجمعة القادم 26 أكتوبر/تشرين الأول.

    وسيكون “سكايب” إما مثبتاً مسبقاً على أجهزة مايكروسوفت اللوحية “Surface” ضمن مجموعة برامج أخرى، أو يتم تحميله من متجر تطبيقات “ويندوز 8″ سواء للحواسيب اللوحية العاملة بإصدار “ويندوز آر تي” المزودة بمعالجات “ARM” أو للأجهزة المعتمدة على نسخة “ويندوز 8 برو”.

    ووفقاً لتصريحات “سكايب”، المملوكة من قبل شركة “مايكروسوفت”، للموقع الإلكتروني التقني الألماني “Golem.de”، فإن نسخة “سكايب” التي أُعيد تصميمها كلياً لتتلاءم مع واجهة “ويندوز 8″ اللمسية أصبحت أكثر تنظيماً وأقل استهلاكاً للطاقة، كما أنها أسهل وأسرع من حيث الاستخدام.

    إخطارات “Live Tile”

    وتختلف نسخة “سكايب” لـ”ويندوز 8″ عن الإصدار الخاص بـ”ويندوز فون 8″، من حيث إمكان تشغيل التطبيق في الخلفية، بجانب إضافة عدد من الخيارات من ضمنها “Snap Mode”، الذي يتيح للمستخدم التحكم في حجم التطبيق على الشاشة سواء تصغيره أو تكبيره أو وضع تطبيقين جنباً إلى جنب على الشاشة، بحيث يسمح القيام بمهام متعددة أثناء المحادثة مع الأصدقاء.

    كما تتضمن نسخة “سكايب” لـ”ويندوز 8″ ميزة الإخطارات “Live Tile” التي تنبّه المستخدم إلى المكالمات والرسائل الفائتة أو الدعوات الجديدة دون الحاجة لفتح التطبيق.

    وتتيح نسخة “سكايب” الجديدة إمكانية الاتصال بالمستخدمين غير المتصلين بالخدمة، عن طريق إجراء مكالمات هاتفية سواء للهواتف الأرضية أو المحمولة، وعرض الرصيد المتبقي من بطاقة “سكايب” مسبقة الدفع الخاصة بالمستخدم إلى جانب عرض المكالمات الأخيرة التي قام بها المستخدم.

    يُذكر أنه تم تحديث تطبيق الأشخاص بالبرنامج، حيث يضع جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم في المقدمة، لكي يُسهل الوصول إليهم بغض النظر عن الجهاز المستخدم سواء مكتبي أو محمول أو الهاتف الأرضي. كما سيضع التطبيق كافة جهات الاتصال الشخصية وتلك الخاصة بالعمل جنباً إلى جنباً مع الاهتمامات والصور الخاصة بهم، لتسهيل الاتصال بهم.

    من يوميات دفتر المشروع الحضاري : ضبط مسن فى وضع مخل مع طفلة باحد المساجد !!

    October 23, 2012 · 9 تعليقات  

    (الدار- حريات)

    تم ضبط مُسن يبلغ من العمر 78 عاما يمارس أعمالاً فاضحة مع طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات داخل مسجد الدامر .

    واتخذت الشرطة الاجراءات القانونية اللازمة وتم استخراج اورنيك 8 طبي للمتهمين.

    هذا وقد اكد قرار الطبيب الواقعه بعد الكشف الطبي وعند التحري وباستجوابه اعترف المتهم بالاتهام المنسوب اليه .

    كما هدد مأمون حميدة ، توقف عمليات غسيل الكلى للأطفال بسبب إنقطاع المياه !

    October 23, 2012 · 9 تعليقات  

    (حريات)

    تظاهر ذوو ومرضى الفشل الكلوي بمستشفى جعفر ابنعوف للأطفال بشارع المك نمر بالخرطوم شرق أمس الأول احتجاجا على انقطاع المياه عن المستشفى لاسبوعين وانعدام المستهلكات الطبية والمعينات المستخدمة للغسيل مما أدى إلى توقف عمليات غسيل الكلى لـ (24) طفلاً.

    وتضامن الأطباء والكوادر الطبية بالمستشفى مع المرضى وذويهم ، وعبّروا عن استيائهم من تردي الأوضاع وتوقف عمليات الغسيل منذ أسبوعين .

     وعزا المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة بالولاية د. المعز عمر بخيت في تصريح  لصحيفة (المجهر) أسباب توقف الغسيل لوجود مشكلة تذبذب في المياه وانقطاعها من الخط الرئيس .

    وأقر منسق مياه محلية الخرطوم لصحيفة (السوداني) بأن هناك عطلا كبيرا بالخط الناقل 24 بوصة وقال إن صيانة العطل احتاجت لزمن يتراوح بين (28-36) ساعة، نافيا انقطاع المياه بصورة كاملة عن المستشفى وأكد عودة سريان المياه بالخط المعطل.

    وقالت مريضات لم يتجاوز عمرهن أحد عشر عاما وهن (رشيدة وسارة ورجاء) (المستشفى مافيهو موية ونحنا مفروض نعمل غسيل مرتين في الأسبوع عشان امكن نتحسن).

    وسبق وقال وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة في حوار مع صحيفة السوداني أول اكتوبر بأن المستشفيات الحكومية لن تقوم لها قائمة .

    واضاف أن مال البلاد وبترولها لن ينفعا مستشفى الخرطوم في شيء فهو أصبح يحتمل فوق طاقته –على حد تعبيره – لافتاً إلى أن تدهوره لن يقف عند انقطاع الكهرباء عنه وأنه وارد تماماً أن تنقطع المياه عنه أيضاً وليس بمستشفى الخرطوم فقط وإنما بالمستشفيات الكبيرة والتي شدد على أنه لا مجال لها أن تتحسن .

    هذا ويعود السبب الرئيسي لتدهور الخدمات الصحية إلى قلة المخصص لها في الميزانيات الحكومية ، ففي اخر ميزانية كان المخصص لجهاز الأمن مليار و(300) مليون جنيه (جديد) – أي تريليون و(300) مليار – ، بينما المخصص للصحة (500) مليون أي (500) مليار ، بما يعني ان ميزانية جهاز الأمن تعادل تقريباً ثلاث مرات ميزانية وزارة الصحة.

    اليوناميد : أسلحة متطورة استخدمت في الهجوم عليهم لمنع التحقيق في مجزرة هشابة

    October 23, 2012 · 2 تعليقات  

    (وكالات)

    أعلنت البعثة المشتركة لحفظ السلام في إقليم دارفور (يوناميد) الاثنين أن الهجوم الذي استهدف قواتها الأسبوع الماضي تم بأسلحة متطورة لم تستخدم من قبل، وربما هدف لمنع القوات من الوصول لمنطقة الهشابة للتحقيق في أعمال العنف فيها.

    وقتل في الهجوم على قوة (اليوناميد) جندي جنوب أفريقي وجرح ثلاثة جنود آخرين، وذلك بعد وقوعهم في كمين نصب لهم على بعد عشرة كيلومترات (ستة أميال) من الهشابة.

    وقالت المتحدثة باسم البعثة عائشة البصري في رد مكتوب على أسئلة لوكالة فرانس برس إن (لهجوم الإجرامي على قافلة يوناميد نفذته ست عشرة سيارة تحمل قتلة مجهولين ويستخدمون أسلحة متطورة للغاية لم يتم استخدامها من قبل تضم مدفعية آلية وأسلحة متوسطة وصواريخ مضادة للدروع والدبابات ورشاشات كلاشنكوف).

    وأضافت أن (مدرعة لنقل الجنود أصيبت عدة مرات بهذه الأسلحة).

    وأضافت عائشة أن يوناميد ستواصل السعي للوصول لهشابه بكل السبل والآن تحضر لإرسال بعثة لاستجلاء الأمر في هشابه وقف لتفويضها لحماية المدنيين”.

    وهذا هو الهجوم الثاني الذي تتعرض له يوناميد خلال هذا الشهر.

    ووقع الهجوم الأخير قرب هشابه عندما كان وفد من سفراء الاتحاد الأوروبي في زيارة لدارفور وعبروا لمسؤولين محليين عن قلقهم من ازدياد معدلات العنف في بعض أجزاء الإقليم الذي يساوي مساحة فرنسا في مساحته.

    في رسالة لـ(حريات) ، موظفة ببنك الخرطوم تكشف تفاصيل نهب مئات الألوف من الدولارات في الصفقات المشبوهة

    October 23, 2012 · 13 تعليقات  

    (حريات)

    بنك الخرطوم إلى أين ؟؟

    ……………

    انتصار الحق (الحزينة)

    …………….

    ردا على خبر تم نشره تحت عنوان ” ممارسات النهب والسمسرة تقود بنك الخرطوم إلى حافة الانهيار ” حمل كثيرا من المعلومات التفصيلية حول اشكال من الفساد داخل بنك الخرطوم مما ساهم وادى الى وصول البنك الى حالة الانهيار الوشيك له كما نشرته صحيفة (حريات) ونقلته صحيفة سودانيات الألكترونيه، أرجوا ايصال هذه الرسالة للمسئولين ونشرها كمقال منفصل عسى أن تكون رسالتى لكم هى بداية الأمل فى تصحيح هذا الفساد… شكرا….

     المخلصة لتراب الوطن:  انتصار الحق (الحزينة).

    الرابط الأساسي:

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=83094#comment-8446

    دعونا نضيف ونصحح بعضا من المعلومات ونؤكد نحن أبناء هذا البلد أن بنك الخرطوم يحتاج لثورة للقضاء على مافيا الأجانب الأرادنه الفلسطينيين، ويجب التوضيح أن فادى الفقيه ليس لبنانى الجنسية ولكنه فلسطينى يحمل جواز سفر أردنى وقد حصل على الجنسية السودانية مؤخرا ولكم حق التحقق من ذلك. كذلك الأسماء التاليه هم الأجانب الموجودين بالبنك سواء مديرين أو آخرين:

     1ـ أردني/فلسطينى:  فادى الفقيه ـ المدير العام

    2ـ أردني/فلسطينى:  خالد زاده ـ مدير الخزانة والعلاقات الدولية

    3ـ أردني/فلسطينى:   يعقوب الظافر ـ مدير قطاع الشركات

    4ـ أردني/فلسطينى:   فؤاد البهو ـ المدير التنفيذي للعمليات

    5ـ أردني/فلسطينى:  حسام المصرى ـ مدير الرقابة الماليه

    6- أردني/فلسطينى:  رائد عزب ـ إستشارى التسويق

    7- أردني/فلسطينى: إستشارى أعمال التأمين ـ غير مقيم بالسودان

    8ـ أردني/فلسطينى: إستشارى الأمن والسلامه ـ غير مقيم بالسودان

    9ـ أردني/فلسطينى: إستشارى هندسى ـ غير مقيم بالسودان

    10ـ أردني/فلسطينى: إستشاريين تأهيل البنك للشهادة التقييم ـ غير مقيميين بالسودان

    7ـ أردني:  صالح قدري ـ مدير مشاريع تقنية المعلومات

    8ـ باكستاني: كاشف النعيم ـ مدير قطاع الأفراد والتمويل الأصغر

    9ـ باكستاني: فهد الصديق ـ مدير التسويق

    10ـ باكستانى: عمر المدنى ـ مدير العمليات المصرفية

    11ـ مصرى: أيمن الشلجاني ـ مدير الفروع

    12ـ سوداني/كندي: فيصل فضل ـ نائب المدير العام

    13ـ سوداني/أمريكى: خالد عثمان ـ مدير تقنية المعلومات

    فادى الفقيه يبلغ من العمر 39 عاما وجاء للعمل ببلدنا فى عام 2007 ونتساءل عن خبراته الشديدة والفذه غير المتواجده فينا نحن أبناء السودان والتى تخول له الحصول على راتب شهرى يفوق الخمسين ألف دولار أمريكى بخلاف المصاريف الشهرية الشخصية والسنوية التى يتحملها البنك نيابة عنه لتغطية مصاريف تليفونات منزله وحراسة منزله وخروج ودخول عبر صالة كبار الزوار بمطار الخرطوم ومصاريف مدرسية لأبنائه تفوق خمسة وعشرين ألف دولار سنويا لكل إبن من أبنائه بخلاف السيارة المرسيدس بالسائق الخاص والسيارة الكروزر وسيارتين أخرتين لخدمة الأولاد والمنزل ولكم حق التحقق من ذلك. ناهيك عن المافيا التي كونتها هذه الشبكه داخل وخارج البنك والتى كان من أبرز مهامها أن تزيل من أمامها وتدعس بقدمها كل من خالفها الرأي أو أبدى إعتراضه على ما تقوم به من سرقات وممارسات نهب لأموال البنك وأموال المودعين ومؤخرا قامت هذه المافيا بتلويث سمعة الشرفاء من بناتنا وأبنائنا.

    دعونا نرجع بالذاكرة لأوائل عام 2011 حينما تسربت للصحافة بعض المعلومات عن الفساد الداخلي في المشروعات والمشتريات والتعاقدات التى يقوم بها البنك وحكرها على بعض الأشخاص الأجانب ذوى الصلة مع مدير عام البنك سواء كانت هذه الصله من قريب أو من بعيد عن طريق الشراكه فى شركاتهم وحيث أن هذه المعلومات التى تم نشرها فى الجرائد تعد من مسئولية مدير الشئون الأدارية بالبنك آنذاك فقد قام المدير العام بفصل مدير الشئون الإدارية في لمح البصر وتم ندب مدير إدارة التفتيش الداخلى للقيام بمهام مدير الإدارة بعدها لعدة أشهر بعدما تم التخلص من كل المستندات التى تدين الإدارة العليا. وفي غضون الأشهر القليله بعدها تم تعيين مدير للشئون الإدارية من جمهورية مصر وما لمسناه بأنفسنا وسمعناه طوال فترة عمله بالبنك كان يصب كله فى صالح البنك وكان المدير الجديد ذا خبره قوية جدا بشهادة الشرفاء ممن عملوا معه أو تحت قيادته وكان حريصا كل الحرص على إيقاف السرقات والنهب وتقليص المصاريف التى لا تدر بأى نفع للبنك وكذلك إيقاف العقود وأوامر التوريد التى تصدر لشركات بعينها بأرقام فلكية تفوق قيمتها الطبيعية ولكن لم يكن هذا فى مصلحة الإدارة العامة للبنك ومن خلفها من أعضاء مجلس الإدارة الذين يمتلكون الشركات وجاء هذا المدير الجديد بقرارات وإجراءات لم تدخل فى حسابات المدير العام للبنك حين أخذ قرار بتعيينه كمدير أجنبي بالبنك سيكون ولاؤه للمدير العام، فقام بإصدار قراره بالأستغناء عنه بحجة تقليص المصاريف وللتغطية على هذا وحتي تكون عملية الإستغناء عن هذا المدير لصالح تقليص مصاريف البنك فقد قامت الإدارة العامه بالإستغناء عن عدد 2 من المديرين الصغار الأجانب الباكستانيين وهو ما تساءلنا مرارا وتكرارا لماذا تم تعيين هؤلاء الباكستانيين في بنكنا من الأساس؟ ألا يوجد من بيننا ما هو قدير بشغل هذه الوظائف؟

    نحن شباب وأبناء هذا البلد نؤكد أنه صدرت لزملائنا بالبنك وبالأحرى فى إدارة الشئون الإدارية تعليمات بالتخلص من العديد من المستندات والوثائق التى قد تدين تعاملات الإدارة العليا ويظهر هذا جليا فى مسودة تقارير التفتيش الداخلى بالبنك والتى نأمل أن لا يكون قد تم تشويهها هى الأخرى فبالتأكيد ما زال هناك الشرفاء ومن يهابون الله يعملون للصالح العام وليس كل من يعمل ببنك الخرطوم فاسدا. كذلك تم فصل بعض الموظفين من إدارة الشئون الإدارية خلال الأسبوع الماضى ممن تقع تحت أيديهم مستندات ومعلومات تدعم فساد الإدارة العامة بالبنك بل ذهب القائمون علي إدارة هذه المؤسسة إلى تشويه صورتهم بإصدار الشائعات التى تمس الشرف والعرض ونحن على يقين أن رب العباد سيكون بجانبهم والنيل من كل هؤلاء إن عاجلا أو آجلا. وحتى يتم تأكيد ما سبق نرجو من المسئولين برئاسة الجمهورية والبنك المركزى ومن يهمه الأمر من الجهات الرقابية فى هذا الوطن فتح تحقيق شامل يتم فيه إستدعاء كل من تم فصله أو الإستغناء عنه بهذه الإدارة طوال العامين السابقيين وكذلك التحقيق في العمليات المشبوهه والتحقق من المعلومات التاليه:

    1ـ المكتب الإستشارى “نون” ومديره العام هو من نفس بلد المدير العام للبنك ومن نفس البلده والمبالغ التى يتم دفعها شهريا دون وجه حق والتى تزيد عن مائة وخمسين ألف جنيها شهريا كمبلغ ثابت بخلاف مصاريف أخري تتعدى فى مجملها الربع مليون جنيه عن كل مشروع وما هى أوجه الخدمات التى يقوم بها هذا المكتب غير المؤهل نظير هذه المبالغ الطائله.

    (ملحوظة: يجب مراجعة كل المبالغ التى دفعت لهذا المكتب منذ افتتاحه عام 2009) ويجب التحقق من خبرات العاملين به سواء الأرادنه أو المحليين. وكذلك نرجو تشكيل لجنة من أساتذه الهندسة المحليين لمراجعة التصميمات ودراسات المشاريع وكراسات الكميات التى أعدها هذا المكتب للطرح للمقاوليين تحت مسمى مناقصات قام بها هذا المكتب وما إذا كانت ترقى للمعايير المحلية والعالميه ام لا، ونحن على يقين أن هذه اللجنه ستؤكد ما تم ذكره من تدليس وسرقات ونهب وغش.

    2ـ التقارير التى قدمتها إدارة التفتيش الداخلى بخصوص هذا المكتب الإستشارى وكذلك التقارير المكتوبه التى قدمها مديرو الشئون الإدارية السابقين يتهموا فيها المكتب الإستشارى بالتدليس والسرقة وعدم مراعاة أصول المهنه وتغريم البنك المبالغ الطائلة لعدم دراسة المشاريع وكذلك المراسلات الموجهه بفسخ التعاقد مع هذا المكتب وأسبابه.

    3ـ سبب إنهيار سقف مول الواحة بعد أسبوع من إفتتاحه نتيجة مياه الأمطار وهو ما نربطه بعدم دقة الأشراف على هذا المول من المكتب الإستشارى “نون”، ونرجو دراسة التكلفة الكلية والفرعية لهذا المشروع والتى لا تقارن من أى منظور كانت بالأسعار العالمية مضافا لها أى عوامل أخرى تخص بلدنا.

    3- أوامر الإسناد المباشرة لشركة المقاولات التى يمتلكها عضو مجلس الإدارة البارز (شركة ميسلون) وتقييم هذه الشركة فى السوق ومؤهلاتها لتنال مشاريع ضخمه بالبنك سواء مقاولات أو تصنيع أثاث مكتبي للبنك وكذلك نرجو تشكيل لجنة من أساتذه الهندسة المحليين لمراجعة تلك الأعمال التى تمت بمعرفة هذه الشركة وما إذا كانت ترقى للمعايير المحلية ام لا ومشروعية دفع مبالغ لاعمال لم تتم وما هى المشاريع التى أسندت لهذه الشركة من جهات أخرى بخلاف بنك الخرطوم وواحة الخرطوم.

    4- العمولات التى تحصلت عليها الشركة الأردنية (أوفتك) طوال الأعوام السابقه منذ نشأتها فى السودان، ونخص بالكلام ما يلى من أوامر توريد ونرجو التحقق إذا ما كان عضو مجلس إدارة البنك البارز هو شريك بهذه الشركة أم لا:

    -   أمر توريد المكاتب والكراسي والأثاثات الأخرى بمبني رئاسة البنك

    -  أمر توريد كراسى بمبالغ طائلة لأفرع البنك. سيشيب كل من علم تكلفة الكرسى الواحد المورد للبنك

    -   أسباب الزج بشركة أوفتك كوسيط (بناءا على تعليمات المدير العام للبنك) بين الشركة المصنعه والمورده للخزائن والأبواب والكابينيت والبنك كمشترى ونسبة العموله التى تتعدى أربعمائة الف يورو والتى تحصلت عليها شركة (أوفتك) بدون وجه حق بالرغم من أن الشركة المصنعه قد خاطبت البنك مباشرة للتوريد وكذلك أرسلت الشركة المصنعه وكلاءها للسودان وقام البنك بالتخليص الجمركى للبضاعه من الجمارك بنفسه وتحمل كل المصاريف ونعتبر هذه العموله المدفوعه لشركة أوفتك إهدارا لمال المودعين. كذلك نرجو فتح تحقيق عن الأسعار المقارنه التى تم إعدادها لهذا الموضوع بين الشركات المتقدمه بالعروض ومصادرها منذ البداية.

    -  أسباب الزج بشركة أوفتك كوسيط (بناءا على تعليمات المدير العام للبنك) بين الشركة المصنعه والمورده لبوابات الدخول بمبنى الرئاسة للبنك والبنك كمشترى ونسبة العموله البالغه 30% من قيمة امر التوريد التى تحصلت عليها شركة (أوفتك) بدون وجه حق بالرغم من أن الشركة المصنعه قد خاطبت البنك مباشرة للتوريد وكذلك أرسلت الشركة المصنعه مهندسيها للتركيب وقام البنك بالتخليص الجمركى للبضاعه من الجمارك بنفسه وتحمل كل المصاريف ونعتبر هذه العموله المدفوعه لشركة أوفتك إهدارا لمال المودعين. كذلك نرجو فتح تحقيق عن الأسعار المقارنه التى تم إعدادها لهذا الموضوع بين الشركات المتقدمه بالعروض.

    -  نظام إنتظار العملاء وسبب تغيير نتائج التقييم الفنى للمشروع بعد أسناد أوامر التوريد لشركة محليه أخرى تم إيقافها بعد ذلك وتحويلها لشركة أوفتك.

    -  مدى قوة هذه الشركة فى الإستحواذ علي معظم أوامر توريد بنك الخرطوم لتوريد العديد من المهمات وهل هي بنفس القوة فى التنافس فى السوق المحلي لتوريد نفس المهمات للبنوك والمؤسسات الأخري؟ نرجو التحقق.

    5- العمليات المشبوهه لإستيراد أدوية من خلال فتح إعتمادات مستندية للبنك ويقوم بتوريد هذه الأدوية المهندس الإستشارى للبنك (مدير شركة نون) الأردنى تحت مسمع ومرأى ومباركة مدير عام البنك وتشوب هذه العمليات بعض المعلومات عن دخول المديرالعام فى شراكه مع آخرين بالسودان. نرجو التحقيق فى موضوع إحتواء بعض شحنات الأدوية المعتمدة الوارده للبلاد على بعض الأدوية غير المعتمدة من الجهات الرقابية.

    6- عملية إسناد مشروع تأهيل فرع البنك بمول الواحة بالدور تحت الأرضى بالأمر المباشر لشركة أردنية لا تعمل بمجال المقاولات العامة ولكن تعمل فقط فى أعمال التكييف المركزى والتحقيق فى تكاليف هذا المشروع الصغير التى تجاوزت الأربعمائة ألف دولار أمريكى تم تحويلها بالكامل خارج البلاد وهي تكاليف مغالي بها جدا.

    7- عقد خدمات عمليات دراسة التأمين مع إستشاري أردنى مقابل مبلغ شهرى قيمته تفوق الثلاثة عشر ألف دولار أمريكى في حين أنه غير متواجد بالسودان ويتحمل البنك كل مصاريف سفره وإقامته وهاتفه بخلاف المبلغ المشار إليه ويتم تحويل المبلغ شهريا له خارج السودان، وينبغى الإشارة أن هذا الإستشارى هو والد زوجة شقيق السيد مدير عام بنك الخرطوم المقيم فى المملكة المغربية.

    8- عقد خدمات دراسة الأوجه الأمنية لأفرع البنك والتى يقدمها إستشارى أردنى يحمل الجنسية الألمانيه ويقيم بعض الوقت فى دبى ويزيد المبلغ الشهرى المحول خارج البلاد لهذا الاستشارى عن الثمانية آلاف دولارأمريكى بخلاف كل مصاريف السفر والإعاشة والهاتف التى يتكبدها البنك نيابة عنه بالرغم من أن هذا الإستشارى لم يقم بتقديم المفيد للبنك مقابل هذه المصاريف الطائله. ونرجو التحقيق فيما يلى من عمليات يشوبها الفساد بضغط من إدارة البنك العامة وقام هذا الاستشارى بتوصيفها بالإسم بدون أى مواصفات:

    -  عملية توريد أبواب حديدية من شركة ألمانيه بحجة مقاومتها للحريق بملبغ يزيد عن الأربعة ألاف يورو للباب الواحد تسليم موانئ السودان وقام البنك بسداد الجمارك وكل مصاريف التخليص الجمركي والمناوله والنقل وهى الأن تقبع بمخازن البنك بدون إستخدام ويمكن التحقق من ذلك بمراجعة سجلات المخازن وأوامر التوريد التى جارى طمسها، ونتحدى أن يكون هذا السعر منافسا لأي باب حديدى مقاوم للحريق مركب فى مبنى البنك المركزى السودانى نفسه أو في أى بنك سودانى أو خليجى.

    -  عملية نظام الدخول بالبصمة والكروت من شركة ألمانيه بحجة أنه ليس لها مثيل فى العالم كله تسليم موانئ السودان وقام البنك بسداد الجمارك وكل مصاريف التخليص الجمركي والمناوله والنقل وهى الأن تقبع بمخازن البنك بدون إستخدام ويمكن التحقق من ذلك بمراجعة سجلات المخازن وأوامر التوريد التى جارى طمسها، ونتحدى أن يكون هذا السعر منافسا لأي نظام تم تركيبه فى أكثر المناطق ذات الحساسية الأمنيه فى السودان أو بلاد الخليج العربي.

    9- الرخام الذى تم توريده لمشروع مول الواحه والسعر الذى تم التوريد به مقابل المتر المربع ودرجة الجودة لهذا الرخام الذى قامت بتوريده شركة أردنية/فلسطينيه ونؤكد للجميع أنه فى حالة تكوين لجنه متخصصة من أساتذة الهندسة والاستشاريين الوطنيين المخلصين سيتم الكشف أن هذا الرخام هو درجة ثانية وأن السعر المدفوع فيه لا يناسب السعر العالمي لنفس المنتج. كذك نرجو التحقيق فى أمر التوريد الصادر عن البنك لنفس الشركة الأردنية الفلسطينية لتوريد نفس الرخام لمشاريع البنك وما هو مصير هذه الشحنة ولماذا تم قبولها وهى غير مطابقة للمواصفات ولماذا لم يتم توقيع غرامات على الشركة الموردة بالرغم مما نادى به مدير الشئون الإدارية السابق لعدم مطابقة الشحنة للمواصفات الصادر بها أمر التوريد. والسؤال الأهم هو لماذا لم يتم تخزين هذه الشحنة بمخازن البنك الواسعة والشاسعه ببحرى ولكن تم تخزينها فى المخازن الخاصة للسيد عضو مجلس ادارة البنك البارز… أسئله كثيرة نترك لجهات التحقيق الإجابة عليها.

    10ـ التحقيق فى ما دفعه البنك لشركة التسويق والدعاية الأجنبية لعمل الدعاية للبنك  ومراجعة التعاقد معها والبالغ قيمته الشهرية ما يزيد عن أربعين ألف دولار أمريكي تم تحويل مبالغها بالكامل خارج البلاد وكذلك التحقيق فى سبب بقاء استشارى التسويق الأردنى التابع للشركة الأجنبية داخل البنك بالرغم من إنهاء التعاقد معها وما هو المقابل النقدى الذي تحصل عليه؟ كذلك مراجعة العلاقة التعاقدية والمبالغ المدفوعه لشركة التقييم الأردنية التى قامت بتقييم البنك وعمل قوائم استقصاء المستخدمين وجملة المصاريف الخياليه التى تم دفعها لها.

    11ـ التحقيق فى إذا ما كان راتب السيد/ مدير الرقابة الماليه وجميع الإمتيازات الأخرى ما زالت ساريه بالرغم من تقديمه إستقالته فى شهر يوليو الماضى وقبولها والإعلان عنها وتواجده خارج البلاد لأكثر من ستة أشهر وبأي سبب يتم مخاطبته على الرسائل الالكترونيه للبنك حتى تاريخه وهل يصح أن ينقطع موظف عن العمل لمدة تجازت الست أشهر وما زال يحصل على راتبه؟ سؤال ليس لدينا إجابه عنه بل يسأل عنه القائمون علي إدارة البنك.

    12ـ التحقيق فى قيام المكتب الإستشارى الهندسي (نون) بعمل التصميمات الخاصه بالمسكن الجديد الخاص السيد عضو مجلس الإدارة البارز وما هي قيمة الأتعاب مقابل هذا، كذلك التحقيق فى التصميمات المجانية التى قدمها المكتب الإستشارى (نون) لسكرتيرة مدير عام البنك وذلك لأعمال المزرعة الخاصة بها وما هو المقابل الذى تم دفعه لهذه التصميمات.

    وهناك المزيد والمزيد عن عمليات تشوبها العمولات والفساد ونرجو من المسئولين التوجه هذه المره بالتدقيق السليم ونحن كلنا يقين بان ما ذكرناه كله صحيح.

    وندعو المولى أن لا يكون قد تم طمس هذه المستندات وإخفاؤها بهدف منع جهات التحقيق للوصول لمرادها للتمكن من القضاء علي هذه المافيا والقصاص لسمعة وشرف أبناء هذا الوطن ونأمل أن لا يكون قد تم إرهاب ما تبقي من موظفين شرفاء لعدم الإدلاء بمعلومات لجهات التحقيق، ونحن علي يقين أن السيد المشير / عمر البشير رئيس الجمهورية لن يتواني هذه المره فى الحفاظ على أموال الشعب وإتخاذ ما يراه مناسبا للقضاء على هذه المافيا ونخاف أن يتم لصق أي تهم بالموظفين الذين تم الإستغناء عنهم أو تشويه سمعتهم لذلك نرجو دعوتهم للتحقيق.

     والله الموفق.

    رئيس اللجنة الزراعية بالمجلس الوطني يعترف بالإتجار في السودانيين واثره في إفشال الموسم الزراعي بالشرق

    October 23, 2012 · 3 تعليقات  

     (حريات)

    اعترف رئيس اللجنة الزراعية بالمجلس الوطني محمد محمود بعمليات تجارة البشر ببعض ولايات الشرق واثرها على الموسم الزراعي .

     وأوضح أن عملية الاتجار بالبشر أصبحت مهدِّدة للموسم الزراعي، مشيرًا لفتح (14) بلاغًا حول وجود اختطافات لمواطنين، وأبان أنه تحدَّث مع وزير الداخلية بخصوص الموضوع ووعد بالحل، واستعجل الوزير معالجة القضية.

    ويعد الاتجار بالبشر ثالث نشاط اقتصادي عالمي غير شرعي بعد المخدرات والسلاح ويزداد ضحاياه في العالم وداخل البلدان بسبب الفقر وحدة الفوارق الاقتصادية ، كما يزداد بسبب الفساد، وحدوث نزاعات وصراعات مسلحة. ويعد السودان مناخا مثاليا لانتشار هذه التجارة.

    وسبق وصرحت وزيرة الشؤون الاجتماعية بولاية الخرطوم عفاف عبد الرحمن بان السودان تحول إلى أهم مصادر الاتجار بالبشر .

    ورشح في وسائل الإعلام مؤخرا الحديث عن تفشي أشكال مختلفة من تجارة البشر بالسودان منها بيع الأطفال واختطافهم ، وبيع الأعضاء مثل الكلى وبلغت درجة عرض ممثل سوداني شهير كليته للبيع بالقاهرة الشهر الماضي.

    وتصنف دراسة عالمية السودان في القائمة الثالثة وهي أسوأ نوع من البلدان الموصوفة بالدائرة القذرة من ناحية إتاحة تجارة البشر وكون البلاد المعنية معبر أو منشأ لتجارة البشر بمختلف أشكالها ومن ضمنها تجارة الأعضاء.

    وتتغاضى حكومة المؤتمر الوطني عن الظاهرة حماية لسمعة (المشروع الحضاري) خاصة وأن قسما أساسيا من تجارة البشر معني بأشكال الاستغلال الجنسي المختلفة. وبهذا السبب ظل مشروع قانون قدمه جهاز السودانيين العاملين بالخارج لمكافحة تجارة البشر في أغسطس الماضي بدون أن يقدم للمجلس الوطني حتى الآن.

    وعرضت صحيفة اليوم السابع الاكترونية المصرية بتاريخ الإثنين، 31 أكتوبر 2011 تقريرا صحفيا مذهلا على صفحتها الاكترونية معنون ب ” تفاصيل سرقة أعضاء الأفارقة المتسللين إلى إسرائيل عبر سيناء.. عصابات من البدو تحتجز المتسللين فى مغارات بسيناء وتساومهم على حياتهم وسرقة أعضائهم  ” ارفق التقرير بصور لضحايا سودانيين واخرين من جنسيات افريقية مختلفة .

    وجمع ( تحالف مكافحة تجارة الأعضاء COFS) أدلة دامغة على ان تجارة الأعضاء استغلت وتستمر تستغل اللاجئين السودانيين وطالبي اللجوء السياسي في مصر .

    وأورد تقرير للتحالف فبراير 2012 بان الانتهاكات تشمل إزالة الكلى ، اما بحمل الضحية على الموافقة ، أو بالاكراه أو بالاحتيال والسرقة . وترتبط تجارة الأعضاء في بعض الأحيان مع الاتجار في الجنس . ويشمل الضحايا الرجال ، النساء ، والأطفال . وقد قدم عديد من الضحايا إلى مصر هرباً من الإبادة والنزاعات المسلحة في بلدانهم .

    في إشارة لتفاقم الأزمة الإنسانية ، مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية تزور معسكرات اللاجئين السودانيين بالجنوب

    October 23, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (حريات)

    تزور مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية الامريكية آني ريتشارد جنوب السودان وكينيا ، في الفترة ما بين 24 – 31 اكتوبر ، بحسب ما أعلن مكتب الناطق الرسمي باسم الخارجية أمس 22 اكتوبر .

    وتركز مساعدة وزيرة الخارجية على حماية ومساعدة اللاجئين في البلدين ، بحسب ما أعلن بيان لمكتب الناطق الرسمي .

    ويورد البيان ان جنوب السودان يستضيف حالياً حوالي (200) ألف لاجئ من السودان ، (110) ألف في المابان ، و(60) ألف في معسكر ييدا بولاية الوحدة .

    وتوقع البيان زيادة أعداد اللاجئين مع موسم الجفاف المقبل حين تصير الطرق سالكة .

    وتزور مساعدة وزيرة الخارجية اللاجئين والعاملين في المجال الإنساني وتتحقق من الجهود المبذولة لتوفير معسكرات آمنة ومحايدة والإيفاء بالحاجات العاجلة للاجئين الجدد .

    وتشير زيارة مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية ىإلى تفاقم الأزمة الإنسانية في جبال النوبة والنيل الأزرق وإلى تزايد ضغط الرأي العام لإنهائها .

    وكانت دراسة لمنظمة إغاثة بطلب من (Enough كفاية ) أعلنت عنها الخميس 18 اكتوبر أوضحت ان أكثر من 80% من سكان جبال النوبة يأكلون وجبة واحدة في اليوم ، مقارنة بـ 10 % فقط قبل عام .

    وأوضحت الدراسة ان الفتيات يعانين أكثر ، حيث وصلن إلى المرحلة (الحرجة) Critical في سوء التغذية ، وهي أسوأ مرحلة في مقياس منظمة الصحة العالمية . والأولاد في المرحلة الأقل مباشرة – مرحلة (الخطورة) .

    وقال خبراء الصحة في كلية جون هوبكنز للصحة العامة ان الدراسة ذات مصداقية ، ووصفوها بالمميزة ، لانها الدراسة العالمية الأولى على الأرض ، منذ منعت حكومة السودان إيصال المساعدات الإنسانية لجنوب كردفان.

    وقال جون برندر قاست – أحد مؤسسي منظمة كفاية – بحسب ما أوردت وكالة ( أسوشيتدبرس) 19 اكتوبر – ان الأوضاع في جنوب كردفان تشابه الأوضاع التي قادت إلى المجاعة في الصومال العام الماضي ، ( إذا لم يستجب المجتمع الدولي لمؤشرات الإنذار المبكر في جنوب كردفان فإن الأوضاع ستؤدي إلى نتائج كارثية لمئات الألوف من السكان . التخزين المسبق لإمدادات الإغاثة يجب ان يبدأ الآن ، وجميع الوسائل الممكنة للإيصال تحتاج إلى الإستكشاف ، وللإستخدام في حال فشل مفاضات السماح للإغاثة ) .

    سفراء الإتحاد الاوروبي بالخرطوم يختتمون زيارتهم لدارفور بإبداء قلقهم حول الوضع الأمني

    October 23, 2012 · لا يوجد تعليق  

    (حريات)

    إختتم سفراء الإتحاد الاوروبي بالسودان زيارة لشمال دارفور إمتدت ليومين ، بإصدار بيان صحف أمس 22 اكتوبر .

    وتألف الوفد من سفراء ايطاليا ، بريطانيا ، اسبانيا ، فرنسا ، هولندا ، السويد ، إضافة إلى سفير الإتحاد الأوروبي بالسودان .

    وإلتقى الوفد بحكومة شمال دارفور ووزراء السلطة الإنتقالية لدارفور وببعثة اليوناميد ممثلين للنازحين ولبدو دارفور .

    وفي لقائهم مع نائب والي شمال دارفور الفاتح عبد العزيز ، رد الوفد على طلبه بدعم خطة تنمية الولاية بانهم يركزون على أهمية التقدم في الوضع الأمني وفي السماح لمزيد من العون الإنساني بالتدفق .

    وقال رئيس الوفد السفير توماس بولنسي  Tomas Ulincy  في البيان الصحفي ان الزيارة كانت مهمة لكل السفراء للإطلاع على الأوضاع على الأرض .

    وأضاف سفير الإتحاد الاوروبي بالسودان بان الوضع الأمني والسماح لمنظمات الإغاثة الدولية يظلان مصدر قلق سفراء الإتحاد الاوروبي آملين ان تؤدي إتفاقية الدوحة لتحقيق السلام والإستقرار في دارفور .

    وقال ان اليوناميد ووكالات الأمم المتحدة تبذل قصارى جهدها لمساعدة أهل دارفور ، وان مزيدا من الأمن ، مزيداً من حرية عمل المنظمات ، وتمويلاً أفضل ، سيسهل عملهم من أجل دارفور .

    مسؤول بوزارة المالية يكشف لـ(حريات) سرقة الحكومة لمليارات الدولارات من بترول الجنوب

    October 23, 2012 · 1 تعليق  

    (حريات)

    كشف مسؤول بوزارة المالية بان حكومة المؤتمر الوطني سرقت بالفعل كميات كبيرة من بترول جنوب السودان منذ ما قبل انفصال الجنوب.

    وقال المسؤول الذي فضل حجب هويته ان الحكومة بدأت في انشاء خطوط فرعية بعلم عدد من الشركات لا سيما الصينية للتمكن من ضخ كميات كبيرة من البترول منذ عدة أعوام بعد توقيع اتفاق نيفاشا وقبل الانفصال ، موضحا بان ذلك خلاف تأكيده للسرقات يدل علي علم الحكومة التام بان انفصال الجنوب يعد امرا واقعا قبل فترة طويلة.

     واضاف المسؤول بان الحكومة السودانية نهبت أموالا أخرى من عائدات بترول الجنوب عبر الغش والتلاعب في حسابات العائدات، مشيرا الي صحة تقرير منظمة غلوبال ويتنس في هذا الاطار ، والتي كشفت في تقرير صدر في العام 2009 عن تلاعب حكومة السودان في حسابات عائدات النفط وسرقتها لأكثر من مليار دولار عبر هذا التلاعب.

    واعتبر المسؤول ان الخطوة التي اقدمت عليها الحكومة السودانية تنم عن عدم المام كبير بالقوانين المنظمة لعمل الشركات النفطية وعائداتها وحقوقها وواجباتها ومجمل علاقتها بالدولة التي يستخرج منها النفط. مشيرا الي ان حكومة الجنوب كان يمكن لها أن توقع السودان في عقوبات كبيرة لو انها استخدمت هذا الملف وذهبت به الي المحاكم الدولية بدلا عن قرار اغلاقه .

    « Previous PageNext Page »