الإثنين  24  نوفمبر  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • غزو الجراد

    February 26, 2013  

    دلال الطيب..

    [email protected]

    لا يوجد فرق بين “مشير” الدولة و “نقيب” الصحفيين ، الا مسافة رتبة ، في ارجاع كل عوامل الفشل و الباسها بذلة “اسرائيل” و التي تبدو من خلال تصريحاتهم أنها “اي اسرائيل” انها عرفت اسرار “هيكل سليمان” و بلغت من القوة ما بلغت الى التحكم في اسراب الجراد و توجيهها مثل الأسلحة الذكية ، و بدقة متناهية لتضرب شمال السودان في زرعه و ضرعه ، و تستهدف فوله و قمحه و بصله و عدسه و بلحه.هكذا تحرك الموكب “الجرادي” من دون اي رصد له من قبل دول الجوار لينفذ عملية انزال في أرض الشمالية … و لكن لماذا لم يطيب المقام للجراد في ديار الشمالية !!

    الاجابة:_ والتي لم يستطع محي الدين تيتاوي الاجابة عليها_ هو أن جراد اسرائيل يتمتع بأخلاق أكثر مهنية من الحروف التي صاغ بها تيتاوي “فريته” المذعومة تلك .. فعندما علم قائد الحملة الجرادية تلك “بقصص المزارعين” و ان محاصيلهم اصبحت تقسم قسمة ضيزى ما بين :” انصاف الطير و الاسبير و الزبير” ,و لذلك أمر قائد الحملة سراب الجراد “رأفة” بالمزارعين المغادرة بعد ان عرف أن الحرب ليست متكافئة الطرفين … و ليس كما قال تيتاوي ان السبب هو التعب و الانهاك الذي تعرض له جيش الجراد الدفترداري
    الا يعلم تيتاوي ان للجراد أخلاق !!
    كيف لصحفي حاذق مثله ، بل انه نقيبهم” أن يفوت عليه معلومة مثل هذه !!
    لماذا يعلق علي خبر ان لم تكون لديه معلومات كافية عنه !!
    ما زال القارئ يبحث عن تفسيرات ؟ من هو قائد الحملة الجرادية .. و هل لدية رتبة عسكرية مثله مثل الكلاب البولسية ، و من اين أتى ؟ و ما هي الجهة التي تقف وراءه .. ما هي الاليات و كم عددها التي كانت في حملة الجراد
    و هل اسرائيل اصبحت تجند الجراد .. و في اي المعسكرات يتم تدريب الجراد ؟
    ثم لماذا لم يوجه تيتاوي حكومته و يطلب منها اتخاذ اجراءت ضد اسرائيل ؟
    بل لماذا لم يطالب حتي تحريك قضية _هذا الاعتداء السافر قانونيا_ ضد اسرائيل و هي ترسل جيش من الجراد.

    ان كانت الحكومة سوف تحتفظ بحق الرد كما عودتنا .. و انها سوف تتجه الى مقاضاة اسرائيل !! فيبقي لنا أن نقدم نصيحة لوجه الله تعالي “للمشير” و “للنقيب” معا .. ان تحريك القضية ضد اسرائيل هذه المرة سيكون داخل أروقة “منظمة الفاو” و ليس مجلس الامن فهو ليست الجهة المسئولة عن هجوم الجراد.

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    3 تعليق على “غزو الجراد”

    1. العاليابى في February 26th, 2013 10:16 am

      هو نكيب صحفيين زى طيطاوى لو ما هملت بكون هى البلد دى تانى ما بتبقى بلد و زى ما قال لى المرحوم منصور احمد الشيخ بعد 8 ساعات من الانقلاب ده حيكون اسوأ نظام مر على البلاد

    2. خلف الله عديييييييييل في February 26th, 2013 12:29 pm

      كنت اكن الاحترام الى الصحفى محى الدين
      تيتاوى , رغم الاختلاف العميق ,

      بعد غزوة الجراد اليهودى … تحولت تلك
      النظرة الى نظرة مائلة الى الاسفل .

    3. ابو شنب في February 26th, 2013 6:03 pm

      اخت دلال تحياتي. الرسول صلي الله علية وسلم يقول في الحديث(مما ادرك الناس من كلام النبوة الاولي فان لم تستحي فاصنع ما شئت) هولاء القوم امهاتهم لم ترضعهم حليب وانما ارضعنهم كذبا ودجلا. من المفترض صحفي مثل هذا التيتاوي ان يكون محلا للصدق ولكن للاسف ركب قطار الكذب . تحت قيادة الدجال الاكبر الترابي. كبيرهم الذي ملكهم السودان24 عام.باسم الكذب بالدين وعلماء قائدهم كاروري وصحافة بقيادة تيتاوي. عاشت الاسماء…

    لا تتردد في ترك التعليق...