الثلاثاء  16  سبتمبر  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • حركة تحرير السودان تستولي على قاعدة باردي العسكرية

    January 21, 2013  

    (حريات)

    إستولت قوات الجبهة الثورية – قوات حركة تحرير السودان بقيادة الأستاذ عبد الواحد محمد نور – على قاعدة باردي العسكرية شرق كبكابيه بشمال دارفور الجمعة 18 يناير  .

    وذكر بيان بإسم الناطق العسكري للحركة مصطفى تمبور تلقت (حريات) نسخة منه انه تم  الإستيلاء على القاعدة دون أي مقاومة تذكر من جانب القوات الحكومية ، ( (تمكنت قواتنا من الاستيلاء على القاعدة دون اى مقاومة تذكر ، حيث استسلمت نصف القوات الحكومية بالقاعدة ورفعت الراية البيضاء وفر آخرون تجاه  كبكابية) .

    وأضاف ان حركته إستولت على (16) عربة عسكرية – لاندكروزر – وكمية من الاسلحة والمدافع جارى حصرها بالاضافة  الى الاستيلاء على 4 مخازن مدافع مدمرة وذخائر بانواع مختلفة) .

    وسبق واكدت بعثة القوات الأفريقية الأممية المشتركة بدارفور (يوناميد) في بيان بتاريخ 10 يناير نقلاً عن والي وسط دارفور يوسف تبن إستيلاء قوات حركة تحرير السودان – عبد الواحد نور- على بلدتي قولو وروكرو في جبل مرة 24 ديسمبر الماضي .

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    5 تعليق على “حركة تحرير السودان تستولي على قاعدة باردي العسكرية”

    1. Mama kuku في January 21st, 2013 12:20 pm

      revulution front wayeeeeeeeeee go ahead the remaing is lettle , soon we will have the big celebration

    2. ali alfred في January 21st, 2013 2:07 pm

      مبروك, انتهت كل الحلول السياسية, والخيار العسكري هو الخيار الوحيد,حان وقت نقل المعركة إلى قلب الخر طوم,ان هذا النظام يجب أن يتغير. بارك الله بكم وزاد في قلوبكم الإيمان بعدالة قضيتنا, أقول تضحياتكم لم تذهب عبثا فأنتم في قلوبنا وعقولنا.

    3. ستو وداعه في January 22nd, 2013 9:32 am

      منقول من موقع

      *ايمان ابو القاسم..
      *بنت عمنا البروفيسر ابو القاسم سيف الدين..
      *زوجة المناضل القائد /عبد الواحد النور رئيس حركة وجيش تحرير السودان..
      *خريجة العلوم البيئية/ الجامعة الاهلية..
      *ناشطة فى حقوق الانسان والمرأة..
      *لعبت ايمان دور كبير فى دعم التجمع النسوى بالاراضى المحررة شرق السودان ودولة اريتريا فى الفترة من2004 _ 2006م
      *انضمت لاسرة تحرير مجلة (عزة)..
      *كان لها باب ثابت تقوم باعداده تحت اسم (رسالة دارفور)..
      *من ضمن الشخصيات التى تحدث عنها الكتاب (نساء فى مرمى البندقية) الذى سيصدر باذن الله تعالى يوم27/1/2013 بمعرض الكتاب بالقاهرة..
      *أنتهز هذه المناسبة واحى الاستاذة الصديقة ايمان أبو القاسم، إمرأة بدأت حياتها الزوجية بشق الفيافى والصحارى لتلحق بالزوج الذى اختار الدرب العصى لأجل قضية أمن بها ووضع حياته لاجلها..
      ولخروجها من الوطن قصة من تعد نموذج من نماذج خطوات المرأة السودانية على الطرق الوعرة لاجل الوطن، تجارب ظلت فى السحارات الخاصة بالرغم من أنها تستحق التوثيق والتأمل..
      *التحية لايمان أبو القاسم/ المرأة النموذج للناشطة وابنة المناضل وزوجة لقائد يحمل السلاح لاجل الحرية والعدالة والمساواة..
      والتحية عبرها لكل من أسهمن فى تجربة (نساء فى مرمى البندقية)….

    4. ستو وداعه في January 22nd, 2013 10:06 am

      منقول من موقع
      لن ترتاحو يالصوص

      يا ويلكم يا مناضلي الكيبورد الهندي جااااااااااااااكم …

      مناضلو “الكي بورد”
      غائبون عن الوعي،،يظنون أن (السفاهة) تسقط الحكومة
      01-21-2013 08:01 PM
      الهندي عزالدين

      * مناضلو “الكي بورد” الغائبون عن الوعي، يكتبون باستمرار عن صحفيين وكتاب من قبيلة (اليسار الديمقراطي)، ويتوهمون أنهم طوردوا أو منعوا من الكتابة، وأن أمثالنا وجدوا (فراغات) و(ساحات) تمددوا عليها في غياب (العمالقة) أمثال الزملاء “مرتضى الغالي” و”فيصل محمد صالح” وغيرهما!!
      * لكنني أؤكد لهم أن هؤلاء (العمالقة) كتبوا في صحافة (الإنقاذ).. جريدة .. وجريدتين.. وثلاثاً.. وتقلدوا المناصب من (رئاسة التحرير) إلى مناصب (المستشارين) فلم تحظرهم السلطات، كما حظرت في أوقات سابقة “اسحق” و”عثمان” و”الطيب” وغيرهم من أولاد (الإسلاميين المدللين)!!
      * كتب العشرات من معارضي (الأنقاذ)، من قبيلة اليسار (البرتقالي) في صحف (الانقاذ) وتنعموا بحرياتها من (الحرية) إلى (أجراس الحرية)!! وتقلبوا في نعيم الرحلات و(ورش العمل) والسمنارات (مدفوعة الثمن)، ثم (مسحوا خشومهم)!!
      * سفهاء.. هؤلاء الذين يظنون أن (السفاهة) تكفي – وحدها – لإسقاط الأنظمة والحكومات!!
      * كتب هؤلاء (العمالقة) في صحافتنا ومازالوا يكتبون، وسيكتبون، ولكنهم – للأسف – لم ينافسوا في (سوق) الشعب السوداني القاريء الحصيف، لأن (سفهاء الكي بورد) يفضلون شراء (كيس صعوط) أو (سيجارة برنجي) بينما يستكثرون (واحد جنيه) قيمة لصحيفة حتى ولو كانت (الحرية) أو (أجراس الحرية) !!
      * سنظل نحن في قلوب الناس لأننا منهم، أما (المشوهون) خُلقاً.. وخَلقاً.. وفكرة ، فسيبقون خارج كل الحسابات، بما في ذلك حسابات (الثورة) و(التغيير).
      — ‎

    5. ستو وداعه في January 22nd, 2013 11:03 am

      منقول
      بعد فترة اعتقال قاربت (العام) أخيرا جليلة حرة وتعود الى بيتها لتحتضن اطفالها..
      الاستاذه جليلة معلمة بمرحلة الاساس وناشطة حقوقية من جبال النوبة كانت قد قدمت افادات عن قصف المدنيين في جبال النوبة ووضعهم الانساني
      في تسجيل فيديو بث على اليوتيوب فقامت القوات الامنية باعتقالها على اثره لقرابة العام
      ووجهت لها تهم
      -نشر معلومات كاذبة والترويج لها
      -وتقويض النظام الدستوري
      -والتجسس والتعامل مع دولة معادية -واستخدام شارات عسكرية!!!
      تمت تبرئتها من التهم ولكنها ادينت بنشر معلومات كاذبه (حديثها عن الاوضاع المأساوية في جبال النوبة)
      واكتفت المحكمة بالفترة التي قضتها في المعتقل كعقوبة!!!

      — ‎منقول من موقع داير حقي‎

    لا تتردد في ترك التعليق...