الخميس  18  ديسمبر  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • تعازي القوى السياسية في فقيد البلاد الفنان الراحل محمود عبد العزيز

    January 18, 2013  

    (حريات)

    الجبهة الثورية السودانية

    بيان من الجبهة الثورية السودانية في رحيل الفنان محمود عبدالعزيز(حوته)

    الجبهة الثورية السودانية  تنعي الفنان محمود عبدالعزيز

    ” وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إاليه راجعون ”

    بعد  ان اطل  اشراقة الفجر الجديد علي سموات السودان اشراقا بدلا من الظلام

    ومحمود عبدالعزيز بإرادته وصبره يتحدى الصعاب  بمزيد من الحزن والأسى تنعي الجبهة الثورية السودانية  الفنان محمود عبدالعزيز و اسرته  وأهله ومحبيه وأسرته الفنية  والشعب السوداني علي رحيل الكروان علي ناصية الفجر الجديد

    اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناته والهم اهله بالصبر الجميل

    انا لله وانأ اليه راجعون

    الجبهة الثورية السودانية

    حركة العدل والمساواة السودانية

    امانة الشئون الثقافية

    الإمام الصادق المهدي

    17 يناير 2013م

    بيان صحافي

    ينعي الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي بمزيد من الحزن والأسى إلى الشعب السوداني عامة والوسط الفني خاصة المغفور له بإذن الله تعالى الأستاذ الفنان محمود عبد العزيز والعزاء موصول لمعجبيه وزملائه وأسرته وأن يلهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ) .

     إبراهيم علي إبراهيم

    مدير المكتب

    مبــــارك المهـــــدي

    نعي اليم

    قال تعالي :

    بسم الله الرحمن الرحيم*

    ((ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين* الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون))

    صدق الله العظيم

    بمزيد من الحزن والأسي ينعي السيد مبارك الفاضل المهدي الفنان الشاب محمود عبد العزيز ، لقد كان الفنان محمود عبد العزيز مميزا في فنه وادائه وشارك في اعادة انتاج كثير من تحف الفن السوداني القديم خاصة اغنيات الحقيبة بصوته القوى المميز.

    ألا رحم الله الفنان الشاب محمود عبد العزيز بقدر ما أطرب وابدع وتغمده بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته والهم آله وذويه الصبر الجميل، “وإنا لله وإنا إليه راجعون”

    مبــــارك المهـــــدي

    17 يناير 2013

    العدل والمساواة

    نعي اليم

    تتقدم أمانة الشئون الثقافية بحركة العدل والمساواة السودانية عن بالغ حزنها في وفاة الفنان الشاب محمود عبدالعزيز الذي حدثت وفاته اليوم بعد صراع طويل مع المرض.

    حيث برز نجم الفنان محمود عبدالعزيز في التسعينات واحتل مكانة كبيرة في قلوب الشعب السوداني بأغانيه وألحانه المتفردة حتي توج بـ” فنان الشباب الأول” .وأستطاع في فترة وجيزة إنتاج الكثير من الأعمال الخاصة وقد غني أغاني الحقيبة بطريقته الجميلة فكان مدرسة في الغناء .

    وأمانة الشئون الثقافية نيابة عن اعضاء حركة العدل والمساواة ومكتبها التنفيذي والتشريعي تتقدم بأحر التعازي للشعب السوداني عامة وأسرته الكريمة ومحبيه وأصدقائه في وفاة فقيد الفن الفنان محمود عبدالعزيز.

    نسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يغفر الله له ويعافيه ويغسله بالماء والثلج والبرد وأن ينقه من خطاياه كما ينقي الثوب الابيض من الدنس . انا لله وانا إليه راجعون.

    حذيفة محي الدين

    أمين الشئون الثقافية بالانابة

    لحركة العدل والمساواة السودانية

    الحزب الديمقراطي الليبرالي

    الحزب الديمقراطي الليبرالي ينعي فنان الشباب محمود عبد العزيز

    تنعي الدكتورة ميادة سوار الدهب الرئيسة المكلفة وكل اعضاء المجلس السياسي واللجنة التنفيذية وكل عضوات واعضاء الحزب الديمقراطي الليبرالي الفنان المبدع محمود عبد العزيز والذي اعلنت وفاته اليوم الموافق 17 يناير 2013.

    لقد كان محمود عبد العزيز رمزا للفن السوداني الجديد وشكل نقلة في الوجدان  السوداني وقد عاش للفن ومات من اجل الفن . وبقدر ما احبه جمهوره وعموم الشباب فقد تعرض للتعسف والمطاردة من قبل نظام الانقاذ المعادي للفن والثقافة حتى تعرض للضرب والاذلال من محاكمهم اللانسانية .

    ان حيثيات وفاة محمود عبد العزيز تدعو للأسف والتساؤل اذ انه من الواضح انه كان هناك تقصير كبير من قبل الدولة ومؤسساتها في علاجه وربما جرت الكثير من الاخطاء الطبية قبل نقله الى الاردن. ان هذا يكشف من جهة تردى الاوضاع الصحية في ظل الانقاذ من جهة والاستهانة بالمبدعين وثرواتنا البشرية من الشباب الخلاق  من الجهة الاخرى.

    ان حزبنا يتوحد مع كل محبي الفنان محمود عبد العزيز في هذا اليوم الحزين والذي يوافق ذكرى رحيل المبدع مصطفى سيد أحمد، وكلاهما رحل قبل الاوان ولم يلقيا من التقدير في حياتهما من قبل الدولة بقدر ما قدما للسودان وشعب السودان.

    العزاء اكمله يذهب لاسرة الفقيد وزملائه الفنانين ومحبيه على طول السودان وفي مشارق الأرض ومغاربها، وستبقى اعماله حية فينا تشجع الناس على الحب والسلام والحرية .

    المجلس السياسي

    الحزب الديمقراطي الليبرالي

    17-1-2013

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    4 تعليق على “تعازي القوى السياسية في فقيد البلاد الفنان الراحل محمود عبد العزيز”

    1. ستو وداعه في January 18th, 2013 12:52 pm

      منقول من موقع
      We r Fed Up >> Girifna >> قرفنا
      سبب موت محمود
      هم عصابة البشير وأعوانه
      كما قتلوا والي الدين الان يقتلوا محمود
      ادخلوه مستشفى رويال كير
      وكان فقط يعاني من قرحة في المعدة
      أطباء في جهة والطب في جهة قاموا باجراء العملية
      وخرج بعدها من المستشفى
      وبعدها بشهر ذهب الى مدني لاحياء حفل ولم يستطيع لمرضه فأحرق الجمهور المسرح
      فأدخل السجن من قبل العصابة الحاكمة لمدة 3 أيام وتم جلده
      فأشتد مرضه فأدخل الى نفس المستشفى المملوكة للعصابة الحاكمة
      (لا أدري لماذا لم يعالج البشير نفسه فيها عندما حصل له التهاب البلعوم)
      أجريت له عملية أخرى وعن طريق الخطأ المقصود
      حصل تسرب في الامعاء الدقيقة الى المعدة ومن ثم تسمم
      فحصل التهاب الدم ومن ثم نزيف المخ
      تم نقله متأخرا إلى الأردن
      عن طريق زوجته السابقة الفاضلة نفيسة العشي
      للأسف وافته المنية عندها
      والطبيب المعالج لهفي الاردن
      يقول لو تم احضاره قبل اسبوع لكان
      يمكن انقاذه.
      منقول من بن سليمان ::
      ==============

    2. ستو وداعه في January 18th, 2013 12:54 pm

      منقول
      المدعو غازي صلاح الدين يكتب في صفحته الشخصية؛ الحوت لا يستحق كل هذا..!!
      ___________________
      غازي العتباني
      إنما الأمم الأخلاق مابقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
      … عجيب ما نراه اليوم
      الرادي التلفزيون الفيس وغدا الصحافه ليس لها كلام سوي وفاة محمود لا بل بعض القنوات تركت كل شئ ونصبت نفسها سرادق تستقبل تعازي المشاهدين عبر الهاتف
      لقد مات من قبل الداعيه الفذ والشيخ الوقور الذي ملأ الدنيا دعوه فكانت ومازا…لت محاضراته تهدي الصغار والكبار الشباب والشياب الرجال والنساء الي طريق الرشد الشيخ محمد سيد حاج فلم تلتفت القنوات لموته ولا للحادث الذي تعرض له ورقد علي إثره ثلاثه أيام في مستشفي القضارف ثم إنتقل بعدها للرفيق الأعلي فلم نري قناة تنطق ببنت شفه إلا قناة طيبه الطيبه ولم تنقل الصحف خبر وفاته ما عدا صحيفه الرأي العام
      لماذا؟ هل سأل أحد نفسه
      لأننا جيل أصبح يبجل الفنانين أكثر من العلماء جيل لا يعرف مايصلح مما يضر
      إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم
      إننا شعب نرفع رجلا ملأ الدنيا غناء علي رجل يملأ الدنيا علما وفقها ودين وهو في 38 من عمره لذا حق علينا أن نعيش في الدنيا أزلاء
      إنا لا نشمت من موته فلا شماتة في الموت ولكن أعطوا كل ذي حق حقه

    3. ود كركوج في January 18th, 2013 2:13 pm

      الرحمة والمغفرة للفقيد ولاسرته وللشعب السوداني الصبر والسلوان
      اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنه.

    4. محرر شبكة الصحافة السودانية في January 18th, 2013 8:02 pm

      http://www.sudandailypress.net
      انبري من قبل بعض العنصريين المتهوسين وشتموا ولعنوا الدكتور عازي العتباني بعبارات عنصرية غير لائقة ولاتقرها القوانين ولا العرف الكريم وامتد التطاول الي عائلته الكريمة السيرة والمنبت والتشكيك في سودانيته واشياء من هذا القبيل وتصدي لهم الناس واوقفوهم عند حدهم احقاقا للحق ومنعا لمثل هذا الخروج والخلط الغير كريم للامور واليوم نتوجه بنفس اللوم لغازي صلاح وكل ما اورده في هذا الصدد امر غير مناسب ولايليق وعبارة عن كلمة حق اراد بها باطل عريض ويتصادم في جوهرة مع مقاصد الدين والعرف وكريم المعتقدات ومحمود عبد العزيز لم ينتقص من مكانة العلماء ولا الدين لا في حياته ولا بعد مماته بل انتم وممارساتكم هي التي تحط من قدر العلم والعلماء والدين وارتدت ببلادنا وقيمنا اسفل سافلين مالكم كيف تحكمون .

    لا تتردد في ترك التعليق...