الأحد  26  أكتوبر  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • وما للظالمين من انصار…. يامعتمد المناقل

    December 15, 2012  

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وما للظالمين من انصار…. يامعتمد المناقل

    قال الله تعالى في محكم تنزيله:

    (وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ)   النساء: :14

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنِ اقْتَطَعَ حَقَّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ بِيَمِينِهِ فَقَدْ أَوْجَبَ اللَّهُ لَهُ النَّارَ وَحَرَّمَ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَإِنْ كَانَ قَضِيبًا مِنْ أَرَاكٍ)

    إن من أشر الامور وأكثرها تأثيرآ على النفس البشريه هي تلك التي تُعرف (بشريعة الغاب) ..

    إننا وبكل تأكيد نعيش في زمن شريعة الغاب التي يأكل فيها القوي الضعيف أكلآ لا رحمة فيه على طريقة الحوت الأزرق … وكم يحزنك حين ترى وبكل وضوح تجلي دهاليز الظلمة مخيمةً في ربوع بلادنا منتشرةً على شكل ( حاميها حراميها ) والتي كافح شعبنا من أجل إزاحة تلك الغمامه وإبعادها وطمس ملامحها بكل جدٍ وإجتهاد .. وإن على هدى الله لسائرون.. و إن طال العهد, و بما بقي منه إلا القليل انشاء الله…

    إن هؤلاء المجرمين الذين لا يألون جهدآ في امتلاك كل شيء يرونه في مصلحتهم و هم أحق به من غيرهم وفق ما قُلدوا و اعتلوا من مناصب ,, يعتبرون  أنفسهم من الذين لا يشملهم شرع الله و لا شرع الناس بل و يعتبرون تلك التشريعات تفاهات وضعت لصغار القوم من عامة الناس ..و ليس لهم .

    لقد دأب قطاع الطرق في المؤتمر الجاني على سلب حرية الناس و املاكهم,, و شريعتهم (من دخل المؤتمر الواطي الجاني) فهو آمن حلال عليه ما اكتسبه بقوة أو نصب أو احتيال أو احتلال و أصبح سمتهم و سيماهم, و سهَّل عليهم وعلى أوليائهم من الطواغيت أكل تلك الحقوق بلا رقيب أو عتيب, يأكلونها ويختلسونها من خيرات فقرائنا و أهلنا الشرفاء و من ليس له سبيل في المؤتمر الجاني البغيض . لا يراعون عهداو لا يرغبوا في أحدٍ إلاً و لاذمة, ولا يتقون شريعة الله تَعَالى التي قد جعلت لمال الناس و حقوقهم حرمة لا تدانيها حرمة, بل و فتحوا لأنفسهم الباب على مصرعيه لأكل أموال الناس بالباطل و بمصادرة أي شيء ليصبح ملكاً لهم.

    ولا فرق عندهم في الحقوق والواجبات بسبب الدين.

    الموضوع: محلية المناقل

    تحكم محلية المناقل فئة جهوية عنصرية لئيمة (من طائفة المؤتمر الوطني), لا تنتمي لمدينة المناقل و لا  لمصلحة محلية  المناقل ,بل ويقفون حجر عثرة في كل عمل تنموي كريم ينهض بالمدينة من صحة و عمران و تعليم و خدمات, و يضمرون في أنفسهم غلاً و حقداً لأبناءها الشرفاء الذين نهضت على اعتاقهم و أعتاق آبائهم الحركة التعليمية و التنموية, و نال ابنائهم نصيباً طيباً من العلوم واصلوا به مسيرة آبائهم في خدمة المحلية من تعليم و صحة. منهم علي سيل المثال لا الحصر :

    د. علم الدين محمد دفع الله    استشاري النساء و التوليد     مدير مستشفى المناقل التعليمي

    د. علم الدين, نصر الله مظلمته, حينما وُلي على إدارة مستشفى المناقل و جده أرض يباب و مستنقع فساد و بؤرة للتلوث والأمراض , إن  أتيت زائراً مرضت و إن أتيته مستشفيا هلِكت, فبفضل من الله و بهمته حفر بئراً و أصلح المجاري و رمم العنابر و دهنها و أصلح أسرتها, و بفضل أهل الخير من المدينة بنى و أسس أحدث الأجنحة و غرف للعمليات و التي أشرف الوالي و المعتمد الغير معتمد على افتتاحها ( علماً بان حكومة الولاية و المحلية لم تدفع بفلس واحد) وهم يعلمون و يشهدون و تشهد أجهزة إعلامهم التي نسبت الحق و الخير لغير أهله.

    أوقف د. علم الدين الفساد الذي كان شريان حياة لصعاليك المؤتمر في المستشفى الأمر الذي أصابهم بالخبال و السعر فأصبحوا يكيدون له بكل ما أوتوا من خبث حتى يبعدوه و تخلوا لنفسهم الدنيئة ما دأبوا عليه من سرقة و أكل لحوم المرضى, لكن الله يفعل ما يريد ليكون له  من شهد على عمله من وزارة الصحة سنداً من بعد الله…

    تقدم د. علم الدين شأنه شأن أي مواطن لقطعة أرض استثمارية ( مستوصف ) لخدمة أمة محمد (صلى الله عليه و سلم) كافة, و لخدمة أهله. تم منحه القطعة كمستوصف و دفع أجرها كاملاً غير منقوص للتخطيط العمراني, و تحصل على شهادة البحث و إذن البناء. و شرع في البناء الذي يتناقض مع مصلحة رئيس محلية المناقل و معتمدها,, فدعونا نقرأ هذا السناريو!!! مرفق

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلى علي سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

    أصعب وأقسى و اعلي درجات المعاناة والظلم في رحلة محلية المناقل لإنشاء وإقامة استثمار في مدينة المناقل تستمر لأكثر من 12 سنة  بدأت بتاريخ 2001م ولم يزل العرض جاريا حتى كتابة هذه المظلمة بتاريخ 13 ديسمبر 2012م التي لا ندري إلى متى ستنتهي؟

    ومن سيقوم بوضع حجر الأساس لحل هذه المشكلة الجسيمة؟؟؟؟؟

    أنا علم الدين محمد دفع الله أخصائي النساء والتوليد من مواطني مدينة المناقل قمت بطلب إنشاء استثمار في مجال العناية الصحية ليقدم الخدمات الصحية ذات المستوي الذي يليق بمواطني مدينة و محلية المناقل بل لكافة أفراد المجتمع السوداني  الذين يحتاجون لعناية ورعاية صحية دون تمييز عرقي أو اثني أو حزبي من النساء والرجال البنات والأولاد والأطفال لجميع مراحل العمر وشرعت في تنفيذ الفكرة على النحو التالي:-

    1- تقدمنا لمفوضية الاستثمار بولاية الجزيرة بتاريخ 10- 10- 2001م لإقامة المستوصف بمدينة المناقل وتم تحويلنا لإدارة التخطيط العمراني بالولاية والمحلية تمت الموافقة المبدئية مع رسم كروكي للموقع والمساحة .

    2- وافقت اللجنة الشعبية لمربعات 12- 21- 22 مدينة المناقل بتاريخ 6-1-2003م على قيام المستوصف في الموقع الموضح بالكروكي.

    3- وافقت إدارة التخطيط العمراني بالمحلية والولاية بتاريخ 10-10-2004م على إقامة المستوصف وأرفقت كروكي بالموقع.

    4- وافقت مفوضية الاستثمار بالتصديق لنا بإقامة المستوصف بموجب قرار رقم (37-2010) تاريخ 9 فبراير 2010م بمساحة 450مترمربع بالموقع المحدد.

    5- قمنا بدفع الرسوم الواجب سدادها إيصال مالي رقم (9649671) لمفوضية الاستثمار 9 فبراير 2010م.

    6- تمت إجراءات التسجيل للمستوصف 21فبراير شهادة رقم (7096) وتم استخراج الرخصة بتاريخ 24فبراير 2010م.

    7- تم التوقيع على عقد الإيجار للأرض من قبل مدير الاستثمار بتاريخ 11 مارس 2010م.

    8- تم استخراج شهادة بحث ملكية الأرض بتاريخ 14 مارس 2010م.

     9- شرعت في البناء في العام 2011م .

    بدأ الظلم علينا ولا ندري لمصلحة من يتم ظلمنا و إهدار وقتنا وما دفعناه من أموال لأجل إنجاح عملية الاستثمار  الخاصة والمشاركة بفاعلية في اقتصاد الوطن تفيد المواطنين بتقديم خدمة جيدة المستوي بدلا من الركض خلف الهجرة إلى الخارج لعدم وجود الخدمة وندرتها وتفيد أسرتي الكريمة بما نجنيه لأجل حياة كريمة فاضلة ولوطننا بتقديمنا لخبرات اكتسبناها تحت مظلته الواسعة !!!

    ولم يتم إهانتنا بسلبنا كافة حقوقنا الدستورية المشروعة ؟

    10- تم إيقاف البناء عند مرحلة حفر وصب القواعد بواسطة اللجنة الأمنية لمحلية المناقل بتاريخ 18 سبتمبر 2011م لأن بناء هذا المستوصف في موقعه الحالي جوار المستشفي سيسبب خلل امني وضد المصلحة العامة ؟؟

    11- تظلمنا إلى معتمد المحلية والى رئيس لجنة الأمن بالولاية و إلى والى ولاية الجزيرة لم يفدنا ذلك لحل مشكلة استئناف البناء في المستوصف.

    12- قمنا برفع قضية إدارية في المحكمة العامة المناقل وحكمت المحكمة بإلغاء قرار لجنة الأمن بمحلية المناقل وبطلانه بتاريخ 15 ابريل 2012م.

    13- تقدمت المحلية باستئناف  لدا محكمة الاستئناف وأيدت محكمة الاستئناف قرار محكمة الموضوع المحكمة العامة المناقل.

    14- شرعنا في البناء من جديد بتاريخ 12 ديسمبر 2012م

    15- تفاجئنا بقوة من الشرطة توقف البناء من جديد بقرار من لجنة امن محلية المناقل وهي نفس الجهة التي أصدرت قرار الإيقاف الأول والذي أبطلته المحكمة العامة ومحكمة الاستئناف.

    16- وعليه يكون السؤال البديهي كيف يمكن لمثل هذه اللجنة أن تكون لها من القرارات التي تعلو على الأحكام الصادرة من المحاكم والقضاء؟؟؟

    أفيدونا أفادكم الله ونسأل الله القوى الجبار المقتدر أن يجنبكم قرارات لجنة الأمن بمحلية المناقل!!!

    علم الدين محمد دفع الله

    أخصائي النساء والتوليد

    المدير العام لمستشفي المناقل التعليمي

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    6 تعليق على “وما للظالمين من انصار…. يامعتمد المناقل”

    1. ثورة حتى دحر الطغاة في December 15th, 2012 7:03 am

      :( سعادة الدكتور علم ابن المناقل البار والمغوار حفظك الله وسدد خطاك ونصرك على هذه العصابة البئيسة الحاقدة التي ظلت دوما تمتص الدماء من عروق المرضى والمساكين.
      :( أمضي حفظك الله ورد كيدهم في نحورهم ولا تلتفت للمخذلين .
      :( فقد كانت محافظة المناقل دوما مستباحة من الولاية وحكامها القادمين من الشمال.
      :(فكل اموال المحافظة تذهب للولاية ولا يعود للمحافظة الا الفتات القليل.
      اين التنمية في محافظة المناقل ؟
      :(اين تذهب اموالنا ؟
      :( اين يذهب ريع الاراضي التي تباع او تهدى لبعض النافذين الدخلاء على المناقل واهلها ؟

      :(يجب ان تتوقف هذه الفوضى والنهب المصلح لمحافظة المناقل وخيراتها !!!

      :(اين المثقفين من ابناء المناقل الاصليين ؟
      لماذا يتم تهميشهم وتقريب الفاسدين والمفسدين
      من كل صوب وحدب ومن كل لون ؟

    2. شاندويلى في December 15th, 2012 10:09 am

      يا دكتور ما يهزك ريح يا جبل

      غدا ستشرق شمس الحرية فى المناقل والضعين وحلفا وكل ربوع السودان الحبيب

      أنا على يقين بانك ممكن جدا أن تبداء مشروعك اليوم قبل غدا وبمساعدة نفس الجهة الممانعة ولكننا نثق فى أهلنا من أمثالك
      وأكيد انت فاهمنى يا دكتور سير وسدد الله خطاك ودعواتنا لك بظهر الغيب وانت لا تعرفنا

      كن كما أنت صافيا نقيا والظلم مهما أنتصر لابد يوم ينكسر – وكيف لا والله ناصرك بقسمه وعزتى وجلالى لانصرنك ولو بعد حين —

      تبا لمن جعلوا السحت دستورا فى بلادى

    3. ام كداده في December 15th, 2012 4:41 pm

      صدقت يادكتور نعل الله ابناء الشماليه ،الذين تربو في الجزيره وتنكرو لها ..هذه عقدة واضحه وبائنه فيهم ..نعم قال الجنوبيون ابنا الجزيره اولي بالانفصال..معا لاجل كنس رطانه وشوائقة الشمال من المناقل صرة الانتاج سابقا

    4. خضر عمر إبراهيم في December 15th, 2012 8:51 pm

      مساند وقوفا الي جانب الدكتور علم الدين أرسلنا هذه الرسالة الي جميع المنابر بما فيهم حريات وبعض الصحف المحلية

      رسالة الي رئيس الجمهورية ومساعده د.نافع اوقفا مهزلة المعتمد

      السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير
      السيد مساعد رئيس الجمهورية د. نافع علي نافع المتبني ملف المناقل في سياسة الحكومة
      تحية وبعد
      لقد تابعنا وبكل أسف تطورات ملف المستوصف الصحي الذي أراد ان يقيمه وبل شرع في ذلك منذ قرابة العشر سنوات ابن المدينة وابن الأسرة الكريمة المعروفة بوطنيتها وباعها السياسي والاقتصادي والخيري في تنمية المنطقة وليست المدينة وشهدنا ذلك نحن ومنذ كنا أطفالا علي مدي نصف قرن من الزمان ولا يزال العطاء ممتدا بل واكثر مما كانت تساهم فيه اي حكومة محلية أو مركزية خاصة في قطاع الصحة والتعليم ودور العبادة ولا أريد ان أطيل مدحا بل هذا إعزازا واعتزازا بالمعروف وحاشي ان يرد لغير أهله ومستشفي المناقل الذي يتربع علي هرم إدارته الدكتور علم الدين سليل الأسرة لم يشهد قط اي تغيير لملامحة الا علي يديه ولقد رأيت ذلك بأم عيني في آخر زيارة لي للوطن منذ عدة شهور بل وبدعم مقدر من الأسرة والخيرين من أهل المدينة الذين لا يقلون مروءة عنها
      المعتمد المحترم الأخ إبراهيم في الحقيقة عندما حل محل المصباح استبشرتا وبشرنا أهل المناقل خيرا لما نسمعه عن الرجل في مواقعه السابقة ولكن ما فجعنا برغم افتتاحه وعلي يديه لما قدمه الدكتور علم الدين للصرح الصحي مستشفي المناقل وبدعم كبير من أسرته نجد انه إجحاف كثيراً في حق الرجل ان يعامل بمثل هذه الفظاظة وقانون الغاب في كنف معتمديته أكرر معتمديته لانه حقاً كانه يملكها والشرطة الأمنية ذراعه القضائي فيها برغم قيام الدكتور علم الدين باستنفاذ جميع المراحل المطلوبة سواء القانونية أم المالية المسددة للدولة لقاء حصوله علي التراخيص للاستثمار من أجل أهله وبين أهله والمصلحة العامة وكذلك مصلحته و أهله وفي مدينته ومن اجل العيش الكريم لأسرته
      فهل هناك شرع يحرم عليه ذلك؟. اللهم الا ان يكون شرع معتمدية إبراهيم بناحية ومحافظة المناقل . أما ان يعوث جهاز امن في معتمديته فسادا ويصبح ذراعا قضائيا. فهذا لا وألف لا ومن هذه الرسالك ومن خلالها أوجه النداء للأخ إبراهيم معتمد المناقل ان يوقف هذا العبث فورا وينحي جهاز الشرطة الأمنية جانبا وعدم تدخلها في الشئون الإدارية وفي احكام القضاء بالمناقل وليست منصبة علي امر ادارتها وعليها القيام بدورها الأمني وما أنيط لها ونعلم ونتابع المثير والكثير من تجاوزاتها وهفواتها ولكن ليس وقته وسيأتي ان استمرت في مد يدها في كل صغيرة وكبيرة ولا نخاف منها ومن أتي بها في المنطقة فهم يخوفون كل من يحاول المساس بهم أو من يحاول ان ينتقدهم . وأقولها هنا ان الدكتور علم الدين لم يضع يده علي مال أو حق عام حتي يوقف مشروعه بل استنفذ جميع الخطوات المطلوبة وتوقيف المشروع بهذه ألطريقة من جانب يعتبر تحدي الأمنية حتي لقرارات المحاكم وأحكامها يدل علي أنها تعمل لمصلحة جهة معينة بل مدفوعة دفعا
      وعليه أرجو سيدي رئيس الجمهورية وبالأخص الدكتور نافع وهو نعلم انه دايما من يزكي المعتمدين وخاصة لهذه المنطقة ان يتصرف مع المعتمد إبراهيم أما بتوجيهه للقيام بما يخدم المنطقة وأهلها أو ان يستبدل بآخر وهذه المرة لن تقبل المناقل غير أبناءها فهذا ثان معتمد من خارج المنطقة من بعد ابنها نصر الدين بابكر المعتمد السابق لانه بالبيان العملي ثبت ان هذه المنطقة لا يمكن إدارتها الا بأبنائها وان اي خلاف فيها سيعصف بالخدمات فيها والخلاف الذي سبق بين رئيس المحلية الأخ عبد الباقي علي والوالي كان خير دليل لولا تدخلك سيدي الرئيس
      وعليه نرجو تدخلكما هنا وعلي عجل وان الدكتور علم الدين لا يحتاج الي واسطة فان نائب المنطقة اسحق محمد دفع الله من الموتمر الوطني احد أعمدة المجتمع فيها وعمودا من أعمدة الأسرة الكريمة بل وفي عباءته عند الانتخابات نال الوالي الحالي ما ناله من أصوات وهو يعرف ذلك جيدا وأدركه لانه لا أحد يعرف الوالي بل يعرف السيد اسحق وصدق عليه المثل في جاه الملوك نلوك وان الأخ المعتمد إبراهيم لو كان من المنطقة لانتبه الي ذلك ولعرف طبيعة أهل المنطقة وتعامل مع الأمور علي هذا الأساس وليس غريبا عليه فقد اخلف وعدا قطعه مكتب الدكتور نافع والوالي الفائز معنا وبمعرفتي شخصيا في موضوع كهربة القرية التي وجه مكتب مساعد الرئيس بدفع ما تبقي من مستحقات في عهد المعتمد السابق المصباح لشركة الكهرباء علي اللجنة الشعبية كون الكهرباء قامت بالجهد الشعبي فوعد المعتمد الجديد بعده الأخ إبراهيم بتحمل المعتمدية للجزء الذي اتفق عليه حسب توصيات مكتب السيد نافع ولكن لحس كلامه ويبدو انه كان كلام مستجدين علي المنطقة وتخدير فقط ولقد تهرب كثيرا منا بعد ان أودعت شركة الكهرباء احد أعضاء اللجنة الشعبية الحراسة كون اللجنة لم تسدد والمعتمد اضان من طين واضان من عجين برغم ان أحد زملاءه من أبناء إلقرية كان قد أخذ منه وعدا وعهدا بتسديد المبلغ المتبقي فهذا قليل من كثير وما خفي في المعتمدية أعظم وليس وقته
      رجاءا سيدي الرئيس ومساعده نرجو توجيه أنظار كم لما يحدث في المناقل واستدراك الموقف قبل ان تتفاقم الأمور وحتما ان انفجرت المناقل فهي لا تقل عن مدني في شيء فكل غرب الجزيرة سينفجر وسيكون السبب عاملكم وعمالكم فيها وأعني صراحة الشرطة الامنية التي ترهب المواطنين بدلا من ان تحافظ علي أمنهم والمعتمد الذي يهدم أعمدة التنمية في المنطقة بدل ان تعتمد عليه فيها
      فأرجو توجيه الجهات المختصة بالسماح بتنفيذ مشروع الاستثمار الصحي الذي يعكف عليه الدكتور علم الدين وان تحترم السلطات المحلية والجهات الأمنية سلطات وأحكام القضاء وان يقوم المعتمد بدوره في إدارة المنطقة بشفافية وأمانه وان كانت إمكانياته لا تسمح له بذلك فالأفضل ان يتنحى أو ينحي وان يترك المجال لغيره ويستبدل بأحد أبناء المنطقة الأكفاء والمؤهلين وهم كثر ولا حصر لهم وأغلبهم يتواجد وسط المواطنين في المنطقة ولولا تهداتهم للمواطنين وتطييب خواطرهم وحثهم علي الصبر لثار الناس وانفجرت المنطقة من كثرة الظلم والتهميش الواقع عليهم
      وعليه أرجو أخذ ما أشرت اليه بعين الاعتبار قبل فوات الأوان وكما أرجو إعطاء المنطقة حقها في ان يديرها أبناءها فهم أولي بها وهي أولي بهم ويعرفون مصلحتها وتعرفهم ويكفي من الغرباء من لم يستدرك احترام أهلها فيذلهم باسمكم ويستعبدهم ويستعلي عليهم بالسطوة التي اوليتموه بها عليهم وتحكم في رقابهم بأمركم وسلط عليهم غضبه بسيفكم وسلب حقهم وكسر أحكام قضاءكم بسوء إدارته وترك الرعية للأجهزة المنفلتة من قبضته تعوق احكام القضاء وتعوث ظلما وفسادا وفي الناس كذلك تسلب الحقوق وتلغي الأحكام وتمحو هيبة القانون ومعتمد كم علي الأرض يسير . فتبا لعامل يهان رعيته ويظلم مواطنيه علي يدي دركه وبصاصيه
      فها قد أنذرنا من الخطر الآتي إذا لم يتم التصرف مع هذا المعتمد فان أهل المنطقة سيتصرفون فلا يلومنهم أحدا منذ اليوم والحل والعقد في يديكم أما ان ينحي أو يتنحى المعتمد ويخلف بأحد أبناء المنطقة غير ذلك لن تهدا المنطقة ولن تتقدم أبدا
      حاولنا الاتصال مرارا بمكتب الدكتور نافع لاطلاعه علي ما جري ويجري ولم نجده وتعذر علينا إيصال الشكوي للقصر لانشغاله وسنظل نطرق الأبواب بالاتصال وعبر الأثير الي ان يستجاب لطلبات ورغبة أهل المنطقة إنشاء الله وما حيينا الي ان يرث الله الأرض ومن عليها ، ورفعنا لكم شهذه الشكوي اولا تفاديا للاصطدام بالمعتمد والذي حاولنا ونحاول الاتصال به لمناقشته في الأمر حتي لا يلومنا احد تجاه اي تصرف يبدر منه
      والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
      خضر عمر إبراهيم _ بريطانيا
      باحث سياسي وناشط حقوقي وقانوني

    5. ود حقين في December 15th, 2012 9:20 pm

      ابناء المناقل تحولو من ملاك ارض وزراعه وصناعه الي بائعي انكسه وجوارب ومناديل في مواقف الحركه.تنتج الكهربا من سنار والدمازين وتمر عبرهم الي العاصمه وتنتج في سدمروي وكجبار وتستهلك هنالك..

    6. شاندويلى في December 16th, 2012 2:56 pm

      أم كدادة أخوى

      اتقى الله يا أخى ولا تركب موجة العنصرية البغيضة – ابناء الشمال والجنوب والشرق والغرب والوسط هم اخوان وسودانين والسودان ملك للجميع فى أى بقعة – أرجو أن لا نفكر بافق ضيق – أقولها ليك ابناء الشمال أعزاء واخوان واحباء ولافرق بيننا -ابناء الدسيس والمزاد والطقيع وود نفيع وحتى الشكينية هم أشقاء لابناء الباوقة والبجراوية وأبوحمد وكرمة وكريمة وأبو حمد وعبرى وعكاشة وعمارة وأرض الحجر وحلفا دغيم – وكل المليون ميل مربع ونحن لا نعترف بالانفصال السياسى فالدنيكا والنوير والشلك وكل قبائل السودان فى قلوبنا ما بقيت الدنيا

    لا تتردد في ترك التعليق...