الخميس  2  أكتوبر  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • حملة إنتقام دموية على نازحي كساب وأهالي كتم ، ترويعاً وقتلاً وسلباً

    August 3, 2012  

    (حريات)

    كعهدها في ممارسة العنف المنفلت عن أي أخلاق أو قواعد ، وفي مخالفة صريحة للقيم الإنسانية التي تأسست منذ عهد بعيد على ( كل نفس بما كسبت رهين) ( ولا تزر وازرة وزر اخرى) ، شنت مليشيات الجنجويد بإيعاز من سلطات المؤتمر الوطني حملة إنتقام دموية على أهالي كتم ونازحي معسكر كساب ، من القبائل غير العربية ، ترويعا وقتلاً وسلباً ، أمس 2 أغسطس ، كرد فعل أهوج على مقتل معتمد الواحة عبد الرحمن محمد عيسى ، وفي إنتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الذي يجرم العقوبات الجماعية .

    وإتجهت مجموعات كبيرة من مليشيا الجنجويد إلي معسكر (كسّاب) للنازحين جوار مدينة كتم وحاصروه بشكل تام ، وعند وصول والي ولاية شمال دارفور عثمان يوسف كبر للمعسكر للوقوف على الأحداث ، أراد بعض النازحين التحدث إليه ، فأطلقت مليشيات الجنوجويد النار عليهم أمام الوالي والقيادات العسكرية وأردت عدداً منهم قتلى ، وعرف من بين القتلى آدم على آدم خميس و محمدين بابكر ومحمد علي ، ثم عادت المليشيات وإقتحمت المعسكر وعاثت فيه فساداً ، حيث أطلقت النيران عشوائياً وقتلت عددا من النازحين وأحرقت وسلبت ممتلكات النازحين .

    وقطعت مجموعة من الجنجويد  طريق كتم – الفاشر .

    وجابت قطعان الجنجويد سوق كتم ونشرت الرعب بين المواطنين ونهبت ممتلكاتهم ، في غياب مقصود للقوات النظامية ، فضلاً عن غياب قوات اليونميد المناط بها أساساً حماية النازحين  .

    جدير بالذكر أنّ مليشيات الجنجويد في كتم معظمهم من العناصر الأجنبية التي تم استجلابها بواسطة الحكومة من الدول المجاورة ويخضعون لإمرة النائب الأول على عثمان .

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    12 تعليق على “حملة إنتقام دموية على نازحي كساب وأهالي كتم ، ترويعاً وقتلاً وسلباً”

    1. alsudani في August 3rd, 2012 2:19 pm

      (((جدير بالذكر أنّ مليشيات الجنجويد في كتم معظمهم من العناصر الأجنبية التي تم استجلابها بواسطة الحكومة من الدول المجاورة ويخضعون لإمرة النائب الأول على عثمان .))))
      ليس هؤلاء فقط هم الأجانب الذين تستعملهم الحكومة هناك أعداد كبيرة فى الأمن والمليشيات وسبق أن إخذت الى أماكن القتال فى النيل الأزرق وكردفان وهناك من يلعبون أيضا لعبة الديناصورات عراع داخل الحكومة وكراع فى المعارضة . الذين طردوا من ليبيا سيطردون من السودان أيضا ولكن على الشعب السودانى حسم كل الوجود الأجنبى وتنظيف القوات المسلحة والشرطة . على اهل دارفور ترك قضية عرب وزرقة الكاذبة والإنتباه للضرر الذى سببوه لدارفور والسودان أجمع بهؤلاء الأجانب
      كما نقول لكل السودانيين التوجه للجبهة الثورية لقتال أجانب السودان وطردهم كما طرد الهكسوس من مصر
      الشعب السودانى لم يستطع الغزاة الإنتصار عليه ولكننا دبر لنا بأعداد مهولة من الذين لم تسعهم بلادهم إنشقاقا ودجل وشعوذة والله المستعان

    2. ستو وداعه في August 3rd, 2012 3:03 pm

      أصدرت الشرطة بياناً أمس
      اعترفت فيه بقتل المتظاهرين في نيالا ، وبررت ذلك بمنع (تخريب) المنشآت العامة والخاصة !
      وبحمل المتظاهرين لأسلحة نارية وبيضاء !!

      والبيان ا
      نموذج لإجرامية وتفاهة وكذب قيادة الشرطة الحالية
      إجراميتها في القتل دون ان يخالجها أي إحساس بالندم
      وتفاهتها في الحرص على الممتلكات أكثر من الحرص على الأرواح
      وكذبها في الإدعاء بان المتظاهرين يحملون أسلحة

    3. جارفالو في August 3rd, 2012 3:10 pm

      اين دور المنظمات الدولية والانسانية من جرا ما يحدث في مدينة كتم بشمال درافور الفاشر
      من قتل ونهب وتشريد من قبل حكومة الخرطوم ومليشيات .

    4. محمد عثمان في August 3rd, 2012 3:25 pm

      هل يعقل ان يقتل الحكومة شعبه و ما السبب التي جعل الحكومة يفعل كل ما جرا في مدينة كتم بولاية شمال دارفور ؟ الشعب الدارفوري جزء منالشعب السوداني الاصيل له الحقوق والحريات في الدولة كما لهم الوطن لجمع والكرامة لجمع . نناشط أهلنافي معسكر كساب بالصبر الانتار خريبا جدا الثورة الثورة حتي النصر.

    5. Hasan في August 3rd, 2012 6:10 pm

      انا اطالب الهيئه الدوليه بتغير اليوناميد بقوات اكثر فعاليه او تسليح النازحين

    6. Anonymous في August 3rd, 2012 9:12 pm

      [...] [...]

    7. احسان البشير في August 3rd, 2012 10:12 pm

      بسم لله الرحمن الرحيم
      الله والحركات المسلحه على الظالم لاتلقنهم درس ن ينسوه-حتى لو جلبوا كل مرتزقة الدنيا-شعب دارفر والشعب السودانى فى الميدان

    8. عزالدين الشريف في August 4th, 2012 10:03 am

      هذه جرائم صريحة ضد الانسانية … اين القانون الدولي واين المجتمع الدولي؟ عندما يقتل فردا واحدا من الدول الغربية او اسرائيل على نحو مماثل تقوم قيامة العالم اما عندما تباد الناس كالبهائم في بلدي تصيبهم هاء السكت … كيف تحكمون؟

    9. ابومازن -الفاشر في August 4th, 2012 11:06 am

      للاسف الشديد فر الوالى كبر وترك مواطنى معسكر كساب لرحمة الجنجويد واستنجد بقادة الجنجيويد فى الخرطوم فيجب على الوالى تقديم استقالة اذا له كرامة او اخلاق ولكنه يفتقر لهذه الصفات لانه اعتاد ان يعيش ويحكم على اشلاء وجماجم اهل دارفوراما رئيس السلطة الاقليمية التجانى سيسيسى فرجل ليس له اى سلطات على ولايات دارفور يقف متفرج لا حول له ولا قوة نحن نرفض اسلوب القتل والتصفيات وان يتم القبض على قتلة المعتمد ومحاكمتهم وليس اخذ الناس بجرائم الاخرين السؤال الذى يطرح نفسه كيف يفر المجرمين من وسط السوق دون يلاحقهم الاجهزة الامنية واين عربة الحراسة المرافق للمتمعد ما دام المدينة غير امنة

    10. شرف الدين حسن في August 4th, 2012 2:59 pm

      الويل والثبور _لكبر والبشير وعلي عثمان_ ماذا تقولون _لله إن كنتم تؤمنون به _

    11. elnour في August 5th, 2012 5:14 am

      قال تعاي : لا تزر وازرة وزرة اخري
      نعم لكل قلب فيه ذرة إيمان بالإنسانية
      تر فض وتدين كل عمليات الإجرامية
      بالفعل حادث اغتيال المعتمد في سوق كبكابية مؤسف وغير اخلاقي ولكن السؤال
      هل هذا يبرر ما يجري الان كرد فعل للحادث وهل يبرر لسفق ارواح كل هذا الابريا
      اذاً اين من يلي امر هولا !!!!!!!!!!!!!!!
      العار والجبن لكم يا حكام دارفور لا يمكن
      ان يكون الحق اعمي لهذه الدرجة
      سوال من هو الحكومة التي حكمت اهالي المعسكر با لقتل وبدا في تنفيز الحكم ?
      اذا حكومة شمال دارفور او حكومة كبر قام بالأمر
      يبقي كارثة في حق المواطن البري وان كان حكومة ولاية ليست له ضلع في مسالة قتل الناس يبقي علي المواطنين البحث عن ما يعينهم ويرعاهم

    12. Asosa في August 7th, 2012 9:22 am

      الحال الذي عليه السودان سواء في المركز أو في الهامش لن ينصلح إلا بحمل الجميع السلاح وقتال النظام .. أما التباكي على هجوم الجنجويد ومليشيات الحكومة الأخرى على المواطنين وقتلهم فلن يحقق شئ .. لماذا يجلس المواطن في بيته حتى يأتيه الجنجويد لقتله ؟؟ لماذا لا يتدرب ويحمل السلاح للدفاع عن نفسه ومنافحة الأعداء؟؟

      النظام قد إختار الطريقة التي سيسقط بها على لسان أكابره: القوة والقوة الغاشمة وحدها ..

    لا تتردد في ترك التعليق...