الخميس  17  إبريل  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • على خلفية الصراع في القوات المسلحة ترشيح العميد محمد ابراهيم لوزارة الداخلية

    October 25, 2011  

    (حريات)

    ذكرت مصادر مطلعة لصحيفة (الأحداث) أن العميد محمد ابراهيم (ود ابراهيم) سيتم تعيينه وزيراً للداخلية فيما يبقى عبد الرحيم محمد حسين وزيراً للدفاع.

    ويكتسب هذا التسريب أهميته من الصراع الدائر في القوات المسلحة.

    والعميد محمد ابراهيم أحد قادة المجموعة المسماة بـ (أولاد ابراهيم شمس الدين) في القوات المسلحة.

    وهي مجموعة كبيرة من الضباط الاسلاميين بقيادة اللواء صديق فضل قائد سلاح المدرعات واللواء حسن صالح قائد سلاح المهندسين.

    وساهمت عدة عوامل في تشكيل مواقف هذه المجموعة الناقدة، كالتربية العسكرية، والحروب الطويلة التي خاضتها في مختلف جبهات القتال، وانقسام الحركة الاسلامية الى منشية وقصر، وعدم معرفة أجهزة المؤتمر الوطني لولاء الضباط لإتفاق طرفي الصراع حينها على عدم فتح مناقشة واسعة في القوات المسلحة، وتداعيات فشل مشروع الانقاذ الذي انتهى الى تمزيق البلاد وانفصال الجنوب.

    وتطالب هذه المجموعة بإبعاد عبد الرحيم محمد حسين من وزارة الدفاع لأسباب عديدة متعلقة بكفاءته وأدائه، وبفساده داخل وخارج القوات المسلحة، لا سيما فساد صفقة الاسلحة الصينية، حيث استورد عبد الرحيم دبابات دون المواصفات فارسلت الى دولة مجاورة للسودان لصيانتها ! مباشرة بعد شرائها !

    كما تطالب بوضع جميع القوات خارج الجيش تحت سيطرة القوات المسلحة وعلى الأخص الدفاع الشعبي، وبإنهاء سيطرة المؤتمر الوطني على القوات المسلحة.

    وتنتقد المجموعة دور اللواء عبد الله حسن البشير شقيق عمر البشير والذي يجمع ما بين القوات المسلحة والسمسرة والتجارة والرياضة والنشاط الدبلوماسي !

    وأثارت المجموعة كل هذه القضايا وغيرها في اجتماع شهير مع عمر البشير وعبد الرحيم محمد حسين مما أدى الى فصل (12) لواء بالقوات المسلحة في فبراير الماضي، من بينهم اللواء الطيب المصباح قائد فرقة الفاشر، واللواء احمد عابدون قائد فرقة نيالا، واللواء النعيم خضر مدير مكتب وزير الدفاع، واللواء عباس تاج الدين من الاستخبارات العسكرية .

    وأصدر عبد الرحيم قراراً بنقل اللواء صديق فضل النافذ في المجموعة الى شرق السودان ولكن بدعم من ضباطه في المدرعات رفض تنفيذ القرار فدخلت وساطات كثيرة لتسوية الأمر باعتباره سابقة خطيرة في تاريخ القوات المسلحة .

    وشعرت المجموعة بالتحركات الحثيثة للتخلص منها وبدأت تنظر الى عمر البشير كعبء على القوات المسلحة، وتطمح الى دور مستقل في الحياة السياسية تحت عباءة قومية للقوات المسلحة بعد فشل المؤتمر الوطني، كما تسعى لدور أكثر محورية للقوات المسلحة في حل أزمة الحكم الراهنة.

    واعتقلت مجموعة عمر البشير في اغسطس (25) ضابطاً وأودعتهم سجن دبك ، بإدعاء التدبير لإنقلاب، ولكن يلاحظ ان اللواء حسن صالح قائد سلاح المهندسين والقيادي في المجموعة الناقدة – أحد منفذي انقلاب 30 يونيو وملحق عسكري سابق بنيروبي ونافذ في تنظيم الاسلاميين بالقوات المسلحة – لا يزال في منصبه وظهر مؤخراً في أجهزة الاعلام.

    وكان التوقع – كما توقع مصدر لـ (حريات) اول سبتمبر الماضي -  أن يسعى عمر البشير للتخلص من المجموعة الناقدة بالإستجابة لبعض مطالبهم، وفي ذات الوقت الإستمرار في إحالة قادتهم للتقاعد. ولذا كان الراجح أن يستجيب عمر البشير لمطلب المجموعة الذي يجد تأييداً واسعاً بالقوات المسلحة بعزل عبد الرحيم محمد حسين من وزارة الدفاع وإبداله ببكري حسن صالح، وارضاء عبد الرحيم بتحويله الى وزارة بكري.

    ولكن تسريبات (الأحداث) عن الإبقاء على عبد الرحيم وتعيين العميد محمد ابراهيم، اذا صحت، تشير الى أن عمر البشير ومجموعته يفضلون عدم الإستجابة لأي مطلب من مطالب المجموعة الناقدة وتقسيمها بإستقطاب بعض قادتها وتعيينهم كوزراء، وهذا يعزل هؤلاء عن قواعدهم في القوات المسلحة وفي ذات الوقت يضعف المجموعة بعزل قادتها عنها. وهذا فضلاً عن ان تعيين العميد محمد ابراهيم في وزارة الداخلية تحديداً ربما يهدف الى ارسال رسالة لصلاح قوش الذي كان مرشحاً للمنصب بأنه غير مرغوب به، وانه لا يمكنه الرهان على الأصوات الناقده في القوات المسلحة لأن قادتهم المباشرين هم الذين يتم تعيينهم في مكانه!

    وعلى كلٍ، سواء صح تعيين العميد محمد ابرهيم أم لم يصح، وسواء احيل للتقاعد هذا الضابط أو ذاك، فإن السخط في القوات المسلحة سيتصاعد لأن أسبابه الموضوعية لا يمكن حلها ضمن المعادلات القائمة حالياً. وابرزها حروب عمر البشير القائمة على تقديرات طفولية ساذجة – كحرب جنوب كردفان والنيل الأزرق بتقدير أنه يمكن كسبها خلال أسبوعين!! كما قال عبد الرحيم محمد حسين وقادة الاستخبارات العسكرية وصدقهم عمر البشير !!! والآن مضت أكثر من (5) أشهر والحركة الشعبية تسيطر على أغلب مساحة الولايتين! اضافة الى انسداد افق النظام، بملاحقة رئيسه أمام العدالة الدولية، وتفاقم الأزمة الإقتصادية، وفساد الحكم بسبب غياب المساءلة والمراقبة، والإستناد على مليشيات الدفاع الشعبي والجنجويد، وتزايد نفوذ اسرة عمر البشير، خصوصاً أخيه اللواء عبد الله، وتزايد هواجسه وشكوكه المرضية فيمن حوله، وغيرها من الأزمات التي يعجز عمر البشير عن حلها.

    وهكذا فالراجح مع اتضاح المآل النهائي للعمليات العسكرية الجارية الآن، وتفاقم أزمات النظام الشاملة، أن يتصاعد السخط في القوات المسلحة، وربما يجد طريقة أقوى للتعبير عن نفسه.

     

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    13 تعليق على “على خلفية الصراع في القوات المسلحة ترشيح العميد محمد ابراهيم لوزارة الداخلية”

    1. sudani 13 في October 25th, 2011 11:45 am

      كله فى الاخر عسكر وحراميه

    2. صلاح الامين في October 25th, 2011 1:13 pm

      لايجدى تزمر تلك المجموعة وابداء رفضها لبعض السياسات والوجوه القيادية مما يشير الى امكانية تدبيرها لانقلاب يطيح بالمجموعة الحاكمة فكلهم احمد وحاج احمد ، المطلوب تغيير شامل يطال كل مؤسسات ووجوه النظام الاسلاموى ومحاسبة لكل من ارتكب فى حق هذا الشعب جريمة او اعتداء على حقوقه وموارده، لاتركنوا الى هذا الامر فهم سوف يسعون الى احداث تغييرات فى الوجوه البارزة مع استمرار نفس السياسات والميكانيزمات التى يتعاملوا بها ونبدء مرة اخرى من مرحلة الصفر وهذا الامر ليس غريبا عليهم اذا تذكرتم اذهب الى القصر رئيسا وسوف اذهب الى السجن حبيسا ، لابد من الثورة الشعبية المدعومة بقوى الهامش لتحقيق الديمقراطية الحقيقية وتثبيت نظام سياسى يلبى طموحات كل مجموعات وفئات الشعب السودانى دون اية اعتبارات للاختلافات الجهوية والاثنية وهذا هو المطلوب فى هذة المرحلة

    3. دقاش في October 25th, 2011 5:03 pm

      على الشعب السوداني التحرر أولاً من هذه الأحزاب الضعيفة المتخلفة، لا نريد حزب أمة ولا اتحادي ولا مؤتمر شعبي ولا شيوعي، نريد أحزاب جديدة يقودها الشباب السوداني الواعي المثقف. هذه الأحزاب الديناصورية بمختلف مسمياتها أحزاب لا تصلح لهذا القرن وعلى السودانيين التخلي عنها وعن عضويتها، إنها أحزاب ضعيفة وغير ديموقراطية وبنيت على السيد وتابع السيد، ونحن كلنا سادة كرام.

    4. ودالجنيد القرشى في October 25th, 2011 6:01 pm

      كما هو معروف حتى القوات المسلحة اصبحت مقسمة وضربهاالتقسيم حسب التصنيف والولاءات لحزب الشيطان وزلك حتى على مستوى ضباط الصف والجنود بمعنى الرواية اصبحت عباره عن مصالح قذرة …وعلى زلك لا يخيل الى ان تذمر الضباط الكبار قد يفضى الى نتيجة ملموسة كأن تقوم مجموعة شريفة تحمل هموم الوطن بصدق وأمانة بعمل انقلاب شامل وكامل على العصابة الحاكمة وبعد ذلك تقوم بتسليم السلطة الى مالكها الحقيقى الشعب ..هل ذلك ممكن الحدوث فى وطن السودان ؟؟؟شخصيا استبعد حدوث ذلك تماما ليس لعدم وجود الضباط الوطنيين الخالين من الاطماع الدنيئة ولكن حزب الشيطان اوجد قسريا الفكر القائل بأن ليس من معى فهو ضدى

    5. zool ga3d sakit في October 25th, 2011 6:55 pm

      والآن مضت أكثر من (5) أشهر والحركة الشعبية تسيطر على أغلب مساحة الولايتين!

      علامة تعجب فعلا…..

    6. مارووووش في October 25th, 2011 7:02 pm

      الي ضباط قوات الشعب المسلحة
      اُحييكم تحية ثورة مايو الظافرة المنتصرة ابداً بإذن الله
      ممنوع علي الضباط ركوب المواصلات العامة
      واذا فاتكم بص الهيئة العسكرية اركب تاكسي قيادتك حاتدفع للتاكسي
      صدر تحت توقيعي
      مشير / جعفر محمد نميري

    7. احمد الزين في October 25th, 2011 8:10 pm

      وما همانا نحن جميع هلاء عسكر والله النصيبه الكبرى ما تسمى بى الكليه الحربيه فهل سياتى
      رئيس ويغلق هذه الكليه الحربيه

    8. طالب الحرية في October 25th, 2011 8:25 pm

      ربنا يفتنكم _وخليل وجنوده قادمين اصبروا عشان يغرقوكم في النيل ياظلمه يامجرمين !

    9. احمد الزين في October 25th, 2011 8:45 pm

      تعرض الرئيس القذافى الى عمليه اغتصاب من قبل الثوار الاسلامين وهنالك فديو يظهر اخلاق
      الاسلاميين الذين يحكمون بالشريعه الاسلاميه نرجوا بث الفديو ليرى الناس اخلاق الاخوان
      المسلمين

    10. سالم الكباشي في October 26th, 2011 4:25 am

      اللواء حسن صالح عمر أحد الضباط الحرامية من حجر العسل قبض في بعض ليلة 400مليون جنيه في صفقة مارسلان للطيران والتي كانت واحدة من شركات الجيش

    11. ستو وداعه في October 26th, 2011 5:21 am

      لأول مرة في تاريخ الصحافة السودانية .. تنشر كلمة ( شرا… ) في صحيفة يومية !!

      هذه هي صحافة “الإنقاذ” .. وهذا هو كاتبهم “السحيق” إسحاق .. وهذه هي صحيفتهم “الإنتباهة” التي أشعلت نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد السودان .. وذلك من خلال السموم العنصرية التي يبثّها “خال الرئيس” !!
      هؤلاء القوم لم يخطئ عليهم الكاتب الكبير / الطيب صالح ، عندما قال قولته الشهيرة فيهم : ( من أين جاء هؤلاء الناس ) ؟؟
      فعلاً .. من أين جاءوا ؟ .. ومن أي ( حُفرة ) من حُفر الشيطان خرجوا لنا ؟؟ ..
      الســـــــؤآل :
      كيف يسمح مجلس الصحافة والمطبوعات بنشر كلمة ( شـــرا … ) في صحيفة يومية تدخل بيوتنا كل يوم ، ويقرأها النساء والأطفال والفتيات ؟ وهل الصحف التي تتحدث بإسم النظام الإنقاذي لها حصانة ولا تراقب ؟؟
      قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :
      لا تقوم الساعة حتي ينطق (الرويبظة)..
      قيــل : ومــا (الرويبظة) يا رسول الله ..
      قال : (التافه) يتحدث في أمور العامة ..؟؟
      صدق رسول الله
      سوف تظل هذه ( الكلمة البذيئة ) وصمة عار في جبينكم ( الأسود ) ولن يمحوها التاريخ إلي أبد الآبدين !!

      دا ياهو دينكم يا تجار الدين !؟

    12. على خلفية الصراع في القوات المسلحة ترشيح العميد محمد ابراهيم لوزارة الداخلية | Sudanjem.com في October 26th, 2011 9:41 am

      [...] على خلفية الصراع في القوات المسلحة ترشيح العميد محمد ابراهيم لوزارة الداخلية (حريات) [...]

    13. سامي احمد نورالدين في June 16th, 2012 3:25 pm

      اليلة البلد سرقوها بالزندية
      راقدة مغيبة وفي الليل تدخل مية
      بلد الملاقيط ام كلمتا نية
      منو اللي سماك دولة اسلامية
      *******
      *******
      الليلة الالم زايد علي حزيزو
      في البلد الرمى فوق المذلة عزيزو
      سودان الفقر المنعرف تميزو
      ضاع مع الجزار الماانستر مع عزيزو
      *******
      *******
      عشرين سنة في الشعب قط مافكر
      ضقنا المزلة ياشيخنا وصفانا اتعكر
      مادام ايدك الماكلاك حامياك تتحكر
      جرب يالعفين الليلةحبس العسكر
      ********
      ********
      جيدن شفنا وقعت شيخكم المتعالي
      لاخلت عاشق سلطة لامتوالي
      ملعون البيهتف للبشير يوالي
      ملعون المحافظ والوزير والوالي
      ******
      ******
      في كل الولايات ديمة عامل زيطة
      تهدم للعمار وللخراب بتبني الحيطة
      أكان ماعوج دنيا وخراب تخطيطة
      بتحكمنا انت يا نطاط الحيطة

    لا تتردد في ترك التعليق...