الإثنين  23  أكتوبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • الـرئـيـس الأمـريـكـى يـجـدد تـأيـيـد مـحـاكـمـة عـمـر الـبـشـيـر

    September 28, 2017  

    (حريات)

    أعرب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب عن اتجاه ادارته لتخفيف العقوبات على النظام السودانى 12 اكتوبر ، ولكنه جدد دعم الولايات المتحدة لمحاسبة المسؤولين عن الابادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية ، فى اشارة للمطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية وعلى رأسهم عمر البشير ، مما يؤكد ان السياسة الامريكية تجاه السودان – رغم الوساطات الاقليمية الحثيثة – لا تزال فى اتجاهها السابق ، والقائم على تخليص النظام السودانى من بعض حمولاته الزائدة – ومن بينها عمر البشير – لمصلحة النظام وتسويقه لدى الرأى العام الامريكى والغربى .

     وكان الرئيس الامريكى يرد برسالة مكتوبة على جيمس مكفرن العضو الديمقراطى بالكونقرس الامريكى والرئيس المناوب للجنة حقوق الانسان ، بتاريخ 25 سبتمبر الجارى.

    وأشار الرئيس الامريكى فى رسالته للمطالب الخمسة الرئيسية من النظام السودانى : المحافطة على ايقاف العدائيات بمناطق النزاع فى السودان ، ايقاف التدخل السلبى فى جنوب السودان ، تحسين وصول المساعدات الانسانية داخل السودان ، والمحافظة على التعاون مع الولايات المتحدة الامريكية فى مكافحة الارهاب وضد جيش الرب .

    وأورد (اذا توصل التقييم الى ان حكومة السودان حققت تقدماً كافياً مستداماً فى الجوانب التى حددها الأمر التنفيذى (13761) فى نهاية فترة تمديد التقييم 12 اكتوبر ، فان الولايات المتحدة ستلغى العقوبات المتصلة بالمسألة (in question).

    وأضاف الرئيس الامريكى (نبقى مهتمين بعمق ، ونواصل تأييد ، نطاق من القضايا التى تعكس أولوياتنا خلاف القضايا التى حددها الامر التنفيذى (13761) ، بما يشمل حقوق الانسان ، الحرية الدينية ، والحاجة الى تقدم كبير نحو تحقيق سلام مستدام وحقيقى فى السودان . وسنستمر فى دفع السودان لتحسين ادائه فى هذه الجوانب . كما سنستمر ندعم الجهود لمحاسبة أولئك المسؤولين عن الابادة الجماعية ، والجرائم ضد الانسانية ، وجرائم الحرب فى دارفور . ان ادارتى ملتزمة بالانخراط مع حكومة السودان ورؤية المزيد من التقدم فى هذه الجوانب . سنبنى على هذا التقدم فى الوقت الذى نستخدم تأثيرنا المهم المستعاد للدعوة للمزيد من الاصلاحات . سأتوقع رؤية افعال ايجابية مستدامة من السودان اثناء فترة التقييم وما بعده.).

     (نص رسالة الرئيس الامريكى أدناه):

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    3 تعليق على “الـرئـيـس الأمـريـكـى يـجـدد تـأيـيـد مـحـاكـمـة عـمـر الـبـشـيـر”

    1. محمد المكي ابراهيم في September 28th, 2017 11:40 pm

      لو كان هذا النظام على علاقة بالولايات المتحدة من البداية لما جرى ما جرى وذلك ان الولايات المتحدة حليف قوي لايتردد في تنبيه اصدقائه لاخطائهم ومعاقبتهم عليها والادلة على ذلك بالكوم والكلام الممجوج عن الهيمنة الامريكية وابتزاز اصدقائها لا ينظبق على علاقاتها بدول العالم الثالث الفقيرة إذ تمسك امربيكا بالعصا وتحذر االمخطئين /صحيح ان ذلك لايعطي صورة مغرية للعلاقات مع امريكا ولكنها الحقيقة واذا شئت ان تؤدب دكتاتورا فاجعله يصادق امريكا ولو لبعض الوقتفتراه يمشي على العجين ما يلخبطوش/لا تنسوا كيف تم استدراج النميري الى واشنطن حين تأكد عدم صلاحيته للحكم ولم يخرج من واشنطن الا معزولا مرذولا

    2. Faisal A. A. Khalil في September 29th, 2017 9:18 pm

      Hoping to have the anticipated release & relaxation of sanctions are favourably being materialized for uplifting them ultimately considering the pain & suffer tolerated by the Sudanese people who are innocently victimized.

    3. صلاح احمد في September 29th, 2017 9:24 pm

      السلام عليكم
      كلام الأستاذ محمد المكي كلام صحيح وانا ؤيده

    لا تتردد في ترك التعليق...