الخميس  19  أكتوبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • بعد تسعة اعوام من المجزرة: معسكر (كلمة) رد الصاع (صاعين) لـ (شذاذ الافاق)…

    September 23, 2017  

    بكري الصائغ

    شـيء من تاريخ معسكر “كلـمة” للنازحين

    ***************************

    ١-

    عودة الي حدث وقع  في عام ٢٠٠٨:

    (شنت قوات نظام الخرطوم مسنودة بمليشيات “الجنجويد” هجوماً على معسكر كلمة للاجئين بمدينة نيالا فجر اليوم 25-08-2008 ،  وحاولت طرد الاهالي من المعسكر بالقوة بهدف ترحيلهم الي معسكر اخر، وعندما رفض الاهالي الخروج من المعسكر ، تصدت لهم قوات نظام الخرطوم واطلقت النار عليهم بطريقة عشوائية مما ادى الى استشهاد (36) مواطن وأصيب نحو (126) اخرون واغلبهم من النساء والأطفال من داخل المعسكر).

    ٢ـ

    ***-   في يوم ١١ أغسطس عام ٢٠١٤، حذر نائب الأمين العام للنازحين في معسكر “كلمة” بولاية جنوب دارفور، آدم عبد الله جمهور، السلطات الأمنية بالولاية من اتخاذ أي قرار بإقتحام المعسكر في إطار قانون الطوارئ، وان اقتحام للمعسكر سيعرض حياة نحو من ١٥٠ ألف نسمة للخطر.، ولكن ماهي ايام قليلة من نداء نائب الأمين العام للنازحين في معسكر “كلمة” حتي اندلعت  في اليوم الخامس من سبتمبر عام ٢٠١٤، انتفاضة غاضبة داخل المعسكر رفضآ من السكان الرحيل القسري من المعسكر (بحسب رغبة السلطات الامنية) ، عندها شنت قوات الامن هجوم كبير علي المتظاهرين ادي الي سقوط العشرات بين شهيد وجريح.

    ٣-

    ***-  نشرت صحيفة “حريات” خبر جاء فيه، انه فى هجوم جديد من قبل المليشيات أصيب ستة أشخاص على معسكر كلمة للنازحين جنوب دارفور في ساعة متأخرة أول أمس السبت May 2, 2016، وقال عبدالرازق محمد ، أحد سكان معسكر النازحين ، لوكالة (أ ف ب) ، إن أفراد ميليشيا يمتطون جمالاً هاجموا المخيم وبدأوا يطلقون النار، ما أدى إلى إصابة ستة أشخاص، ويقول مراقبون ان هجمات المليشيا تتم فى سياق الخطة المعلنة لحكومة المؤتمر الوطنى بتصفية معسكرات النازحين لاعلان انتهاء الأزمة).

    ٤-

    ***- نشرت صحيفة “الهامش” في يوم ٢ مايو ٢٠١٦، (أصيب النازح ابكر الحاج بجراح في اطلاق نار من قبل المليشيات خلال اقتحامها لمعسكر كلمة للنازحين ليل يوم السبت وقال يعقوب عبدالله المنسق العام لمعسكرات النازحين يوم الاحد ان الحادث وقع عندما دخلت المليشيات على متن (٢) عربة لاندكروزر مثبت عليها دوشكا المعسكر عند الساعة التاسعة من ليل يوم السبت وهي تطلق النار بكثافة ما ادى لاصابة النازح ابكر البالغ من العمر (٣٨) سنة بجراح ووصف اقتحام المليشيات للمعسكر ليلا بأنه خطير والقصد منه تخويف وارهاب النازحين وخطف القيادات ونهب الممتلكات توطئة لتفكيك المعسكر وقال ان افراد المليشيات لم يبقوا بالمعسكر بد ان اشاعوا الرعب وخرجوا من المعسكر وهم يطلقون ايضا النار بكثافة في الهواء وناشد المنسق عبر راديو دبنقا الجهات المسؤولة والمنظات المعنية بمنع دخول المسلحين للمعسكر وتوفير الحماية للازمة للنازحين بمعسكر كلمة).

    ٥-

    ***-  في يوم ٢٤  – يوليو ٢٤ – ٢٠١٤، قامت المليشيات الحكومية باغتصاب (٤) نازحات من معسكر كلمة ، واعتدوا على اخريات بالضرب المبرح ونهب كل ما بحوزتهن حتى الحمير بمنطقة بعشوم يوم الاحد ونهب كل ما بحوزتهن حتى الحمير بمنطقة بعشوم،  واوضح صالح عيسي السكرتير العام لمعسكر كلمة ( لراديو دبنقا ) ، ان مجموعة من الملشيات يبلغ عددهم (١١) مسلحا ، قد قامت يوم الاحد بالهجوم علي (١٣) نازح ونازحة بمنطقة بعشوم الزراعية الواقعة علي مسافة (١٥) كيلو مترا شرق معسكر كلمة ، واوضح ان الهجوم نتج عنه اغتصاب (4) نازحات بالتناوب لمدة ساعة من قبل ( 6 )افراد من المليشيات ، وحول عمليات الضرب والجلد الاخرى التي تعرض لها النازحون في ذلك اليوم ، كشف السكرتير عن قيام المليشيات بضرب (٥) نازحين و (٤) نازحات بالسياط والعكاكيز في نفس منطقة (بعشوم ) الزراعية ، مما ادى لاصابتهم بجراح وتورمات متفاوته، واكد ان افراد المليشيات قاموا كذلك بنهب (٢) حصان و (٤) حمير تتبع للنازحين ، هذا الى جانب نهب كل ما بحوزتهم من المأكل و المشرب وبذور المحاصيل (التيراب).

    ٦-

    ***- شهد شهري ابريل ومايو الماضيين ٢٠١٤، اغتصاب ( ٣٩) نازحة من معسكر كلمة بواسطة المليشيات ، وتتراوح اعمار الضحايا المغتصبات ما بين (١٣ الي ٣٨)،  ووقعت جميع حوادث الاغتصاب من قبل المليشيات خلال خروج النازحات لجلب الحطب او سبل كسب العيش الاخرى ، مثل جلب القش او الزعف او للعمل في كمائن الطوب او الجناين . وكشف صالح عيسى سكرتير عام معسكر كلمة لراديو دبنقا ، كشف ان عدد حالات الاغتصاب في شهر ابريل بلغ (٢٤) حالة اغتصاب ، بينما بلغ عدد حالات الاغتصاب في شهر مايو (١٥) حالة اغتصاب، . واكد ان جميع حالات الاغتصاب الامسجلة تمت تهديد السلاح ، كما كشف ان عدد النازحات اللائي تم اغتصابهن بالتناوب خلال هذة الفترة من قبل ( ٣ او ٤ ) مليشيات لمدة تصل ما بين (٣ الى ٤٤) ساعات بلغ (١٦) حالة اغتصاب . وكشف عن ولادة ما لايقل عن (٣٠٠) طفل وطفلة بعد اغتصاب امهاتهم منذ العام ٢٠٠٤  وحتى اليوم، وكشف ان اعداد ا من الاطفال قد فروا من المعسكر لانهم شعروا انهم قد تم انجابهم ناتج من جريمة اغتصاب لامهاتهم.

    ٧-

    كشفت إدارة معسكر كلمة للنازحين في يوم ٢٣ سبتمبر ٢٠١٧ عن حصولها على معلومات مؤكدة بتسليم والي جنوب دارفور (٢٠) بندقية لمنطقة بليل المجاورة لضرب المعسكر. وقال الشيخ على عبد الرحمن طاهر شيخ مشايخ النازحين في دارفور ورئيس معسكر كلمة لـ”راديو دبنقا” إن معتمد بليل رفض تسلم الأسلحة كما رفضت معلمة في إحدي المدارس الاستلام لتنفذ المهمة. وحذر من استمرار المؤامرة بطرق أخري لضرب المعسكر وجدد الشيخ على رفض النازحين القاطع لزيارة البشير المعلنة اليوم. وقال إنه إذا أصر البشير وجاء اليوم لكلمة سيكون هناك موت شديد والأفضل ألا يأتي. وأضاف قائلا: “البشير قتل آبائنا وأمهاتنا..وشال مالنا..واغتصب بناتنا..لا نريد أن نري وجهه..ولو في معسكر كلمة  عندنا ولد حتى ولو سمو البشير ما دايرنو زاتو..”.

    ٨-

    دارفور تنتفـض:

    إذا الشّعبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ …فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ

    ولا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــي… وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر

    ***********

    (أ)-

    النازحون يرفضون زيارة البشير لمعسكري كلمة وقريضة:

    -سبتمبر ١٨ – ٢٠١٧-

    ***- رفض النازحون بمعسكرات قريضة بولاية جنوب دارفوررالزيارة المرتقبة للرئيس عمر البشير هذا الأسبوع لمعسكرات قريضة. وقال قيادى بمعسكرات قريضة لـ”راديو دبنقا” أمس إن هيئة النازحين لعموم معسكرات قريضة اجتمعت وقررت عدم قبول زيارة البشير المزمعة لمعسكرات النازحين. وقال إن البشير هو من ارتكب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية في حق النازحين وشردهم من قراهم للمعسكرات. وأوضح أن زيارة البشير لجنوب دارفور التي تبدأ يوم 21 سبتمبر الجاري تهدف إلى تضليل الرأي العام المحلي والعالمي ليظهر بأنه محل استقبال وحفاوة من ضحاياه. وقال إن معتمد قريضة قام عن طريق التهديد و الترغيب بالضغط علي بعض شيوخ المعسكرات وأجبرهم بالخروج لاستقبال البشير يوم الزيارة حاملين لافتات تحمل شعارات تمجد و تهلل للبشير خلافا لإرادة النازحين.

    (ب)-

    ***- في ولاية جنوب دارفور التي يزورها الرئيس عمر البشير غدا الخميس ٢١ سبتمبر ٢٠١٧، تظاهر النازحون بمعسكر كلمة بنيالا ضد زيارة البشير المنتظر أن يزور خلالها المعسكر يوم الجمعة حسب الجدول المعلن من حكومة ولاية جنوب دارفور. وردد  عشرات الآلاف من النازحين في اليوم الأول من مظاهراتهم التي تتواصل اليوم الأربعاء وغدا  الخميس هتافات تطالب بتسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية وتصفه بمجرم الحرب ومرتكب الإبادة الجماعية في الإقليم.  وحمل المتظاهرون لافتات تطالب بالعدالة والحقوق وقال الشيخ علي عبدالرحمن الطاهر رئيس معسكر كلمة عن الزيارة  البشير المعلنة إنها تعد “استفزازا شديدا ” بالنظر لما ارتكبه النظام من مجازر وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية في مناطق عديدة أجبرت النازحون على الفرار والبقاء في معسكرات النزوح. ومن جانبه أكد يعقوب عبدالله فوري المنسق العام  لمعسكرات النازحين واللاجئين أن المظاهرات السلمية بالمعسكر ستستمر لثلاثة أيام متتالية لتؤكد للراي العام المحلي والإقليمي والدولي رفض النازحين زيارة البشير.

    ***- ومن جانبها أكدت هيئة النازحين واللاجئين أن المسيرات السلمية التي انطلقت أمس بمعسكر كلمة وشارك فيها عشرات الآلاف ستستمر لثلاثة أيام دون توقف ضد زيارة البشير. وأكد حسين أبو الشراتي المتحدث باسم الهيئة لـ”راديو دبنقا” أن المظاهرات التي انطلقت تأتي رفضا لزيارة البشير للمعسكر دون أي مقدمات أو إعلان لإدارة المعسكر عبر بعثة الأمم المتحدة  اليوناميد. وقال أبو الشراتي لـ”راديو دبنقا” إنهم يرفضون تدخل الحكومة في شأن المعسكرات عبر الخطابات الموجهة للجهات الأممية والدولية وعبر هذه المسيرات السلمية ضد كل من يريد أن يمد يده الملطخة بالدماء نحو المنكوبين الذين أبادهم ودفع بهم  للمعسكرات عن طريق العملاء. وأكد أن المسيرة التي انطلقت بمعسكر كلمة ضد زيارة البشير لن تتوقف طوال الثلاثة أيام. وأضاف قائلا” “أقول للذين أكلوا أموال الحكومة بمفهوم أنهم قيادات في المعسكر فقد انكشف الغطاء..على الحكومة أن تطالبهم بمعسكر كلمة آخر ليزوره البشير  بدلا عن زيارة هذا المعسكر..”.

    ***- وكانت هيئة النازحين واللاجئين أصدرت أمس بيانا وصفت فيه زيارة البشير بالمستفزة لمشاعر الضحايا الذين تم تشريدهم من قراهم ومناطقهم وهربوا جراء الانتهاكات والمظالم التي تنفذها المليشيات القبلية الحكومية بتدبير وتمويل وتوجيه من قيادة الحكومة التي ظلت توفر الدعم والسلاح والغطاء للمجرمين لارتكاب الفظائع في حق الأبرياء في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق. وأكد البيان أن الهدف من وراء زيارة البشير للمعسكرات  هو محاولة تحسين صورته أمام أمريكا حتي ترفع العقوبات المفروضة ضد نظامه المتداعي وليست من أجل إنسان دارفور. وطالب البيان البشير بالامتثال للعدالة الدولية  وتسليم نفسه إلى المحاكم الدولية فورا والاعتراف بالجرائم التي ارتكبها في دارفور.

    (ج)-

    ***- تواصلت لليوم الثالث على التوالي المظاهرات المنددة بزيارة الرئيس عمر البشير لدارفور بمعسكر كلمة للنازحين وتزامنت مع مظاهرات كلمة مظاهرات أخري انطلقت أمس بمعسكرات زالنجي بولاية وسط دارفور بالتزامن  مع وصول البشير لمدينة نيالا. وخرج الآلاف أمس في معسكرات الحميدية وخمسة دقائق بمعسكرات زالنجي منددة بزيارة البشير وتطالب بالعدالة وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية. ووصف الشفيع عبدالله منسق معسكرات النازحين بولاية وسط دارفور لـ”راديو دبنقا” حديث البشير عن العودة الطوعية للنازحين بأنه خطة جدية لارتكاب المزيد من القتل وتفكيك المعسكرات.

    (د)-

    ***- وفي معسكر كلمة للنازحين واصل عشرات الآلاف من النازحيين مسيراتهم السلمية داخل معسكر كلمة لليوم الثالث على التوالي رفضا لزيارة البشير المعلنة للمعسكر اليوم الخميس. وناشدت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين أمس بعثة اليوناميد بالضغط على البشير باحترام رأي النازحين الرافض لزيارته للمعسكر وإرشاده لزيارة لاهاي للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية. وناشد الشيخ عبد الرازق يوسف سليمان المتحدث باسم المنسقية عبر راديو دبنقا كل القوي السياسية السودانية ومنظمات المجتمع المدني والسياسيين والنشطاء والإعلاميين  للتضامن مع النازحين وتحميل البشير وأعوانه مسؤولية ما قد ينتج عنه حال زيارته للمعسكر اليوم. وأضاف قائلا: “نحذر البشير من الاقتراب من معسكر كلمة..وفي حال التعمد ستكون هناك نتائج وخيمة لا تحمد عقباها..”.

    (هـ)-

    ***-  جدد النازحون في معسكرات دارفور رفضهم بالإجماع الزيارة المعلنة للرئيس عمر البشير لمعسكري كلمة وقريضة بولاية جنوب دارفور ووصفوا الزيارة المزمعة بأنها مستفزة لذوي الضحايا الذين أبادهم البشير ونظامه وارتكب بحقهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. ودعا بيان صادر عن المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين أمس البشير بدلا من زيارته أو ظهوره بالمعسكرات إلى الترجل وزيارة لاهاي بغية مثوله أمام القضاء الدولي.

    (و)-

    كلام الليل يـمحوه النهار، عمر البشير” مثالآ”:

    *****************************

    في لحظة تجلي في احدي ليالي رمضان قال البشير في حفل افطار رمضاني:

    (نحن فرطنا في سماحة أهل دارفور وسماحة الأعراف ودماء بعضنا البعض، أننا جميعاً نسعى للعتق من النار في هذا الشهر، ونسأل الله أن يستجيب دعاءنا)،

    ***- غير انه سرعان ما استدرك قائلاً: (كيف يستجيب الله لدعائنا ونحن نسفك دماء المسلمين ودماء بعضنا البعض،ونحن اعلم بأن زوال الكعبة اهون عند الله من قتل النفس)،

    ***-  وزاد بأنه بحث ووجد (أن كل شيء له عقوبة في الدنيا، ماعدا قتل النفس المؤمنة فإن عقوبته في الآخرة)، ثم عرج البشير ليقول أن هناك ظلماً مخيماً على البلاد تسبب في الجفاف وتأخر نزول الأمطار،

    ***- وتساءل (كيف نسأل الرحمة وأيدينا ملطخة بالدماء؟!!)

    ***-  وقال البشير ضمن ماقاله في هذا اليوم (إن الدماء التي اريقت في دارفور أسبابها لا تستحق ذبح الخروف ناهيك عن قتل النفس، نحن فرطنا في سماحة أهل دارفور وسماحة الأعراف)،

    ***- ودعا البشير من كانوا معه لحظتها، الترديد خلفه (كتاب الله جاكم أقسموا وقولوا نحن مع السلام وضد الحرب).

    ٩-

    ***- دارفور انتفضت وردت الصاع (صاعين) ولكن باكثر ايلامآ.

    ١٠-

    ***- من مهازل الصدف وزيادة في محن البشير، التي اصبحت لا تتوقف،، ان النازحين في معسكر كلمة الذي منعوا البشير من دخول المعسكر، قد صادف هذا المنع نفس يوم منع دخوله الي امريكا لحضور جلسات رؤساء دول العالم في مبني منظمة الامم المتحدة، الذي ينعقد هذه الايام!!

    ١١-

    ***- لا اعرف ماذا تبقي من عمر البشير بعد ان خشي زيارة الدوحة حتي لا يغضب الملك سلمان!!

    ***- ولم يشارك في مؤتمر القمة العربية الإسلامية – الأميركية في الرياض!!

    ***- ورفض الملك محمد السادس استقباله في بلده المغرب!!

    ***- ولا استطاع السفر الي كازاخستان خوفآ من الاعتقال!!

    ***- ولا فكر في السفر الي نيويورك!!

    واخيـرآ ليس اخر:

    ***- عاد خائبآ من دارفور الي لفظته؟!!

    [email protected]

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...