الثلاثاء  26  سبتمبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • وفاة أسامة محمد عبد السلام بسبب ظروف الاحتجاز فى زنزانة شرطة النظام العام

    September 7, 2017  

    (حريات)

    توفى اسامة محمد عبد السلام – 24 عاماً – بسبب ظروف الاحتجاز المريعة باحد زنازين شرطة النظام العام ببورتسودان ، بحسب ما أوضح بيان للمركز الافريقى لدراسات العدالة والسلام ، أمس 6 سبتمبر .

    واوضح المركز الافريقى ان شرطة النظام العام ألقت القبض على اسامة محمد عبد السلام للاشتباه بشرب الكحول اثناء غارة للشرطة مساء 21 اغسطس 2017 ببوتسودان . وانهار اسامة صحياً يوم 22 اغسطس فى زنزانة النظام العام بديم النور بسبب الجفاف (dehydration) ، ونقل الى مستشفى بورتسودان حيث اعطى الجلكوز عبر الوريد ، واعيد فى نفس اليوم للاحتجاز فى الزنزانة المكتظة شديدة الحرارة وسيئة التهوية ، مع محدودية الحصول على مياه الشرب ، فتوفى فى اليوم التالى 23 اغسطس . وافاد تقرير طبى انه توفى بسبب الجفاف الحاد ، بعد اعادته الى زنزانة الشرطة بالضد من نصيحة الاطباء بانه ينبغى ان يبقى فى المستشفى فى غرفة مكيفة الهواء مع الحصول على سوائل كافية .

    وأوضح المركز ان مساحة زنزانة شرطة النظام العام بديم مايو حوالى 3 امتار x 3 امتار ، مع نافذة صغيرة حوالى 40x 40 سنتمتر . وفيما صممت لاحتجاز 25 ، غالباً ما يحتجز فيها حوالى 70 شخصاً . وتصل فيها درجة الحرارة ما بين مايو الى اكتوبر الى نحو 45 درجة مئوية . وأكد محتجزون سابقون ان الزنزانة عادة ما تكون شديدة الاكتظاظ ، مع عدم انتظام وجبات الطعام .

    وسبق ووثق المركز الافريقى وفاة ثلاثة اشخاص بمركز شرطة النظام العام بديم مايو ، هم : حسين هداب – 45 عاماً – ، توفى 3 اغسطس 2014 ، وخميس كوكو – 60 عاماً – توفى 5 اغسطس 2014 ، وجيلانى محمد أحمد عبد الرسول – 24 عاماً – توفى 10 اغسطس 2014 ، وأوضح الاطباء الذين اجروا الفحوصات على الثلاثة ان سبب الوفاة انخفاض مفاجئ فى ضغط الدم ، ووفقاً للمصادر الطبية يمكن ان يكون سببه التعرض لدرجات حرارة عالية ، اضافة الى نقص الهواء أو مياه الشرب أو كليهما .

    وأضاف المركز ان المفوضية الافريقية لحقوق الانسان والشعوب أكدت بشكل قاطع مسؤولية الدول عن وفاة أو اصابة المحتجز لدى شرطتها ، ونصت فى مبادئها التوجيهية بشأن الاعتقال أو الاحتجاز لدى الشرطة على ضرورة اجراء تحقيق فورى نزيه ومستقل بواسطة سلطة قضائية لتحديد سبب الوفاة وطريقتها وزمانها والشخص المسؤول واى نمط أو ممارسة قد تكون أدت الى الوفاة . وأوضح المركز انه لم تجر أى تحقيقات معروفة فى وفيات بورتسودان الثلاثة السابقة.

    ودعا المركز الافريقى حكومة السودان لاجراء تحقيق قضائى عاجل ومستقل فى وفاة اسامة محمد عبد السلام واعلان نتائج التحقيق . كما دعا الى اجراء تحقيق عاجل فى اوضاع السجون والزنازين ببورتسودان ، خصوصاً فى ادعاءات ارتفاع درجات الحرارة والاكتظاظ الشديد ونقص التهوية ونقص الرعاية الصحية اللازمة ، وفى التقارير حول عدم كفاية الغذاء ومياه الشرب ، والى معالجة الشكاوى المماثلة المثارة حول السجون فى كافة انحاء السودان ، وتشكيل آليات مستقلة ومناسبة لتلقى الشكاوى .

    (نص البيان أدناه):

    http://www.acjps.org/call-for-urgent-review-of-detention-conditions-in-port-sudan-following-death-in-custody/

     

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    تعليق واحد على “وفاة أسامة محمد عبد السلام بسبب ظروف الاحتجاز فى زنزانة شرطة النظام العام”

    1. الطيب في September 9th, 2017 10:19 am

      قد تستغربون إذا قلت لكم أنه عند الدخول في نقاش مع بعض الأصدقاء العاديين في هذا الموضوع, فإن معظمهم إن لم يكن كلهم يلقون باللوم على السكارى وأنهم يستحقون. بل قد يكون وقف النقاش لازما بسبب التشكيك في حكمة الله.

    لا تتردد في ترك التعليق...