الثلاثاء  21  نوفمبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • مواصلة استهداف طلاب دارفور بالجامعات

    September 6, 2017  

    (حريات)

    أكد مركز دارفور للاغاثة والتوثيق – مقره بجنيف سويسرا  – مسؤولية مليشيا طلاب المؤتمر الوطنى عن قتل الطالبين الدرفوريين عشية عيد الاضحى ، 31 اغسطس .

    وقُتل جعفر محمد البارى وأشرف الهادى الدومة – الطالبان بجامعة النيلين ويسكنان بداخلية جامعة امدرمان الاسلامية – إثر اعتداء أحد طلاب المؤتمر الوطنى عليهما .

    وأوضح بيان للمؤتمر الشعبى ان الجريمة (… قام بتنفيذها عضو حركة الطلاب الاسلاميين الوطنيين المدعو (ابن كثير عبد الرحيم) الملتحق بالوحدة الجهادية التابعة لحزب المؤتمر الوطنى الحاكم حيث قام بتنفيذ عملية مداهمة مباغتة لغرفة المجنى عليهما وأسفرت عن طعن وقتل الطالبين اللذين ينتميان للجبهة الشعبية المتحدة … واصابة آخرين بجروح خطيرة..).

    وذكرت مصادر طلابية فى وسائل التواصل الاجتماعى ان السبب المباشر للجريمة ضبط القتيلين لأحد طلاب المؤتمر الوطنى مع آخر وهما يمارسان الجنس المثلى .

    وأورد مركز دارفور فى بيانه أمس 5 سبتمبر ان الاعتداء اسفر اضافة لقتل الطالبين عن اصابة الطالب / محمد على عبد الله ، الذى أكد الاطباء وفاته سريرياً . وأضاف البيان ان الاجهزة الامنية داهمت عقب الجريمة الداخلية مستخدمة العنف المفرط ضد طلاب دارفور مما أدى الى اصابة أكثر من (25) طالباً بجراح والى نهب متعلقاتهم الشخصية.

    وأشار البيان الى تواصل استهداف طلاب دارفور بالجامعات ، مؤكدا قتل (4) طلاب واصابة العشرات فى شهر اغسطس 2017 وحده . واضاف ان (9) طلاب من دارفور بجامعة بخت الرضا معتقلون منذ مايو 2017 تحت المادة (130) من القانون الجنائى التى تصل عقوبتها للاعدام ، كما اشار الى الحكم بادانة عاصم عمر ومحمد البقارى حسب الله .

    ودعا المركز الى انهاء جميع اشكال العنف والملاحقات والاستهداف العنصرى لطلاب دارفور بالجامعات ، والتحقيق فى الاسباب التى ادت الى استهدافهم بالقتل بالجامعات فى السنوات الاخيرة ، والى اتخاذ اجراءات عملية لانهاء العنف بالجامعات خصوصا بحل الوحدات الجهادية التى يديرها طلاب المؤتمر الوطنى ، والى اصلاح نظام دعم الطلاب بارجاع مسؤولية السكن لعمادة الطلاب بالجامعات ، والى اعتماد خطة تمييز ايجابى لطلاب دارفور الذين ينحدر اغلبهم من أسر فقيرة تعرضت للصدمات والخراب الاقتصادى جراء الحرب ، واصلاح التشريعات كقانون الأمن لعام 2010 الذى يمنح عناصر الجهاز حصانات تمكنهم من انتزاع اعترافات زائفة تحت التعذيب وكذلك قانون الاثبات لعام 1993 الذى يبيح الاخذ بمثل هذه الاعترافات .

    (نص البيان أدناه):

    http://darfurcentre.ch/images/DRDC/Frontpage/Statement_Political_Assassination_Students_DarfurSept2017.pdf

    (للمزيد أدناه):

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=220717

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=226115

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=226154

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    تعليق واحد على “مواصلة استهداف طلاب دارفور بالجامعات”

    1. عبدالمنعم الصديق في September 7th, 2017 2:52 am

      أنسان دارفور الحرقو بيوتو / بين كتل وطرد واغتصاب بنوتو / الاحتجو من الجامعه قالو ليهم فوتو / والبتظاهر يخنقو ويسكتو صوتو / كان قالهم لا تتقارنو كالكلاب يطلعو زيتو / كل شى مباح ليهم مافيش تحريم / الدين والشرع والقانون لى محاسبة الغشيم / يركبو كل نوع : اولاد وبنات وحريم / يضبحو ويطعنو ويسجنو من غير تجريم / وكان لى الهمبته والسرقات ، قول يالطيف وعليم .

    لا تتردد في ترك التعليق...