السبت  19  أغسطس  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • الدولار يصل الى (22) جنيهاً

    August 10, 2017  

     (حريات)

    واصل الدولار ارتفاعه امام الجنيه السودانى ووصل الى (22) جنيه سودانياً – 22 ألف جنيه بالقديم – بالسوق أمس الأربعاء 9 أغسطس .

    وسبق وكشف رئيس اتحاد اصحاب العمل سعود البرير فى تصريحات صحفية بان جهات حكومية تشترى الدولار من السوق الموازى ، مما يؤكد ان بنك السودان المركزى لم يعد قادراً على تغطية حاجة البلاد من العملة الصعبة.

    وأقر عبد الرحيم حمدى – وزير المالية السابق وعراب سياسات نظام المؤتمر الوطنى الاقتصادية المتوحشة – بأن النظام لا يملك عملة صعبة يستورد بها النفط . وفي (المنبر الصحفي) الذي اقامته طيبة برس للإعلام تحت عنوان (العقوبات الأمريكية: المسارات والمآلات) ، قال عبد الرحيم حمدي ان بنك السودان المركزي ليس لديه قدرة التحكم في العملات الأجنبية لأنه ليس لديه عملات من الأساس ، كاشفاً عن سحب الحكومة أكثر من 70% من إحتياطيها في البنك المركزي.

    وأضاف ان الحكومة بدأت في استيراد النفط بالعملة المحلية، واعتبر ذلك يؤدي إلى تسربها ، وكشف (أنا اطلعت على عملية اعتماد140 مليار جنيه في أحد البنوك بالخليج لإستيراد النفط للسودان) ، مؤكداً (وهو نموذج يؤكد عدم وجود عملة صعبة ).

    وكشف آخر تقرير لصندوق النقد الدولى عن الاقتصاد السودانى ( في عام ٢٠١٧ وما بعده، يتوقع الخبراء أن يظل معدل النمو عند مستوى ٣,٥ % ويعتمد بشكل كبير على الزراعة مع  آثار غير مباشرة مصاحبة على القطاعات الأخرى … و(سيظل المركز الخارجي ضعيفا، مع فجوة تمويلية تتراوح بين ١,٣ و ١,٩ مليار دولار سنويا التي يتعين تغطيتها من خلال المساعدات الخارجية)، مما يجعل احتياطيات النقد الاجنبى (تقارب المليار دولار (أي شهر واحد من الواردات).

    وأكد تقرير صندوق النقد الدولي أثر (السياسات الضعيفة) للسلطة الحاكمة والحروب الداخلية و(بيئة الأعمال الهشة) في اختلالات الاقتصاد الكلي .

    وفى اشارة لتضخم الصرف الأمني والسياسي والدعائي دعا صندوق النقد الدولي في ختام مشاوراته مع الحكومة السودانية سبتمبر 2016 إلى ( تحسين نوعية الصرف لدعم رأس المال البشرى).

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...