الإثنين  23  أكتوبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • القضاء الأمريكى يقضى بدفع حكومة السودان (7.3) مليار لأسر ضحايا تفجيرى السفارتين

    July 29, 2017  

    (حريات)

     قضت محكمة الاستئناف الاتحادية الامريكية أمس الجمعة بان تدفع حكومة السودان (7.3) مليار دولار لأسر ضحايا تفجيرى 1998.

    وأدى التفجيران اللذان شنهما تنظيم القاعدة على سفارتى الولايات المتحدة بنيروبى كينيا ودار السلام تنزانيا 7 أغسطس 1998 الى قتل (200) شخصاً ، بينهم (12) امريكياً .

    ورفعت سبعة أسر ضحايا ، بقيادة جيمس أوينز ، دعوى قضائية ضد حكومتى السودان وايران ، عام 2001 ، لدعمها تنظيم القاعدة الذى شن الهجومين الارهابيين .

    وكان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة يقيم بالسودان حتى عام 1996.

    ونفت حكومة السودان مسؤوليتها فى التفجيرين دافعة بانها حاولت تسليم أسامة بن لادن الى الولايات المتحدة الامريكية .

    كما دفعت بانها طردت أسامة بن لادن قبل عامين من التفجير . ولكن المحكمة اعتمدت شهادات الخبراء الذين أكدوا بان الحكومة السودانية واصلت دعمها لتنظيم القاعدة .

    وأيدت محكمة الاستئناف الاتحادية حكم دائرة العاصمة واشنطن القاضى بان السودان مسؤول عن التفجيرات . وكانت محكمة واشنطن قضت بالغرامة (10.2) مليار دولار ، ولكن محكمة الاستئناف الاتحادية قررت الغاء التعويضات العقابية واكتفت بغرامة (7.3) مليار دولار عن الاضرار. وستستوضح محكمة الاستئناف الاتحادية محكمة استئناف مقاطعة كولومبيا حول ما اذا كانت أسر الضحايا غير الامريكيين مؤهلة للحصول على تعويض أم لا ، باعتبار ان هذا الحكم يقع فى اطار قوانين الولاية وليس القوانين الاتحادية .

    وبدأت الدعوى القضائية ضد حكومة السودان فى عام 2001 ، ولم يظهر ممثلو الحكومة امام المحكمة حتى عام 2004 ، ثم توقفت الحكومة عن دفع اتعاب محاميها فى العام التالى وعن الاتصال بهم الى ان سمحت لهم المحكمة بالانسحاب من القضية 2009 . وظلت الحكومة السودانية دون تمثيل حتى عام 2015 ، لتقضى المحكمة بان الحكومة فشلت فى الظهور واصدرت حكمها . ثم استأجرت الحكومة السودانية عام 2015 شركة محاماة كبيرة (وايت وكيس) التى قدمت استئنافاً لاسقاط الحكم ، متعللة بان حكومة السودان لم تكن تعرف الاجراءات القضائية الامريكية وانها كانت مشغولة بالكوارث والحروب المحلية . وأيدت محكمة الاستئناف حكم محكمة المقاطعة موردة ( فيما يتعلق بالمتاعب المحلية لاحظت محكمة المقاطعة ان بعضاً من ذلك الاضطراب .. كان من صنع الحكومة السودانية نفسها ، ولكن غض النظر عن اللوم ، لا يمكن ان يعذر السودان على عدم المشاركة لست سنوات على الأقل دون ارسال رسالة واحدة الى المحكمة ..).

    (مصدر التقرير أدناه):

    http://thehill.com/business-a-lobbying/business-a-lobbying/344423-court-upholds-73b-judgment-against-sudan-over-embassy

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    2 تعليق على “القضاء الأمريكى يقضى بدفع حكومة السودان (7.3) مليار لأسر ضحايا تفجيرى السفارتين”

    1. Daralsalam في July 29th, 2017 4:17 pm

      I am asudanese lady why American punish Sudanse they are poor and suffering although we are good and simple people American are wealth and strong why not to support us all human beings are brothers from one mum

    2. بعشوم كلب الخلاء في July 29th, 2017 4:27 pm

      هل الغرامات تخصم من حسابات الحكومة السودانية فقط؟أم يمكن أن تسيطر المحكمة على حسابات الأفراد والذين هم ليسوا بافراد عاديين مثال الترابى واولاده!هل يمكن للمحكمة أن تضع يدها على حساباتهم بأتبارهم مسؤولون عما جرى ولهم باع فيما حدث؟؟ نسأل أهل العلم والعالمين ببواطن الأمور.

    لا تتردد في ترك التعليق...