الإثنين  23  أكتوبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • شـــاهــد مـــن أهــلـــه : الـــنـظــام لا يــمــلــك عــمــلـــة صـــعـــبــة لاســـتـــيـراد الـــنـــفـــط

    July 17, 2017  

    (حريات)

    فيما وصل سعر الدولار الى (21,5) جنيها أمس بالسوق ، كشف عبد الرحيم حمدى – وزير المالية السابق وعراب سياسات نظام المؤتمر الوطنى الاقتصادية المتوحشة – بأن النظام لا يملك عملة صعبة يستورد بها النفط .

    وفي (المنبر الصحفي) الذي اقامته طيبة برس للإعلام أول أمس تحت عنوان (العقوبات الأمريكية: المسارات والمآلات) ، قال عبد الرحيم حمدي ان بنك السودان المركزي ليس لديه قدرة التحكم في العملات الأجنبية لأنه ليس لديه عملات من الأساس ، كاشفاً عن سحب الحكومة أكثر من 70% من إحتياطيها في البنك المركزي.

    وأضاف ان الحكومة بدأت في استيراد النفط بالعملة المحلية، واعتبر ذلك يؤدي إلى تسربها ، وكشف (أنا اطلعت على عملية اعتماد140 مليار جنيه في أحد البنوك بالخليج لإستيراد النفط للسودان) ، مؤكداً (وهو نموذج يؤكد عدم وجود عملة صعبة ).

    وقال المهندس / عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني فى المنبر ان عشرات المليارات الدولارات من عائدات النفط أُهدِرت في بالوعة الفساد وسوء الادارة بدلاً من صرفها لبناء قواعد إنتاجية في القطاعات المختلفة وأن سياسات النظام دمرت ما كان موجوداً من قواعد إنتاجية. وأضاف ان النظام يحاول تعليق فشله على مشجب العقوبات والتي حتى لو رفعت بالكامل فذلك لا يعني تجاوز الأزمة الاقتصادية لأنها جزءٌ من أزمةٍ شاملة أفرزتها سياسات النظام التي لا تُعنى بشيء غير احكام قبضته على السلطة والثروة. وأكد الدقير بألا مخرج من الأزمة الوطنية المستفحلة إلَّا بزوال النظام وإيقاف الحروب واحداث تغيير شامل يبدأ بانهاء التمكين الحزبي ويفسح المجال لإنجاز التحول الديموقراطي وإدارة الدولة بواسطة عقلٍ وطني جماعي يمثل كل أهل السودان.

    وكشف آخر تقرير لصندوق النقد الدولى عن الاقتصاد السودانى ( في عام ٢٠١٧ وما بعده، يتوقع الخبراء أن يظل معدل النمو عند مستوى ٣,٥ % ويعتمد بشكل كبير على الزراعة مع  آثار غير مباشرة مصاحبة على القطاعات الأخرى … و(سيظل المركز الخارجي ضعيفا، مع فجوة تمويلية تتراوح بين ١,٣ و ١,٩ مليار دولار سنويا التي يتعين تغطيتها من خلال المساعدات الخارجية)، مما يجعل احتياطيات النقد الاجنبى (تقارب المليار دولار (أي شهر واحد من الواردات).

    وأكد تقرير صندوق النقد الدولي أثر (السياسات الضعيفة) للسلطة الحاكمة والحروب الداخلية و(بيئة الأعمال الهشة) في اختلالات الاقتصاد الكلي .

    وفى اشارة لتضخم الصرف الأمني والسياسي والدعائي دعا صندوق النقد الدولي في ختام مشاوراته مع الحكومة السودانية سبتمبر 2016 إلى ( تحسين نوعية الصرف لدعم رأس المال البشرى).

    وسافر عمر البشير الى الامارات والسعودية لاكمال صفقة لارسال مزيد من القوات الحكومية السودانية لحرب اليمن علها تخفف أزمة نظامه الاقتصادية الخانقة .

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=225955

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    تعليق واحد على “شـــاهــد مـــن أهــلـــه : الـــنـظــام لا يــمــلــك عــمــلـــة صـــعـــبــة لاســـتـــيـراد الـــنـــفـــط”

    1. as في July 18th, 2017 9:56 am

      هم خلوا عمله صعبه ولا ساهله ديل نهبوا كل شى لكن خليهم يورونا الاغبياء حيروحوا وين من حقنا ما معافيين ليهم مليم واحد

    لا تتردد في ترك التعليق...