الجمعة  28  يوليو  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • قيادة الحركة الشعبية تلتقي بمؤتمر نقابات جنوب إفريقيا (كوساتو) والذي أكد على تضامنه مع النقابات الشرعية في السودان

    July 15, 2017  

    (حريات)

    قيادة الحركة الشعبية تلتقي بمؤتمر نقابات جنوب إفريقيا (كوساتو) والذي أكد على تضامنه مع النقابات الشرعية في السودان وطالب بربطه بنقابات السودان الشرعية

    إلتقى رئيس الحركة الشعبية والأمين العام صباح اليوم بمدينة جوهانسبيرج بمؤتمر نقابات جنوب إفريقيا (كوساتو) وهو أحد أضلاع التحالف الحاكم في جنوب إفريقيا، وأكدت قيادة مؤتمر النقابات بأنهم منظمة مهتمة بتحرير الأفارقة من كآفة أشكال الإستغلال، وإنهم مهتمين بقضايا النقابات والقمع الذي تتعرض له في إفريقيا، وأشاروا الي أن لهم علاقات قديمة مع النقابات السودانية، وأكدوا تضامنهم مع الحركة الشعبية ونضال الشعب السوداني، وقد ذكروا إنهم تصدوا الي إبراهيم غندور في ليبيا وفي منتديات اخرى وأثاروا القمع الذي تتعرض له النقابات في السودان، كما إنهم أيضا قد نقاشوا مع حركة الشباب في جنوب إفريقيا للتضامن مع الشباب السوداني، وأكدوا إستعدادهم بالإلتقاء بالنقابات الشرعية التي تعمل داخل وخارج السودان، وقد إتفق معهم وفد الحركة الشعبية بربطهم بالنقابات الشرعية السودانية في الداخل والخارج وشرح لهم مايدور في السودان ولاسيما معركة الأطباء السودانيين ونقاباتهم في الداخل والخارج، وكذلك ربط منظمات الشباب في جنوب إفريقيا مع منظمات الشباب السودانية، وتم إستعراض التضحيات التي قام بها الشباب في إنتفاضة سبتمبر 2013م والعصيان المدني في نهاية العام الماضي، وأكد وفد الحركة إن نموذج إبراهيم غندور نموذج مثالي في قمع النقابات، فقد كان رئيسا لنقابات العمال وهو لم يكن عاملا في حياته بل هو طبيب أسنان أتت به أجهزة النظام لخلع أسنان النقابات.

    وأكد (كوساتو) إن التحالف الحاكم في جنوب إفريقيا يمر بمطبات سياسية بعضها نتيجة لأخطاء داخلية وبعضها لإستهداف الخصوم المحليين والعالميين لهم، وأكدوا إن تجربتهم في السلطة أكدت إن الدرس الرئيسي للقوى الديمقراطية قبل وبعد الوصول الي السلطة هو ” هل سيطبقون برنامجاً جديداً أم سيطبقون برامج خصومهم القديمة ؟ وهل سيستخدمون السلطة بشكل مختلف من الشكل الذي كان يستخدمها خصوهم بالأمس؟ “، وقد شرح وفد الحركة مايدور في داخل السودان ولاسيما القمع الذي تتعرض له النقابات الشرعية وحركات الشباب.

    وسيلتقي الرئيس والأمين العام بمنظمات جماهيرية مؤثرة في رسم السياسات في جنوب إفريقيا ومن ضمنها الكنائس والمنظمات الإسلامية المستنيرة والتقدمية.

    مبارك أردول

    الناطق الرسمي

    الحركة الشعبية لتحرير السودان

    14 يوليو2017م.

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...