الجمعة  28  يوليو  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • شاب متطرف يقتل والده خنقا حتى الموت بحي الصالحين بالخرطوم

    July 15, 2017  

    (الهادي محمد الأمين – التيار)

    شهد حي الصالحين بضاحية الفيحاء بمحلية شرق النيل جريمة قتل بشعة هزّت منطقة الحاج يوسف، ارتكبها شاب متشدد يبلغ من العمر( 22) عاما.

    وأكدت مصادر قريبة من موقع الحدث أن شاباً متطرفاً دخل في نقاشات دينية مع والده تسببت في خلافات أسرية دفعت الشاب لقتل والده خنقا (بمخدة) حتى الموت.

    وتعود ملابسات الحادثة إلى أن شرطة الحاج يوسف تلقت بلاغاً من سكان حي الصالحين يفيد بوفاة رجل في العقد الخامس من عمره، وتم تحويل جثة المجني عليه لمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة. وجاء تقرير الطبيب الشرعي بعد تشريح الجثمان مؤكداً أن الوفاة ناتجة عن عنف، وكسر في العظم الأمامي بالرقبة، وكسر آخر في الفقرة العتيقة السادسة.

    وفور استلام تقرير الطبيب الشرعي ألقت الشرطة علي الشاب الذي يبلغ من العمر 22 عاما وشقيقه 20 عاما بعد الاشتباه بتورطهما في قتل والدهما.

    وبعد التحقيق معهما انهارا وسجلا اعترافا بارتكاب الجريمة وتم تحويل رقم البلاغ من المادة 51 اجراءات الوفاة في ظروف غامضة للمادة 130 القتل العمد.

    وتم القبض على الشقيقين وحبسهما بقسم شرطة الحاج يوسف، وأكدت متابعات صحفية أن الشاب الموقوف علي ذمة جريمة قتل والده كان كثيرا ما يدخل في نقاشات مع والده القتيل بخصوص تعاطي التمباك ومشاهدة التلفاز وتطوّرت النقاشات لخلافات أسرية حيث قام الشاب بتخدير أفراد الأسرة بمادة منومة ثم قام بخنق والده (بمخدة) حتي الموت.

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    3 تعليق على “شاب متطرف يقتل والده خنقا حتى الموت بحي الصالحين بالخرطوم”

    1. محمد المكي ابراهيم في July 15th, 2017 9:34 pm

      ابوك مش كفاية عليه عذاب كل يوم في سبيلك انت واخوانك -طاطي لليسوى والما يسوى عشان انتو تاكلو وتملو بطونكم وكمان مستخسر عليه سفة التمباك العفنة دي-امال لو كان بيجوعكم وبشرب ببيها بنقو كان عملتو فيه أيه.لا رأفة ولا رحمة متى ثبتت عليكم تهمة القتل العمد يا كلاب. في امثالكم قال امية بن ابي الصلت
      غَذوَتُكَ مولوداً وَعُلتُكَ يافِعاً تُعَلُّ بِما أُدنيَ عَلَيكَ وَتَنهلُ
      إِذا لَيلَةٌ نابَتكَ بِالشَكو لَم أَبِت لِشَكواكَ إِلّا ساهِراً أَتَمَلمَلُ
      فَلَمّا بَلَغَت السِّنَ وَالغايَةَ الَّتي اليها مَدى ما كُنتُ فيكَ أُؤَمِلُ
      جَعَلتَ جَزائي غِلظَةً وَفَظاظَةً كَأَنَكَ أَنتَ المُنعِمُ المُتَفَضِلُ

    2. محمد المكي ابراهيم في July 15th, 2017 9:39 pm

      الهم خذ حقنا ممن دفعنا لهذا الطريق واكتب له في الدنيا خزيا وفي الاخرة عذاب الحريق وكنا اذا سمع الواحد منا سب أبيه اأو لعنه رتكب مثل تلك الجناية في من سب او لعن .

    3. Salah Ibrahim في July 16th, 2017 9:24 pm

      كنت أطالع الخبر ودموعي تنزل.. ولعنة الله على كل إرهابي متشدد.. كيف كيف يقتل والده. لا حول ولا قوة إلا بالله.

    لا تتردد في ترك التعليق...