السبت  22  يوليو  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • وحشية جرائم الجنجويد في دارفور: محاولة إغتصاب امرأة حامل وفقأ عينها!

    May 18, 2017  

    (حريات)

    بيان شجب و إدانة ضد مليشيات الجانجويد الذين حاولوا إغتصاب إمرأة حامل في شهرها الأخير بأمشالاي،   من مركز التاما للتنمية والبحوث

    البيان الثالث

    قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ أَوِ انْفِرُوا جَمِيعًا). [النساء ، ٧١]

    قامت مليشيات الجانجويد في يوم الخامس عشر من مايو عام ٢٠١٧، و في نسخة طبق الأصل من نسخ جرائمها الشنيعة ، بالاعتداء على المواطنة مريم يحي نوول بأم شالاي، و هي حامل في شهرها الأخير محاولين إغتصابها فتصدت لهم وتعاركت معهم مما أدى إلى إصابتها بإصابات بالغة في أنحاء متفرقة من جسدها و لكنها رغم إستبسالها في الدفاع عن نفسها وشرفها فقد فقدت عينها اليسرى، نسأل الله أن يبدلها خيرا منها و أن يعافها ، وهي طريحة الفراش الآن في المستشفى .

    و تعتبر حادثة الإغتصاب هذه هي الثالثة في منطقة أم شالاي وحدها منذ بداية العام، حيث أن هنالك عصابة آثمة لئيمة استقوت بالسلاح الحكومي وركنت إلى القوة الزائفة ومارست أشنع وأنكر الجرائم في حق المدنيين العزل الأبرياء في دارفور تحت رضاء تام من السلطة الحاكمة في الخرطوم التي كان حرياً بها أن توفر الأمن والإستقرار لرعاياها بدلاً عن إشاعة الخوف وإطلاق يد المليشيات الآثمة في مواطنيها حيث عاثوا و ما زالوا يعيثون فساداً و ظلماً وعدواناً بلا مبرر، في إقليم دارفور.

    إننا من هذا المنطلق ، نحمل الحكومة السودانية وزر جرائم من سلحتهم وأطلقت أيديهم ، ونطالب شعبنا والمجتمع الدولي بوضع حد لهذه الممارسات التي فاقت في وحشيتها ممارسات أكابر المجرمين والمعتدين من الذين مارسوا أفظع الجرائم ضد الإنسان وحقوقه عبر التاريخ.

    ونتوجه بصفة خاصة إلى أبناء التاما في كل مكان بالتكاتف والتعاضد والتفاكر والإستعداد للتصدي لكل من تسول له نفسه ترويع الآمنين من السكان المسالمين والإعتداء عليهم تحت أي حجة أو مبرر.

    البيان تمت صياغته بموافقة ثلة مقدرة من أبناء القبيلة ونذكر منهم على سبيل المثال، لا الحصر :

    ١/ علي آدم

    ٢/ عدلان هارون آدم

    ٣/ أحمد عبدالله داؤود

    ٤/ التهامي النور رمضان

    ٥/ محمد عبدالله

    ٦/ مدثر مهاجر

    ٧/ أبوبكر سليمان آدم

    ٨/ ذو النون عبدالله

    ٩/ محمد عبدالله سليمان

    ١٠/ عبدالعزيز عبدالله

    ١١/ الفاضل محمد

    ١٢/  محمود يحي سليمان

    ١٤/ سليمان عبدالكريم عيسى

    ١٥/ بشير إدريس

    ١٦/ عبدالكريم آدم

    ١٧/ صديق أحمد إبراهيم

    ١٨/ نورالدين زكريا يحي

    ١٩/ الصديق أحمد إبراهيم

    ٢٠/ الصادق داؤود أحمد

    ٢١/ على أبكر

    مركز التاما للتنمية والبحوث

    نيروبي، كينيا

    [email protected]

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...