الإثنين  23  أكتوبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • الأمين العام للامم المتحدة يوصى بعدم اشراك القوات المسلحة السودانية فى أى عمليات لحفظ السلام

    May 7, 2017  

    (حريات)

    أوصى الأمين العام للأمم المتحدة بألا تشارك القوات المسلحة السودانية أو قوات الدعم السريع فى أى عمليات لحفظ السلام ، لارتكابها انتهاكات جسيمة ، وذلك فى تقريره لمجلس الأمن الدولى عن العنف الجنسى المتصل بالنزاعات .

    وكشف تقرير الامين العام للامم المتحدة بان انماط العنف الجنسى منتشرة على نطاق واسع ومنهجى ودمرت حياة النساء والفتيات وسبل معيشتهن فى دارفور ، على مدى السنوات الثلاث عشرة الماضية .

    وأوضح ان العملية المختلطة للاتحاد الافريقى والامم المتحدة فى دارفور (يوناميد) وثقت (100) حادثة عنف جنسى فى عام 2016 ، تضرر منها (222) ضحية ، وكان أكثر من نصف الضحايا من الاطفال . وشملت هذه الحوادث الاغتصاب والاغتصاب الجماعى ومحاولة الاغتصاب والاختطاف لاغراض الاعتداء الجنسى والتحرش الجنسى . وفى 15% من الحالات بلغ عدد الضحايا اثنين أو أكثر .

    وأكد التقرير (يواصل مرتكبو الجريمة العمل فى مناخ يسوده الافلات من العقاب).

    ووصف الضحايا والشهود نسبة (96%) منهم على انهم مسلحون ، وحدد الضحايا (76%) منهم على انهم  (رجال عرب مسلحون)  أو مليشيات ، وحدد (20%) منهم على انهم افراد من قوات الامن ، وهم على وجه التحديد من القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع وشرطة الاحتياطى المركزى وحرس الحدود ومسؤولى الشرطة .

    جدير بالذكر ان تقرير وزارة الداخلية أقر ابريل 2017 بحدوث (384) حالة اغتصاب فى السودان ما بين ابريل 2016 الى مارس 2017 . وأقر مدعى عام دارفور فى مارس 2017 بتسجيل (35) بلاغ اغتصاب بدارفور فى شهرين ونصف من بداية عام 2017 .

    (نص تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أدناه) :

    http://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/resources/N1708434.pdf

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...