السبت  23  سبتمبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • بالصور ، دولة المشروع الحضارى : المرضى فى العراء

    April 26, 2017  

    (حريات)

    نشرت وسائل التواصل الاجتماعى صورا لمرضى الاسهالات الحادة التى يرجح بانها كوليرا وهم فى العراء ! صور أقل ما توصف به انها شوكة فى ضمير كل انسان شريف . (شاهد الصور).

    صور تلخص بدقة مضمون دولة المشروع الحضارى – دولة العقوبات الرسالية !!.

    وتنتشر الاسهالات الحادة (الكوليرا) حاليا فى ولايات الاقليم الشرقى والنيل الابيض .

    وتؤكد منظمة الصحة العالمية ان من اهم اسباب انتشار الكوليرا تدهور صحة البيئة وضعف البنيات الاساسية للرعاية الصحية .

    وتشير (حريات) الى ان نظام المؤتمر الوطنى الأكثر جمعاً للجبايات فى تاريخ السودان الحديث قد تخلى عن مسؤولياته الاجتماعية ، ومن بينها اصحاح البيئة ، ويركز الصرف على الأمن والدعاية والرشاوى السياسية والفساد.  وأقر وزير البيئة باختلاط مياه الشرب بالصرف الصحى .( http://www.hurriyatsudan.com/?p=216453).

    وتشير (حريات) الى ان اعتمادات الدولة الرسالية للصحة فى عام 2016 ، كانت (572) مليون جنيه ، فيما بلغت اعتمادات القطاع السيادى (3,2) مليار جنيه . وخصصت ميزانية 2017 للصحة ، (555) مليون جنيه ، بينما خصصت للقطاع السيادى (5,1) مليار جنيه . (انظر الجدول المرفق).

    وخصصت ميزانية (الدولة الرسالية) للعام 2015 /2016 لكل الصناديق الاجتماعية – الدعم الاجتماعى والرعاية الاجتماعية – (2.7) مليار جنيه ، وللزكاة 2 مليار جنيه ، فيما خصصت لجهاز الأمن (2.7) مليار جنيه ، أى ما يزيد عن ميزانية الزكاة (بما فى ذلك أجور العاملين عليها ونفقات التسيير ) ! واذا اضفنا مصروفات جهاز الأمن للصرف السيادى فان الاجمالى يبلغ (5.23) مليار جنيه بينما جملة مصروفات الصناديق الاجتماعية والزكاة تساوى (4.7) مليار جنيه.

    (للمزيد أدناه):

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=220301

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=221600

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=216461

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=217165

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=218323

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    تعليق واحد على “بالصور ، دولة المشروع الحضارى : المرضى فى العراء”

    1. Salah Ibrahim في April 28th, 2017 12:58 am

      خاف الله يا عمر.. حسبنا الله ونعم الوكيل

    لا تتردد في ترك التعليق...