الإثنين  26  يونيو  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • منظمة العفو عن تعيين مندوبة السلطة بمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية : المتهم تحول الى مأمور شرطة !

    March 19, 2017  

    (حريات)

    قالت منظمة العفو الدولية ان تعيين مندوبة حكومة السودان كنائبة لرئيس المجلس التنفيذى لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية (OPCW) رغم الادلة الموثوقة عن استخدام الحكومة السودانية لمواد كيميائية ضد السكان بجبل مرة دارفور يشكل صفعة فى وجه الضحايا .

    وعينت رحمة صالح العبيد ، مندوبة حكومة السودان لدى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ، كواحدة من اربعة نواب لرئيس المجلس التنفيذى ، الاسبوع الماضى ، بلاهاى ، بعد ترشيحها من مجموعة الدول الافريقية (ابرز اندية المستبدين)!.

    وأضافت منظمة العفو الدولية فى بيان أول أمس 17 مارس (انها وصمة عار كاملة ، حكومة متهمة باستخدام الاسلحة الكيميائية هى الآن فى مركز منظمة انشئت لمنع مثل هذه الهجمات) ، (بدلا من ان يحقق معها فى الاتهام بانتهاكها الصارخ لحظر الاسلحة الكيميائية ، فان الحكومة السودانية كوفئت بمقعد على طاولة القيادة . هذا ليس مخيبا لامال الضحايا وحسب ، وانما يرقى كذلك الى تضارب مصلحة حيث ان المشتبه به تحول الان الى مأمور شرطة).

    وسبق وكشفت منظمة العفو الدولية فى تقرير سبتمبر 2016 عن أدلة مروعة على الاستخدام المتكرر لما يعتقد انها اسلحة كيميائية ضد المدنيين فى منطقة جبل مرة بدارفور خلال الفترة من يناير الى اغسطس 2016 .

     (المصدر أدناه):

    https://www.amnesty.org/en/latest/news/2017/03/sudan-elevation-to-opcws-governing-body-a-slap-in-the-face-for-victims-of-chemical-attacks/

    (للمزيد أدناه):

    https://www.amnesty.org/ar/documents/document/?indexNumber=afr54%2f4877%2f2016&language=en

    http://www.hurriyatsudan.com/?p=219531

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    3 تعليق على “منظمة العفو عن تعيين مندوبة السلطة بمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية : المتهم تحول الى مأمور شرطة !”

    1. عبدالمنعم الصديق في March 20th, 2017 3:25 am

      العافيه درجات ، الخطوه الجايه يعينو منهم قاضى فى المحكمه الجنائيه الدوليه .

    2. wad Amina في March 20th, 2017 7:43 am

      لم ينشأ تضارب المصالح فقط في حالة تعيين السيدة رحمة العبيد ممثلة لثالث اكثر حكومة مجرمة ضد الإنسانية في العالم ، هذا الأمر ليس مستغرباً لأن عصبة الأمم صارت تحرك القضايا وفقاً لمصالح الثمانية وبعض الدول ذات التأثير العالمي وصارت مخزناً لإنتاج الجنجويد عالمياً .

    3. هلال زاهر الساداتي في March 20th, 2017 8:27 pm

      لا عزآء للشهدآء والمعذبين فس الأرض
      تبدل حال القيم والأخلاق بين بعض الناس بل بين الدول الكبري وأصبحت المصلحة والمنفعة هي المتحكمة في العلاقآت الأنسانية ، ، وصارت الديمقراطية وحقوق الأنسان مجرد شعارات في الكتب وعلي ألسنة الناطين بها ، وأصآب الدآء الوبيل أكبر هيئة دولية في العالم وهي هيئة الأمم المتحدة وبعض منسوبيها ، ولكن تبقي هناك هيئآت وأفرآد متمسكين بمثلهم ونقائهم ولم يتلوشوا بالفساد كمبظمة العفو الدولية ، ومثل الدكتورة عائشة البصري الرئيسة السابقة لبعثة الأمم المتحدة في دارفور ، فهي عندما وصات الي هناك وشاهدت ما فعله الجنجويد من فظائع بتشجيع من حكومة الكيزان ، وكانت التقارير التي يبعث بها من سبقوها الي الأمم المتحدة كاذبة ومضللة بالتواطؤ مع حكومة الأنقاذ ، فبينت الحقيقة وبعثت بتقارير وؤكدة بالوقائع والأسانيد وصلت حتي الي الأمين العام للأمم المتحدة ، ولكن لم يتخذ أي أجرآء ولا حياة لمن تنادي ، وفي النهاية أيقنت أنه لا فائدة من وجودها والجرائم مستمرة في دارفور ، فاسقالت من وظيفتها المرموقة ولم تسكت وكتبت في كبريات الصحف العالمية وأجرت مقابلات في التلفزيونات العالمية وعقدت ندوات كشفت فيها ما يحدث في دارفور ،وقد دعاها اتحاد الصحفيين السودانيين الأحرار في الولايآت المتحدة وعقدت ندووة بدارهم في نيو يوك ، وكان عملها الرائع قد أحدث صدي واسعا” في العالم وأحدث فضيحة مدوية لبعض منسوبي الأمم المتحدة ..
      واكيزان لا يتورعون عن عمل أي شئ بأي ثمن لمداراة جرائمهم ومنها سعيهم لتعيين مندوبة حكومة السودان كنائب لرئيس المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيمائية ..

    لا تتردد في ترك التعليق...