الثلاثاء  17  أكتوبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • آيات الأحكام في المقاربات الحديثة والمعاصرة

    March 13, 2017  

    (بسام الجمل)

    آيات الأحكام في المقاربات الحديثة والمعاصرة(*)

    د. بسام الجمل

    الملخّص:

    نروم في هذه المداخلة تفحّص أهمّ المقاربات الحديثة والمعاصرة التي أُنجزت عن ما يُسمّى بـ “آيات الأحكام” الواردة في نصّ المصحف. ومن ثمّ سننظر أوّلا في آيات الأحكام تعريفا وخصائص. ثمّ نعيّن ثانيا مبرّرات الرجوع على آيات الأحكام في الفقه الإسلامي المعاصر والنتائج المترتّبة على ذلك. وسنعتمد ما سبق قوله مدخلا كي ندرس بروح نقديّة تفهّميّة أهمّ مقاربات “آيات الأحكام” من نحو: المقاربة القانونيّة الدستوريّة (“القرآن والتشريع” للصادق بلعيد و”الإسلام والحريّة” لمحمّد الشرفي)، والمقاربة المقاصديّة السهميّة (“تطوير شريعة الأحوال الشخصيّة” لمحمود محمّد طه و”أمّة الوسط” لمحمّد الطالبي)، والمقاربة التاريخيّة النقديّة (“تاريخيّة التفسير القرآني” لنائلة السلّيني و”الإسلام بين الرسالة والتاريخ” لعبد المجيد الشرفي)، والمقاربة الجندريّة الهيرمينطوقيّة (“القرآن والمرأة” لأمينة ودود). وفي ضوء ما تقدّم سنحاول الإجابة عن السؤالين التاليَيْن: هل لا تزال الحاجة قائمة الآن وهنا لاعتماد بعض “آيات الأحكام” في نصوص دستوريّة أو في مجلاّت قانونيّة وضعيّة؟ وبأيّ معني ينبغي فهم “آيات الأحكام” ضمن سياق تاريخي معاصر تسود فيه قيم الكونيّة وتنتشر فيه الدعوة إلى إرساء حريّة الضمير الديني والمساواة وحقوق الإنسان والمواطنة؟

    (البحث كاملا أدناه):

    http://www.mominoun.com/pdf1/2016-08/ahkam.pdf

    …..

    بسام الجمل

    باحث وكاتب تونسي حاصل على الدكتوراه في الآداب واللغة العربيّة، جامعة منوبة يشغل أستاذا مساعدا بكلّيّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بصفاقس. له مجموعة من الأعمال المنشورة من بينها: كتاب “أسباب النزول” الذي صدر عن المركز الثقافي العربي بشراكة مع مؤسسة مؤمنون بلا حدود في طبعته الثانية 2013. وكتاب “الإسلام السنّيّ” الذي صدر عن دار الطليعة ورابطة العقلانيّين العرب، بيروت، 2006 وكتاب ليلة القدر في المتخيّل الإسلاميّ، ويشرف بسام الجمل على التحكيم العلمي لبحوث قسم الموروث الديني بمؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.

    (نقلا عن مؤمنون بلا حدود).

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...