الخميس  23  فبراير  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • العاصمة غير مشرفة

    February 17, 2017  

    د.آمل الكردفاني

    بصراحة .. بلدنا قبيحة جدا وغير مشرفة أبدا .. صحيح ان هناك قصور فخمة وابراج عالية لكنها أشياء تبدو شاذة بالنسبة لكم القبح الذي يحيط بها .. لدينا مطار كعلبة الكبريت قبيح وغير مشرف والمطارات هي بوابة الدولة للعالم وانطباعها الاول لدى الزائر الاجنبي .. ناهيك عن الأتربة والشوارع الأسفلتية المحفورة والتي تهلك السيارة قبل أن يحين أجلها .. هذا في المنطقة الأكثر مدنية وحضرية حيث تتركز الأموال ، أما الأطراف فحدث ولا حرج.. لا يمكن ان نعتبر السوق الشعبي ام درمان مكان لائق للاستعمال الآدمي .. كميات من الطين وروث الحيوانات والبول الى جانب الخضروات والتوابل والاتربة والروائح العفنة .. والزحام الشديد ..والنشالين والباعة المتجولين ..اما إذا توجهت شمال امدرمان حيث الامبدات وكرري وغيرها فسيهيلك ان ترى قوما ليس بينهم وبين الشمس سترا.. بيوت طينية متهالكة ومناطق لم تدخلها الكهرباء ولا المياه كمنطقة الفتح .. واشخاص في قمة البؤس والشقاء يسيرون ببطء كأنما تحركهم خيوط المهرج ..وبائعات الشاي يفترشن الرقاع ويتظللن بأقمشة بالية او بقش لا يقي الحر ولا البرد .. وهن كئيبات فقيرات يعلن أسرهن وايتامهن.. أو ابناءهن بعد ان هرب الزوج وتنكر الأخ..  والأقارب .. تملؤهن الامراض ومع ذلك يكافحن باستماتة كل يوم يحيين من جديد ويمتن من جديد… هذه هي العاصمة غير مشرفة أبدا الا من جيوب صغيرة .. مول هنا وهوتيل هناك .. ومطعم راق كاوزون ..لا يرتادها الا الطبقة البرجوازية العليا .

    لم تفلح الحكومات المتعاقبة في تطوير العاصمة لأن المسؤولين يستكثرون على الشعب ان يعيش في عاصمة حضارية..المتعافي رفض مشروع ضخم لانشاء صرف صحي كامل بأعلى المستويات وقال ساخرا: كلها مطرة ولا مطرتين ..،  المسؤولون عندنا حاسدون جدا .. يسافرون ويتاجرون في عواصم العالم في دبي وماليزيا والصين وسنغافورة وتايلند وتركيا واوروبا .. ويستكثرون على الشعب ان يكون حضاريا مثل العواصم التي يزورونها .. لا اعرف ولكن ألا يخجل هؤلاء المسؤولون عندما تزورهم الوفود الأجنبية وهم يدلفون إلى القبح والبدائية من أوسع الأبواب ، ..تجد المسؤول يبني قصره عاليا ولكنه ينسى ان التقييم للدولة لا يتم بوجود قصر أو قصرين ، إن تقييم الدولة يتم أولا وقبل كل شيء بتحضر عاصمتها .. وان الإنسان المتحضر فعلا هو من تكون نظرته منصبة على الصورة الاكبر وعلى تحقيق الطفرة العامة لكل المجتمع .. مافائدة ان تبني قصرا وانت وسط المقابر … مافائدة ان تقود سيارة آخر موديل وشوارع الأسفلت مليئة بالحفر .. والأرض كلها نفايات وأوساخ وقاذورات .. ما فائدة ان تبني الدولة وزاراتها ابراجا في حين أن الكوادر فيها غير مؤهلة .. كل شيء لدينا قبيح …حتى الحب لا طعم له..

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...