الأربعاء  23  أغسطس  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • منظمة التضامن المسيحى العالمية : المسيحيون يحاكمون بسبب فعل من أفعال الاحسان

    January 10, 2017  

    6555(حريات)

    دعت منظمة التضامن المسيحى العالمية السلطات السودانية للافراج الفورى غير المشروط عن المسيحيين المعتقلين منذ ديسمبر 2015 القس حسن عبد الرحيم ، بيتر جاسك ، وعبد المنعم عبد المولى .

    وكانت محكمة من محاكم الانقاذ أطلقت سراح القس كوة شمال 2 يناير 2017 بعد ان شطبت الاتهامات فى مواجهته لعدم كفاية الأدلة.

    ويواجه المسيحييون الاربعة تهما تتعلق بتقويض النظام الدستورى والتجسس التى تصل عقوبتها للاعدام .

    وتتركز القضية ضد المسيحيين الاربعة فى انهم قدموا مبلغ 5 ألف دولار لعلاج شاب من دارفور – على عمر – بعد اصابته بجروح فى تظاهرات عام 2013 .

    وفتش جهاز الأمن بيتر جاسك فى مطار الخرطوم حين كان يغادر البلاد ، ووجدوا معه ايصال التبرع ، وموقع عليه من قبل القس حسن عبدالرحيم وعبد المنعم عبد المولى – ، فألقوا القبض عليه وصادروا ممتلكاته الشخصية ، وصوروا  الأمر وكأنه دعم لـ(الحركات المسلحة) .

    وقال ميرفن توماس المدير التنفيذى لمنظمة التضامن المسيحى العالمية ( ان المنظمة ترحب بقرار القاضى الافراج عن القس شمال بعد ان لم يعثر على دليل ضده . ومع ذلك نشعر بخيبة امل كبيرة لان محاكمة القس عبد الرحيم والسيد / جاسك والسيد /عبد المولى تستمر على الرغم من كونها مبنية على الاتهامات نفسها التى اعتبرت غير مؤسسة على دليل فى حالة القس شمال . وفى الواقع ، لا أحد منهم ارتكب الجرائم الخطيرة التى اتهموا بها . اننا نحث الحكومة السودانية لضمان الافراج الفورى وغير المشروط عن هؤلاء الرجال المعتقلين منذ ديسمبر 2015 ببساطة لأجل فعل من أفعال الاحسان).

    (المصدر أدناه) :

    http://www.csw.org.uk/2017/01/03/news/3394/article.htm

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...