الخميس  23  مارس  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • نصدِّق مين، ونكذِّب مين ؟!

    January 10, 2017  

    زهير السراج

    * بينما أكد وزير الداخلية أمام المجلس الوطنى وجود مليشيات اجنبية باعداد ضخمة وعتاد عسكرى هائل فى منطقة جبل عامر بولاية شمال دارفور، فشلت قوات الشرطة فى طردها وبسط هيبة الدولة، نفى الناطق الرسمى باسم (قوات الدعم السريع) وجود اى مليشيات اجنبية بالمنطقة، فى الوقت الذى لم يصدر عن الناطق الرسمى باسم الجيش السودانى اى تصريح، كما ظلت وزارة الخارجية صائمة تماما عن الكلام!!

    * وقالت قوات الدعم السريع، حسب الخبر الذى نشرته صحيفتنا امس (8 يناير، 2017 )، انها تمكنت من القبض على أكبر عناصر تعمل فى تهريب الذهب فى المناطق الصحراوية الحدودية بين السودان وليبيا شمال غرب مدينة دنقلا بالولاية الشمالية، وأعلنت انها والقوات المسلحة موجودة بجبل عامر فى شمال دارفور، وتقوم بواجبها الوطنى، ولا وجود لأى شخص أجنبى فى الجبل.

    * وذكر الناطق الرسمى باسم (قوات الدعم السريع) المقدم (آدم صالح) لوكالة السودان للأنباء، ان قواتهم استطاعت ان تقبض على أكبر عناصر تعمل فى تهريب الذهب، وأبان انها وضعت يدها على اربع سيارات بوكس كانت محملة بالذهب والبشر فى المناطق الصحراوية على الحدود السودانية الليبية، بجانب شحنتين كبيرتين تحملان 140 شخصا من جنسيات مختلفة!!

    * وأشار (صالح)، الى أن قوات الدعم السريع لا تزال تطارد البقية على الحدود، وأضاف ان قواتهم تمكنت من القبض على شخص يعمل فى تهريب البشر فى المناطق الشرقية بين ولايتى كسلا والبحر الأحمر!!

    * وفى خبر منفصل، أعلنت القوات المسلحة حرص القيادة العامة على اعداد وتدريب قوات حرس الحدود وتأهيلها من اجل تعزيز السلام والاستقرار بجميع ولايات دارفور، والجاهزية لأية عمليات تكلفها بها القيادة العامة للجيش !!

    * وأكد قائد قوات حرس الحدود، اللواء ركن (ياسر عبدالرحمن العطا)، لدى زيارته قيادة الفرقة 15 مشاة بمدينة الجنينة، حرص القيادة العامة للجيش على تدريب قوات حرس الحدود وتأهيلها للعمل فى أى جزء من السودان، وأضاف حسب (شبكة الشروق)، ان عملية تفقد القوات فى وحداتها العسكرية وأفواجها ومواقع انتشارها يعزز من الوقوف على سير العمل الإدارى والتدريب الميدانى وتوفير المعينات للقوات بكافة القطاعات، للقيام بدورها فى تعزيز الأمن والسلام الاجتماعى بين المكونات السكانية بولايات دارفور.

    * كان هذا ما حملته صحيفتنا أمس من اخبار صادرة من جهتين عسكريتين، نفت الأولى (قوات الدعم السريع) أى وجود أجنبى فى جبل عامر، ولم تتطرق الثانية (قوات حرس الحدود) لحديث وزير الداخلية عن وجود مليشيات اجنبية ضخمة بعتاد عسكرى هائل فى الجبل، فشلت قوات الشرطة فى التعامل معها ..!!

    ونتساءل .. من نصدِّق ومن نكذِّب، وأين وزارة الخارجية والناطق الرسمى باسم الجيش ؟!

    الجريدة (النسخة الإلكترونية)

    [email protected]

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...