الأربعاء  18  أكتوبر  2017
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • وثائق اخرى تؤكد تفشى الفساد فى القوات المسلحة السودانية

    April 29, 2015  

    فساد الجيش(حريات)

    تسربت المزيد من الوثائق التى تؤكد تفشى الفساد فى القوات المسلحة السودانية .

    وتكشف الوثائق المرفقة – التى نشرها الأستاذ جمال الهادى فى صفحة سائحون بالفيسبوك 27 ابريل الجارى – تكشف ان العميد / ابراهيم على الخضر وبعد ادانته ومعه مجموعة بواسطة القضاء العسكرى تدخلت مافيا الفساد لمراجعة الحكم بالمخالفة للقانون ، ثم أعاده عبد الرحيم محمد حسين – وزير الدفاع والمتعهد الثانى للفساد بعد عمر البشير – أعاده للخدمة ، وترقى الى رتبة لواء وشغل منصب مدير الطيران الرئاسى .

    وكشفت (حريات) 1 ديسمبر 2013 قائمة اهم غاسلي الأموال في السودان التى تضم : عبد الله حسن أحمد البشير ، عباس حسن أحمد البشير ، علي حسن أحمد البشير ، اضافة الى وداد بابكر – زوجة البشير – ، وعبد الرحيم محمد حسين ، جمال الوالي ، عبد الباسط حمزة ، كمال عبد اللطيف ، عبد الله إدريس – مسؤول في الأمن الشعبي مع كمال عبد اللطيف ، وبدر الدين محمود نائب محافظ بنك السودان حينها . وأوردت ان المجموعة – خصوصاً من أسرة عمر البشير – تستخدم هنكر القيادة العامة للقوات المسلحة بمطار الخرطوم لإدخال الأموال المهربة ، وعادة ما تدعي بأن الأموال معدات عسكرية للقوات المسلحة ، وذلك بالتنسيق مع اللواء طيار المسؤول عن الطائرة الرئاسية – ابراهيم على الخضر – والذى تربطه علاقة وثيقة مع عبد الله حسن أحمد البشير وعبد الرحيم محمد حسين .

    وكشف الأستاذ/ حسن البشارى – صحفى سودانى يعمل بصحيفة (الشرق) القطرية – وثائق تؤكد توزيع الفريق محمد عثمان سليمان الركابى – مدير الادارة العامة للشؤون المالية بالقوات المسلحة – 80 ألف جركانة زيت فاسدة على منسوبى القوات المسلحة ،20 أبريل الجارى. واضاف البشارى (الفريق الركابي معروف بانه احد اكبر رموز الفساد داخل الجيش وهو يعمل في الادارة المالية للجيش منذ اكثر من 20 عاما وهو رئيس مجلس ادارة اكثر من 10 شركات، ويتحكم في ميزانية الجيش التي لا يعرف احد على وجه الدقة حجمها، بالنظر الى كونها ميزانية لا تخضع للمراجعة ..! ).

    وأضاف الأستاذ صلاح جادات بالمنبر العام لسودانيز اونلاين 24 ابريل الجارى ان الفريق محمد عثمان الركابى يرأس المؤسسة الاقتصادية العسكرية و(وعضو مجلس ادارة لعشرات الشركات والمؤسسات التابعة لها منها (شركة الراعي للإنتاج الزراعي والحيوإني ، شركة شيكإن للتامين وإعادة التامين ، شركة الأمن الغذائي ، شركة كرري للطباعة والنشر ،شركة عزة للنقل ،بنك امدرمإن الوطني ، شركة النقاء للخدمات الصحية) ابنته وولده لديهما شركة تجميل ونظافة تولت تشجير المدرعات وبعض المعسكرات دون اي عطاءات .).

    وكشف الاستاذ عادل الباهى عبد الرازق (في بداية التسعينات كان اللواء محمد إسماعيل مجذوب يتقلد مدير إدارة الشئون المالية وهو رجل مشهود له بالكفاءة والانضباط وهذا لم يعجب الكيزان فأتوا بالدكتور محمد عثمان الركابي وهو ملكي لم يلتحق بالكلية الحربية ولا يعرف عن العسكرية شيء … وفي غمضة عين أصبح مدير ادارة الشئون المالية بالقوات المسلحة … إنسان دخل علي المؤسسة العسكرية بين ليلة وضحاها مسنودا بانتمائه التنظيمي لا أستبعد منه أي شيء .).

    وسبق ووضع العقيد أحمد زاكي الدين – المتهم في المحاولة الإنقلابية المعروفة بانقلاب ود ابراهيم – قيادات نظام الإنقاذ في قفص الإتهام ، وذلك في الجلسة الثانية لمحاكمته مع زملائه بمقر سلاح الأسلحة بالكدرو 17 مارس 2013 ، حيث أكد العقيد أحمد زاكي الدين – من ضباط المدرعات – إنه إشترك في المحاولة الإنقلابية لإزالة الفساد الذي وصل القوات المسلحة ، وقال ان عبد الرحيم محمد حسين إشترى دبابات (خردة) غير مطابقة للمواصفات مما تسبب في مقتل عدد من زملائه في مناطق العمليات وان لديه الوثائق التي تثبت ذلك ، وطالب المحكمة بإستدعاء وزير الدفاع عبد الرحيم ، فاضطرت المحكمة لاخلاء سبيله والاخرين . وكشفت (حريات) صفقة الدبابات الفاسدة التي كلفت ملايين الدولارات وأرسلت بعد إستلامها مباشرة لدولة مجاورة لصيانتها ! الأمر الذي كان أحد أسباب فصل عدد من قيادات القوات المسلحة الذين انتقدوا الصفقة في فبراير 2011 .

    وكما تشير (حريات) دوماً ، فان الفساد في الانقاذ فساد بنيوى وشامل يرتبط بكونها سلطة أقلية ، تحكم بمصادرة الديمقراطية وحقوق الانسان ، وتحطم بالتالي النظم والآليات والمؤسسات الكفيلة بمكافحة الفساد ، كحرية التعبير ، واستقلال القضاء ، وحيدة اجهزة الدولة ، ورقابة البرلمان المنتخب انتخاباً حراً ونزيهاً . كما يرتبط بآيدولوجيتها التي ترى في الدولة غنيمة ، علاقتها بها وبمقدراتها بل وبمواطنيها علاقة ( امتلاك) وليس علاقة خدمة . وبكونها ترى في نفسها بدءاً جديداً للتاريخ ، فتستهين بالتجربة الانسانية وحكمتها المتراكمة ، بما في ذلك الاسس التي طورتها لمكافحة الفساد .

    ويجد فساد الانقاذ الحماية من رئيس النظام الذى يشكل مع اسرته اهم مراكز الفساد ، كما يتغطى بالشعارات الاسلامية ، ولذا خلاف ارتباطه بالمؤسسات ذات الصبغة الاسلامية كالاوقاف والزكاة والحج والعمرة ، فانه كذلك فاق فساد جميع الانظمة في تاريخ السودان الحديث ، وذلك ما تؤكده تقارير منظمة الشفافية العالمية – السودان رقم (173)من(176) دولة ، وتؤكده شهادات اسلاميين مختلفين.

    وحين تنعدم الديمقراطية ، لفترة طويلة ، كما الحال في ظل الانقاذ ، يسود أناس بعقلية العصابات ، ويتحول الفساد الى منظومة تعيد صياغة الافراد على صورتها ، فتحول حتى الابرار الى فجار ، واما أدعياء (الملائكية) فانهم يتحولون الى ما أسوأ من الشياطين !.

    فساد الجيش 2

    فساد الجيش 1

    فساد الجيش 3

    فساد الجيش 4

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    2 تعليق على “وثائق اخرى تؤكد تفشى الفساد فى القوات المسلحة السودانية”

    1. hassan في April 29th, 2015 2:11 pm

      هذه نقطة من بحر الفساد المتلاطم

      تفتكرو بعد دة ناس الجيش منهم رجاء

      هذه الكروش مثل الحوامل هل يمكن ان

      تدافع عن الارض والعرض

      نحنا غايتو مجهزين اعوادنا ليهم

    2. عبدالمنعم الصديق في April 30th, 2015 1:00 am

      أخبار الفساد (المحمي بالسلاح) أصبحت يوميه لذلك تكون الخبطه الصحفيه ان المسوول الفلاني قام بالعمل الفلاني بأتم وجه وبأقل تكلفه وأن مسوول عمل عده سنين في الحكومه ولم يخرج منها ألا بالمعاش ألخ

    لا تتردد في ترك التعليق...