الأربعاء  23  يوليو  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • الأمين موسى الأمين، بوعزيزي السوداني، هل يُشعِل الشرارة

    January 23, 2011  

    (وكالات – حريات)

    ذكرت مصادر طبية أن الأمين موسى الأمين وهو شاب يبلغ من العمر 25 عاماً اشعل النار في نفسه، في آخر محاولة من نوعها بدول المنطقة للاحتجاج على الاوضاع السياسية والاقتصادية بهذه الطريقة. وأضافت المصادر أن الأمين الذي يعاني من حروق من الدرجة الثانية يتلقي العلاج حالياً بمستشفى أمدرمان.

    وقد صب الأمين موسى الأمين، وهو عامل من دارفور، الوقود على نفسه بعد وقت قصير من صلاة الجمعة 21 يناير وأشعل النار في جسده داخل السوق الشعبي بمدينة أمدرمان. وقد نقل الامين إلى وحدة العناية المركزة بامدرمان حسبما أعلنت مصادر طبية.

    وفي محاولة لتقليل أثر العمل الفدائي للأمين، نقل المركز السوداني للخدمات الصحفية (smc) – وكالة إعلامية مرتبطة بجهاز الأمن – أنه كان ثملاً عندما اشعل النار في نفسه، لكن المصادر الطبية قالت إنه لم يكن هناك أي أثر للكحول في جسده.

    يذكر أن العديد من المواطنين في مصر والجزائر وموريتانيا أشعلوا النار في اجسادهم خلال الأيام القليلة الماضية، منذ أن أقدم الشاب التونسي محمد بوعزيزي على هذه الخطوة في ديسمبرالماضي مما أدى إلى سلسلة من الاحتجاجات انتهت بنجاح الإنتفاضة وخلع الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي من السلطة.

    وأدى االسخط المتزايد من الأوضاع السياسية والاقتصادية في شمال السودان مؤخراً إلى سلسلة من الإحتجاجات في الأسابيع القليلة الماضية.

    وكانت الأجهزة الأمنية السودانية قد واجهت بالعنف والإعتقالات تظاهرات إحتجاجية ضد الغلاء في شندي، والمتمة، عطبرة، مدني، الكاملين، الفاشر، أمدرمان، والخرطوم.

    وقبل حادثة الأمين موسى الأمين، سبق وحاول طالب من جامعة الجزيرة إشعال النار في نفسه إحتجاجاً على قرار الإدارة بمنعه من الجلوس للإمتحان إثر عجزة عن سداد الرسوم، لكن زملاء الطالب إستطاعوا إقناعه بالعدول عن الفكرة، فإكتفى بحرق ملابسه وادواته الدراسية.

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    11 تعليق على “الأمين موسى الأمين، بوعزيزي السوداني، هل يُشعِل الشرارة”

    1. Reem في January 23rd, 2011 1:30 pm

      و هنلك شاب اخر حاول حرق نفسه امام موكب الزبير بشير. لا يمكن ان يقوم عملكم الصحفى فيما يتعلق بالمهممشين واقعا هو قص ولصق من ما تنتجه وكالات الانباء العالمية اما فيما يتعلق بالصادق و الترابى فانتم تلتقون و تحققون فليخرج احدكم فى رحلة تحقيق صحفى لمدة يوم ليروى لنا نضالات شبابنا

    2. زهجان القرفان في January 23rd, 2011 1:54 pm

      طبعا اذا الامر يتعلق باحد اسيادكم من المغبور الترابى وحاشيته والصادق المهدى وجاليته وهلمجرا…
      لكنتم استنفرتوا كل جهودكم لتأتوا بالخبر اليقين اما بقية الشعب فلهم الله
      ثورة حتى النصر.. او حتى يفنى كل الشعب
      ويصبح فقط الانقذييييييييين يعيثون فيها فسادا
      اللهم عجل بالنصر وبالفرج

    3. محمد حسين في January 23rd, 2011 2:01 pm

      طيب الأمين موسى الأمين الان ويييين ؟ حى ام ميت؟ وهل العملوا فى نفسوا جاب نتيجه ولا لسع منتظر؟
      والله حاجه غريبه ربنا ذكر فى كتابه ( ولاتقتلوا النفس التى حرم الله اياها الا بالحق) صدق الله العظيم
      بعدين يوم الحساب خلى يجيب الحكومه تشفع ليهوا
      قال حرق نفسوا و عشان منو وعشان شنو ياناس اعقلوا و اتقوا الله فى انفسكم

    4. احمد سليمان في January 23rd, 2011 2:06 pm

      موقع حريات هي
      افضل المواقع
      علي الاطلاق
      منكم نتعلم النضال
      فسيروا يا رفاق

    5. حسن عبد الرضي الشيخ في January 23rd, 2011 3:42 pm

      هذه الطغمة الفاسدة المجرمة لا يهمها ان يحترق كل العالم طالما هم في السلطة بل هم علي كامل الاستعداد لاشعال النار في كل السودان.. دونكم ما حدث في جنوب السودان وما يحدث في دار فور وما صنع دكتور نافع في بيوت الاشباح

    6. عصام الدين حاكم في January 23rd, 2011 8:15 pm

      الوطن يحترق ولكن يجب ان نشعل النار في الاتجاه الصحيح في قلوب اهل السلطة واجتماع الصادق مع السفاح مرفوض التاريخ لا يرحم يا سيد الصادق مواقفك تجد الدعم هولا نقضي عهود حتماً لمزبلة التاريخ يا نافع

    7. سوداني قرفان في January 23rd, 2011 8:45 pm

      نحن لن نحرقكم بل سنأكلكم احياء

    8. ايهاب صالوبى في January 23rd, 2011 8:49 pm

      هيا يا شعبى هيا للثورة هيا للتغيير

    9. woleed kttom في January 23rd, 2011 9:42 pm

      this is very good all sudanese poeple its redy jset take time.///////////not so far for fire in kratom//////////see soon.

    10. مجمود في January 25th, 2011 9:29 am

      لا لاعلام الشيوعين والرجعين والبعثين..لالقتل النفس لالكفر بوعزيزى والامين موسى ضحية افكار المعارضة

    11. isam في March 23rd, 2011 7:54 pm

      اخوتي الشباب ..نخاطب فيكم صوت العقل . لان الوطن ينجرف بسرعه خطيرة نحو هاويه ..لابد من التغيير..لانه حق مشروع وواجب يمليه علينا الحس الوطني …اولا فليذهب الموتمر الوطني الي مزبلة التاريخ ..ثانيا توحيد الافكار والجهود للخروج برؤية البلاد ما اوصلنا اليه الفاسدين اصحاب المصلحة …

    لا تتردد في ترك التعليق...