السبت  29  نوفمبر  2014
  • من نحن
  • راسلنا
  • اعلن معنا
  • ادعمنا
  • امينه النقاش والطمع المصري في السودان

    April 28, 2013  

    عمر علي..
    [email protected]

    وفي ظل الدولة الإسلامية يتم إحياء فكرة «العثمانلية»، حين كان المصريون يوصفون بأنهم رعية عثمانلية، إذ لم تعرف مصر الجنسية المصرية إلا في عام 1914

    المصريون لم يعرفوا الجنسيه المصريه الا بعد عام 1914 وكانوا رعيه عثمانليه اي جزء من القطيع التابع للدوله العثمانيه ؟؟؟

    سبحان الله ومع هذا يكتب بعض السفهاء المصريين الذين ادعوا معرفة التاريخ والجغرافيا وبعضهم يحمل شهادة الدكتوراه وغيرها وبعضهم يسمي نفسه خبير في شؤن السودان مثل الندل هاني رسلان ادعي هولاء الشرازم تبعية السودان لمصر وتطاول بعضهم بقولهم ((بعد ان بسطت مصر نفوذها في السودان))) بينما هم في الواقع كانوا مستعبدين وتحت مطيه الدوله العثمانيه ولم تكن لهم هويه الا بعد عام 1914

    وتدعي امينه النقاش ان مصر شاركت في اكتشاف منابع النيل!! يا للهول وانا اسال الاموره ايه مشاركه مصر في اكتشاف منابع النيل؟؟؟
    منابع النيل يا ختي تم اكتشافها بواسطة ليفغنستون LIVINGSTONEوستانلي STANLEYو سبيك SPEKE ,وكاميرونCAMERON وغيرهم وكانت هناك مشاركه من بعض التجار والمغامريين من زنزبار امثال تيبو تب TIPUU TIP ولم نسمع باسم اي مصري لارسلان ولا النقاش ولاعوضين ولا غيره من المصريين شارك في اكتشاف منابع النيل
    اما ادعائك وبقية المصريين بان السودان دولة مصب فهو هراء واستخفاف بعقول اهل السودان كما جرت العاده فاهل مصر يدعون الوصايه علي السودان والتحدث باسمنا في المحافل الدوليه وذلك لضعف الحكومات المتعاقبه في السودان والتي في حالة انبطاح دائم لمصر
    يا استاذه امينه ارجو ان تصححي هذه المعلومه السودان دوله منبع وممر ومصر هي دولة المصب الوحيده في دول حوض النيل وكل اهل السودان وكل الدنيا تعلم هذه المعلومه وتعلموها انتم المصريين ايضا وان ادعيتم الغباء

    اما عن حلمك الوفدي بما يسمي بوحدة وادي النيل وازالة الحدود بين مصر والسودان فانا اقول لك DREAM ON اي استمري في احلام اليقظه كغيرك من اهل مصر الطامعين في بلادنا نحن نعلم تماما ان حكام مصر وسكانها وحزب الوفد يسيل لعابهم طمعا عند ذكر السودان وقد شجعهم سفلة الانقاذ لتحقيق حلمهم القديم وهو استباحة السودان وتفريغ فائض سكان مصر من فلاحين وصعايده في السودان

    حكم الانقاذ الي زوال وسيبقي السودان للسودانيين فقط بكامل اراضيه من حلايب الي شمال وادي حلفا الي الحوض النوبي وجبل عوينات وسنحمي ارضنا في الشمال بحدقات عيوننا وبسواعد شبابنا وفرساننا كما فعل اجدادنا رمات الحدق

    Share

    التعليقات

    ( التعليقات الواردة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الصحيفة)

    لا تتردد في ترك التعليق...